Menu
بكين تعارض قرارًا كنديًّا بتسليم مديرة هواوي إلى واشنطن

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، أن بكين تعارض بشدة تسليم كندا المديرة المالية لشركة «هواوي» للتكنولوجيا منج وان تشو، إلى الولايات المتحدة، لافتةً إلى أنها قدمت إخطارًا رسميًّا وصفته بأنّه «شديد اللهجة» إلى السلطات الكندية بهذا الصدد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية لو كانج، في بيانٍ مقتضب أوردته وكالة «سبوتنيك»: «أعرب الجانب الصيني عن استيائه واحتجاجه الشديد على الجانب الكندي، فيما يتعلق بمثابرته في الترويج لما تسمى إجراءات تسليم السيدة منج وان تشو».

وكانت السلطات الكندية قد أعلنت أمس الجمعة، أنها سوف تنظر في إجراءات تسليم المديرة المالية لشركة هواوي إلى واشنطن؛ لاتهامها بالتستر على صلات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران، على الرغم من العقوبات المفروضة عليها. وصرَّح مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي: «الاتهامات تفضح تصرفات هواوي السافرة والمستمرة لاستغلال الشركات الأمريكية والمؤسسات المالية، وتهديد سوق العمل العالمية الحرة والعادلة».

في الوقت نفسه، أفاد المدعي العام الأمريكي بالوكالة ماثيو ويتاكر، بأن لائحة الاتهامات لا تتضمن أي دور مفترض للحكومة الصينية في القضيتين.

وفي مطلع ديسمبر الماضي، اعتقلت السلطات الكندية «تشو» بناءً على طلب من واشنطن، بعدما وجَّهت وزارة العدل الأمريكية 13 اتهامًا ضد المديرة المالية للمجموعة الصينية، وآنذاك ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الولايات المتحدة تحقق في انتهاكات محتملة من قبل شركة هواوي للعقوبات الأمريكية ضد إيران.

وردًّا على الاعتقال، وجَّهت بكين تحذيرًا وُصف بـ«الحاد» إلى كندا، قائلةً إن «الأخيرة» ستواجه عواقب وخيمة إذا لم تفرج على الفور عن المديرة المالية للشركة، ووصفت القضية بأنها «شديدة القبح».

وكثيرًا ما يتهم المشرعون الأمريكيون، الشركة بأنها تُشكِّل تهديدًا للأمن القومي الأمريكي، معتبرين أن التكنولوجيا التي تستخدمها يمكن أن تُوظف للتجسُّس من قبل الحكومة الصينية.

وفي العام الماضي أيضًا، مُنعت الشركات الأمريكية من التصدير إلى شركة الاتصالات السلكية واللا سلكية الصينية «زد تي»؛ بسبب انتهاكات العقوبات الإيرانية؛ ما أدى إلى إغلاق الشركة فعليًّا. وفي وقتٍ لاحق، عدلت الولايات المتحدة قرارها في وقت لاحق لتحل الغرامة محل الحظر.

2019-03-02T10:07:21+03:00 أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، أن بكين تعارض بشدة تسليم كندا المديرة المالية لشركة «هواوي» للتكنولوجيا منج وان تشو، إلى الولايات المتحدة، لافتةً إلى
بكين تعارض قرارًا كنديًّا بتسليم مديرة هواوي إلى واشنطن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بكين تعارض قرارًا كنديًّا بتسليم مديرة هواوي إلى واشنطن

متهمة بخرق العقوبات المفروضة على إيران

بكين تعارض قرارًا كنديًّا بتسليم مديرة هواوي إلى واشنطن
  • 617
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1440 /  02  مارس  2019   10:07 ص

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، أن بكين تعارض بشدة تسليم كندا المديرة المالية لشركة «هواوي» للتكنولوجيا منج وان تشو، إلى الولايات المتحدة، لافتةً إلى أنها قدمت إخطارًا رسميًّا وصفته بأنّه «شديد اللهجة» إلى السلطات الكندية بهذا الصدد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية لو كانج، في بيانٍ مقتضب أوردته وكالة «سبوتنيك»: «أعرب الجانب الصيني عن استيائه واحتجاجه الشديد على الجانب الكندي، فيما يتعلق بمثابرته في الترويج لما تسمى إجراءات تسليم السيدة منج وان تشو».

وكانت السلطات الكندية قد أعلنت أمس الجمعة، أنها سوف تنظر في إجراءات تسليم المديرة المالية لشركة هواوي إلى واشنطن؛ لاتهامها بالتستر على صلات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران، على الرغم من العقوبات المفروضة عليها. وصرَّح مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي: «الاتهامات تفضح تصرفات هواوي السافرة والمستمرة لاستغلال الشركات الأمريكية والمؤسسات المالية، وتهديد سوق العمل العالمية الحرة والعادلة».

في الوقت نفسه، أفاد المدعي العام الأمريكي بالوكالة ماثيو ويتاكر، بأن لائحة الاتهامات لا تتضمن أي دور مفترض للحكومة الصينية في القضيتين.

وفي مطلع ديسمبر الماضي، اعتقلت السلطات الكندية «تشو» بناءً على طلب من واشنطن، بعدما وجَّهت وزارة العدل الأمريكية 13 اتهامًا ضد المديرة المالية للمجموعة الصينية، وآنذاك ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الولايات المتحدة تحقق في انتهاكات محتملة من قبل شركة هواوي للعقوبات الأمريكية ضد إيران.

وردًّا على الاعتقال، وجَّهت بكين تحذيرًا وُصف بـ«الحاد» إلى كندا، قائلةً إن «الأخيرة» ستواجه عواقب وخيمة إذا لم تفرج على الفور عن المديرة المالية للشركة، ووصفت القضية بأنها «شديدة القبح».

وكثيرًا ما يتهم المشرعون الأمريكيون، الشركة بأنها تُشكِّل تهديدًا للأمن القومي الأمريكي، معتبرين أن التكنولوجيا التي تستخدمها يمكن أن تُوظف للتجسُّس من قبل الحكومة الصينية.

وفي العام الماضي أيضًا، مُنعت الشركات الأمريكية من التصدير إلى شركة الاتصالات السلكية واللا سلكية الصينية «زد تي»؛ بسبب انتهاكات العقوبات الإيرانية؛ ما أدى إلى إغلاق الشركة فعليًّا. وفي وقتٍ لاحق، عدلت الولايات المتحدة قرارها في وقت لاحق لتحل الغرامة محل الحظر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك