Menu
«العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم!

حذرت الدكتورة لورا ميلادو من أن «العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم، موضحة أنها حالة تصيب الجهاز التناسلي لدى الإناث يمكن أن تسبب آلامًا في الحوض ونزيفًا غير منتظم.

وأضافت ميلادو من عيادة «آي في آي ميدل إيست للخصوبة» أن واحدة من كل 10 نساء مصابة بحالة العضال الغدي، مشيرة إلى أنها تنشأ بسبب نمو أنسجة بطانة الرحم في جدران الرحم.

وقد تم تصنيف هذه الحالة في السابق كأحد أشكال التهاب بطانة الرحم؛ حيث تظهر على المرأة أعراض مشابهة لتلك، التي تعاني منها النساء المصابات بأورام ليفية. وبالرغم من ذلك، فقد لا تظهر أية أعراض على الإطلاق.

وأضافت الدكتورة ميلادو: «غالبا بالطريقة التقليدية المتبعة لا يتم اكتشاف هذه المشكلة الطبية إلا بعد فحص الأنسجة، التي تم استئصالها جراحيا من الرحم، حيث تُعرف عملية إزالة الرحم باسم استئصال الرحم. ولا يزال الخبراء يبحثون في إجراءات أكثر عملية تساعدهم في سرعة التشخيص، كعمل الرنين المغناطيسي والتصوير ثلاثي الأبعاد، لتشخيص الحالة بشكل أسرع وبدون خضوع المريضة لعملية جراحية. وفي حال تم تشخيص المرض، فغالبًا ما يتم وصف الأدوية المخدرة المضادة للالتهابات والأدوية الهرمونية».

وأضافت الدكتورة ميلادو أن حالة العضال الغدي تسبب العقم. وبالنسبة للإناث اللاتي يخضعن لإجراء عملية الإخصاب داخل المختبر على وجه الخصوص، تشير الدراسات إلى انخفاض فرص نجاح عملية زرع الأجنة في مقابل زيادة معدل الإجهاض.

وأشارت الدكتورة ميلادو إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لوضع بروتوكولات أكثر فعالية في التعامل مع حالات النساء المصابات بالعضال الغدي ممن يبدأن في علاجات أطفال الأنابيب.

2020-09-02T21:19:25+03:00 حذرت الدكتورة لورا ميلادو من أن «العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم، موضحة أنها حالة تصيب الجهاز التناسلي لدى الإناث يمكن أن تسبب آلامًا في الحوض ونزيفًا غير منتظ
«العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم!
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم!

تسبب آلامًا في الحوض ونزيفًا غير منتظم

«العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم!
  • 8
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 جمادى الآخر 1441 /  10  فبراير  2020   12:42 م

حذرت الدكتورة لورا ميلادو من أن «العضال الغدي» يهدد النساء بالعقم، موضحة أنها حالة تصيب الجهاز التناسلي لدى الإناث يمكن أن تسبب آلامًا في الحوض ونزيفًا غير منتظم.

وأضافت ميلادو من عيادة «آي في آي ميدل إيست للخصوبة» أن واحدة من كل 10 نساء مصابة بحالة العضال الغدي، مشيرة إلى أنها تنشأ بسبب نمو أنسجة بطانة الرحم في جدران الرحم.

وقد تم تصنيف هذه الحالة في السابق كأحد أشكال التهاب بطانة الرحم؛ حيث تظهر على المرأة أعراض مشابهة لتلك، التي تعاني منها النساء المصابات بأورام ليفية. وبالرغم من ذلك، فقد لا تظهر أية أعراض على الإطلاق.

وأضافت الدكتورة ميلادو: «غالبا بالطريقة التقليدية المتبعة لا يتم اكتشاف هذه المشكلة الطبية إلا بعد فحص الأنسجة، التي تم استئصالها جراحيا من الرحم، حيث تُعرف عملية إزالة الرحم باسم استئصال الرحم. ولا يزال الخبراء يبحثون في إجراءات أكثر عملية تساعدهم في سرعة التشخيص، كعمل الرنين المغناطيسي والتصوير ثلاثي الأبعاد، لتشخيص الحالة بشكل أسرع وبدون خضوع المريضة لعملية جراحية. وفي حال تم تشخيص المرض، فغالبًا ما يتم وصف الأدوية المخدرة المضادة للالتهابات والأدوية الهرمونية».

وأضافت الدكتورة ميلادو أن حالة العضال الغدي تسبب العقم. وبالنسبة للإناث اللاتي يخضعن لإجراء عملية الإخصاب داخل المختبر على وجه الخصوص، تشير الدراسات إلى انخفاض فرص نجاح عملية زرع الأجنة في مقابل زيادة معدل الإجهاض.

وأشارت الدكتورة ميلادو إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لوضع بروتوكولات أكثر فعالية في التعامل مع حالات النساء المصابات بالعضال الغدي ممن يبدأن في علاجات أطفال الأنابيب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك