Menu


أسعار الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم في «تعاملات الإثنين»

حذَّر من المستثمرين قبل محادثات التجارة الصينية- الأمريكية

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الإثنين، وحقَّقت في التعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1505.38 دولارًا للأوقية، وزادت في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1 بالما
أسعار الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم في «تعاملات الإثنين»
  • 74
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الإثنين، وحقَّقت في التعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1505.38 دولارًا للأوقية، وزادت في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1 بالمائة إلى 1511 دولارًا للأوقية.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.3 بالمائة إلى 878.87 دولارًا، وفقدت الفضة 0.1 بالمائة إلى 17.45 دولارًا، ولم يطرأ تغيير على البلاديوم عند 1665.67 دولارًا، حسب وكالة رويترز.

يتزامن هذا، مع توخي المستثمرين الحذر قبل محادثات التجارة الصينية- الأمريكية يومي 10 و11 أكتوبر، عقب تقرير ذكر أن بكين لن توافق على الأرجح على اتفاق تجاري واسع النطاق مع الولايات المتحدة.

في سياق آخر، أكَّد الأمين العام لأوبك محمد باركيندو، اليوم الإثنين، أنه «من السابق لأوانه بحث المنظمة مسألة تعميق تخفيضات إنتاج النفط على الرغم من انخفاض الأسعار»، وقال- حسب وكالة «تاس» الروسية- إن «منظمة أوبك تعول على روسيا للمساهمة في المساعدة على تحقيق الاستقرار بسوق النفط العالمية».

إلى ذلك، هبطت أسعار النفط، اليوم الإثنين، مواصلة الخسائر الكبيرة التي لحقت بها الأسبوع الماضي، مع تخوُّف التجار من أن يؤثر التباطؤ الاقتصادي العالمي في نمو الطلب على النفط في المستقبل، في الوقت الذي يعلقون فيه آمال حدوث انتعاش على إحراز تقدُّم في المحادثات، التي تجري هذا الأسبوع؛ بشأن إنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وتراجعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام مزيج برنت 24 سنتًا إلى 58.13 دولارًا للبرميل، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتًا إلى 52.69 دولارًا للبرميل.

وكانت تعاقدات الخامين، قد هبطت أكثر من 5% عند نهاية التعامل الأسبوع الماضي، عقب بيانات عن التصنيع تبعث على التشاؤم من الولايات المتحدة والصين، حسب وكالة رويترز.

وأضرَّ النزاع المستمر بين أكبر اقتصاديْن في العالم النمو العالمي، وزاد من خطر حدوث ركود. يأتي هذا، فيما يلتقي مسؤولون أمريكيون وصينيون في واشنطن يومي العاشر والحادي عشر من أكتوبر الجاري، في المحاولة التالية التي طال انتظارها للتوصل إلى اتفاق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك