Menu
طالبات الصحافة بجامعة الإمام يلاحقن الشائعات بحملة توعية: التوثيق ضرورة

أطلقت طالبات قسم الصحافة والنشر الإلكتروني في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة الرياض حملة صحفية؛ بهدف التوعية بأهمية نقل معلومات موثقة وتجنب المغلوط منها.

وقالت منيرة مبارك القحطاني، منسقة الحملة، إنها تأتي رغبةً من طالبات القسم في نشر ثقافة الوعي أثناء تناقل المعلومات، بالتأكد من دقتها ومصداقيتها وتتبعها من مصادرها الرسمية والحد من تناقل الشائعات، والتصدي للحسابات والجهات غير الرسمية التي تستهدف إثارة الجدل ونشر معلومات مغلوطة لأهداف شخصية.

وأكدت منسقة الحملة، أنها تهدف أيضًا، إلى نشر الوعي وتزويد القارئ بالتعليمات وتوعيته بكيفية مواجهة الشائعات، ونفيها وتعزيز دور الصحف بنشر الأخبار الصحيحة، وتوعية القراء بعدم تداول المعلومات إلا بعد التأكد من صحتها، وأشارت إلى أن دوافع إطلاق الحملة هي كثرة الشائعات، وتصديقها دون تأكد من مصدرها والتوعية بمخاطر نشر المعلومات الكاذبة.

ودشَّنت طالبات قسم الصحافة والنشر الإلكتروني، حسابًا عبر «تويتر» باسم الحملة للتواصل مع الإعلاميين والمؤثرين ورجال الرأي وصانعي المحتوى وطلاب وطالبات الاتصال والإعلام في جامعات المملكة.

اقرأ أيضًا:

بموافقة المقام السامي.. مصادر «عاجل»: تكليف «الإعلام» و«الصحة» برصد مروجي الشائعات حول كورونا

الباحث الدوس: شائعات كورونا أخطر على المجتمعات من الفيروس ذاته

2020-09-25T13:33:37+03:00 أطلقت طالبات قسم الصحافة والنشر الإلكتروني في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة الرياض حملة صحفية؛ بهدف التوعية بأهمية نقل معل
طالبات الصحافة بجامعة الإمام يلاحقن الشائعات بحملة توعية: التوثيق ضرورة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

طالبات الصحافة بجامعة الإمام يلاحقن الشائعات بحملة توعية: التوثيق ضرورة

منيرة القحطاني تعدد خطط التحرك.. والمواجهة..

طالبات الصحافة بجامعة الإمام يلاحقن الشائعات بحملة توعية: التوثيق ضرورة
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1441 /  13  أبريل  2020   07:58 م

أطلقت طالبات قسم الصحافة والنشر الإلكتروني في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة الرياض حملة صحفية؛ بهدف التوعية بأهمية نقل معلومات موثقة وتجنب المغلوط منها.

وقالت منيرة مبارك القحطاني، منسقة الحملة، إنها تأتي رغبةً من طالبات القسم في نشر ثقافة الوعي أثناء تناقل المعلومات، بالتأكد من دقتها ومصداقيتها وتتبعها من مصادرها الرسمية والحد من تناقل الشائعات، والتصدي للحسابات والجهات غير الرسمية التي تستهدف إثارة الجدل ونشر معلومات مغلوطة لأهداف شخصية.

وأكدت منسقة الحملة، أنها تهدف أيضًا، إلى نشر الوعي وتزويد القارئ بالتعليمات وتوعيته بكيفية مواجهة الشائعات، ونفيها وتعزيز دور الصحف بنشر الأخبار الصحيحة، وتوعية القراء بعدم تداول المعلومات إلا بعد التأكد من صحتها، وأشارت إلى أن دوافع إطلاق الحملة هي كثرة الشائعات، وتصديقها دون تأكد من مصدرها والتوعية بمخاطر نشر المعلومات الكاذبة.

ودشَّنت طالبات قسم الصحافة والنشر الإلكتروني، حسابًا عبر «تويتر» باسم الحملة للتواصل مع الإعلاميين والمؤثرين ورجال الرأي وصانعي المحتوى وطلاب وطالبات الاتصال والإعلام في جامعات المملكة.

اقرأ أيضًا:

بموافقة المقام السامي.. مصادر «عاجل»: تكليف «الإعلام» و«الصحة» برصد مروجي الشائعات حول كورونا

الباحث الدوس: شائعات كورونا أخطر على المجتمعات من الفيروس ذاته

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك