Menu
الحاج حاتم العراقي.. قصة إنسانية جديدة ضمن جهود السعودية لخدمة ضيوف الرحمن

كاد الحاج حاتم حامد محمود (64 عامًا) من العراق أن يعود لبلاده دون إتمام مناسك الحج، لولا الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في وزارة الصحة، بعد تدهور فجائي بحالته الصحية.

وتوجَّه الحاج حاتم إلى مستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة اكتشف الأطباء في الطوارئ وجود ثقب في الأمعاء وتسريب في التجويف البطني، مما يستدعي تدخُّلًا جراحيًا عاجلًا جدًا.

وسارع الفريق الطبي إلى إجراء عملية عاجلة استغرقت أربع ساعات ونصف، تم خلالها إزالة الأجزاء المتضررة وإعادة وصل الأمعاء ليبقى تحت الملاحظة مدة خمسة أيام، بعد ذلك أجريت له عملية تكميلية لتثبيت الأنسجة استغرقت ساعة واحدة، ليغادر بعد 48 ساعة إثر تماثله للشفاء تمامًا، وتأكد للجهاز الطبي المتابع لحالته إمكانية استكماله لمناسك الحج كافة.

وأعرب الحاج حاتم حامد عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وإلى جميع العاملين في وزارة الصحة نظير ما وجده من اهتمام ورعاية إنسانية وأخلاقية وطبية، مقدرًا حجم ما يبذل من جهود وعمل جبار يصب في مصلحة الحاج ويوفر للحاج كل ما يمكن من خدمات تعينه على إتمام حجّه بكل يسر وسهولة.

2021-06-17T07:38:46+03:00 كاد الحاج حاتم حامد محمود (64 عامًا) من العراق أن يعود لبلاده دون إتمام مناسك الحج، لولا الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في وزارة ا
الحاج حاتم العراقي.. قصة إنسانية جديدة ضمن جهود السعودية لخدمة ضيوف الرحمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الحاج حاتم العراقي.. قصة إنسانية جديدة ضمن جهود السعودية لخدمة ضيوف الرحمن

أوشك على العودة لبلاده دون أداء الفريضة..

الحاج حاتم العراقي.. قصة إنسانية جديدة ضمن جهود السعودية لخدمة ضيوف الرحمن
  • 116
  • 0
  • 0
فهد الرياعي
مكة المكرمة | فهد الرياعي 9 ذو الحجة 1440 /  10  أغسطس  2019   05:44 ص

كاد الحاج حاتم حامد محمود (64 عامًا) من العراق أن يعود لبلاده دون إتمام مناسك الحج، لولا الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في وزارة الصحة، بعد تدهور فجائي بحالته الصحية.

وتوجَّه الحاج حاتم إلى مستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة اكتشف الأطباء في الطوارئ وجود ثقب في الأمعاء وتسريب في التجويف البطني، مما يستدعي تدخُّلًا جراحيًا عاجلًا جدًا.

وسارع الفريق الطبي إلى إجراء عملية عاجلة استغرقت أربع ساعات ونصف، تم خلالها إزالة الأجزاء المتضررة وإعادة وصل الأمعاء ليبقى تحت الملاحظة مدة خمسة أيام، بعد ذلك أجريت له عملية تكميلية لتثبيت الأنسجة استغرقت ساعة واحدة، ليغادر بعد 48 ساعة إثر تماثله للشفاء تمامًا، وتأكد للجهاز الطبي المتابع لحالته إمكانية استكماله لمناسك الحج كافة.

وأعرب الحاج حاتم حامد عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وإلى جميع العاملين في وزارة الصحة نظير ما وجده من اهتمام ورعاية إنسانية وأخلاقية وطبية، مقدرًا حجم ما يبذل من جهود وعمل جبار يصب في مصلحة الحاج ويوفر للحاج كل ما يمكن من خدمات تعينه على إتمام حجّه بكل يسر وسهولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك