Menu


ميركل: الحياة في ألمانيا الشرقية أيام الشيوعية كانت بسيطة ومريحة

بمناسبة ذكرى سقوط جدار برلين

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنَّ الحياة في ألمانيا الشرقية أيام الشيوعية كانت بسيطة و«مريحة بطريقة معينة». وقالت ميركل في حوار لها مع  صحيفة «سيودوي
ميركل: الحياة في ألمانيا الشرقية أيام الشيوعية كانت بسيطة ومريحة
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنَّ الحياة في ألمانيا الشرقية أيام الشيوعية كانت بسيطة و«مريحة بطريقة معينة».

وقالت ميركل في حوار لها مع  صحيفة «سيودويتشه تسايتونج»: إنَّ ألمانيا الغربية قبل انهيار سور برلين كانت لديها «فكرة نمطية إلى حد ما» عن الحياة في جمهورية ألمانيا الديمقراطية الشيوعية. وفقًا لـ«رويترز».

وأضافت المستشارة الألمانية أنَّ أناسًا كثيرين كانوا يجدون صعوبة في فهم أنَّه كان هناك اختلاف بين جمهورية ألمانيا الديمقراطية كدولة والحياة الفردية لمواطنيها، قائلة: «لقد سُئلت عما إذا كنت سعيدة في جمهورية ألمانيا الديمقراطية وعما إذا كان يمكنني الضحك.. نعم، أنا وكثيرون آخرون أولينا أهمية كبيرة إلى التمكّن من النظر إلى (أنفسنا) في المرآة كل يوم، لكننا قدَّمنا تنازلات».

وتابعت ميركل قائلة: «كثير من الناس لم يرغبوا في الهروب كل يوم أو التعرض للسجن. هذا الشعور يصعب وصفه». وأضافت «إنَّ الحياة في جمهورية ألمانيا الديمقراطية كانت في بعض الأحيان مريحة بطريقة ما إذ كانت هناك أشياء ليس بوسع المرء التأثير عليها».

يذكر أنَّ ميركل وُلِدت في مدينة هامبورج عام 1954، وانتقلت مع عائلتها إلى ألمانيا الشرقية وهي طفلة عندما وافق والدها هورست كاسنر، على شغل وظيفة قسّ هناك، وكانت السلطات الشيوعية في ألمانيا الشرقية تنظر إلى أسرة ميركل بريبة، بسبب دوره الديني.

وتم توحيد ألمانيا في 1990 وذلك بعد عام واحد من سقوط جدار برلين في 9 نوفمبر 1989م، الذي قسّمها إلى شرقية وغربية لأكثر من 30 عامًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك