Menu


تناول 6 وجبات بدلًا من 3 يوميًا.. أسهل طريقة لفقدان الوزن

تُسرِّع من عملية الأيض

تعتمد معظم النساء، أسلوب تقليل حجم وعدد الوجبات الخاصة بهن خلال اليوم الواحد، في سبيل إنقاص أوزانهن والوصول للقوام المطلوب، الأمر الذي رفضته أحدث الدراسات، التي
تناول 6 وجبات بدلًا من 3 يوميًا.. أسهل طريقة لفقدان الوزن
  • 10
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تعتمد معظم النساء، أسلوب تقليل حجم وعدد الوجبات الخاصة بهن خلال اليوم الواحد، في سبيل إنقاص أوزانهن والوصول للقوام المطلوب، الأمر الذي رفضته أحدث الدراسات، التي أجريت في هذا الشأن؛ حيث ثبت أن الإكثار من عدد الوجبات في اليوم الواحد، يُسرّع من عملية الأيض وفقدان الوزن.

وفي هذا الشأن، أكدت دراسة يونانية جديدة، أن تناول 6 وجبات يوميًا بدلا من 3 وجبات، يمكن أن يساعدك على تحقيق الاستقرار في مستويات السكر في الدم.

عدد الوجبات يغيّر مستويات السكر في الدم

ويستند هذا النهج على أن الوجبات الصغيرة والمتكررة توازن نسبة السكر في الدم؛ حيث إن منع التغييرات الكبيرة في مستويات السكر في الدم، يسهم في الشعور بالشبع ويشجِّع على استخدام مخازن الدهون في الجسم، بالإضافة إلى ذلك، كما يقول الخبراء الذين يوصون بهذا النظام الغذائي، فإن تناول الوجبات الصغيرة والمتكررة يساعد في الحفاظ على بروفيل الدهون في الدم، ويقلل من الشهية للحلويات ويحسِّن القدرة المعرفية.

ووجد الباحثون من خلال الدراسة، أن تناول ست وجبات صغيرة في اليوم، أفضل من ثلاث وجبات كبيرة؛ حيث إن تواتر الطعام مع الحفاظ على عدد السعرات الحرارية اللازمة، يمكنه مساعدة البدناء على خفض الوزن.

ماذا حدث بعد ثلاثة أشهر؟

وحصل نصف المشاركين على 3 وجبات يوميًا، بينما حصل النصف الآخر على 6 وجبات، ومن ثم تم تبادل نظام الوجبات بين المجموعتين بعد ثلاثة أشهر.

ووجد الباحثون، أن الذين تناولوا 6 وجبات طوال اليوم، سجَّل لديهم انخفاض في الهيموجلوبين السكري ومستويات الجلوكوز، وهو علامة على تحسُّن السيطرة على نسبة السكر في الدم.

وقال الباحثون، إن «اتباع نمط ست وجبات في اليوم بدلًا من ثلاث، مع احتوائها على السعرات الحرارية اللازمة، يحسِّن من التحكم في مستوى السكر في الدم، ويخفِّض الإحساس بالجوع لدى الذين يعانون السمنة المفرطة، قبل الإصابة بمرض السكري أو بعد الإصابة به».

علاقة عدد الوجبات بتخفيف الوزن

أما فيما يتعلق بتخفيف الوزن، فإن أهمية تناول وجبات عدة صغيرة على مدار اليوم، تكمن في كونها تسهم في استقرار مستويات الأنسولين، فعندما نتناول وجبة كبيرة يفرز الجسم الكثير من الأنسولين للتعامل مع كمية السكر الكبيرة الناتجة عن هضم الوجبة الضخمة، التي تدخل مجرى الدم وترفع مستويات الجلوكوز فيه.

أما الوجبات الصغيرة، فلا يؤدي تناولها إلى إفراز الكثير من الأنسولين، ولا تؤدي إلى ارتفاع كبير في مستويات سكر الدم، ويتم استخدام الجزء الأكبر من السكر الذي تطلقه كطاقة، ولا يتم تخزينه على شكل دهون.

وهذا يشير إلى أن تناول 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلًا من 3 وجبات كبيرة، يمكن أن يساعدك على تحقيق أهدافك لإنقاص الوزن، وكذلك تحسين مستويات السكر في الدم.

وجبات أكثر = حرق دهون أكثر

تقول الدكتورة مها شاكر، إخصائية التغذية العلاجية «يجب على الأشخاص الذين يرغبون فى إنقاص وزنهم زيادة عدد الوجبات ما بين 5 إلى 6 وجبات يوميًا؛ بحيث تتضمن ثلاث وجبات أساسية و3 وجبات خفيفة كل ساعتين أو 3 ساعات؛ بشرط ألا تتجاوز الوجبة السعرات الحرارية المقررة للشخص فى اليوم».

وأشارت الدكتورة مها قائلة «الهدف من زيادة عدد الوجبات، رفع مستوى حرق الدهون بالجسم؛ نتيجة ما يطلق عليه بالتأثير الحرارى للطعام بالتالي الشعور بالشبع، مما يجعل الأشخاص تأكل أقل في الوجبات الأساسية، فتفقد الوزن وتقلل الإحساس بالجوع طوال اليوم؛ نتيجة لثبات معدلات السكر بالدم»، وأخيرًا تمنحك الطاقة والحيوية طوال اليوم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك