Menu
الجيش الليبي: لن نتردد في خوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية

تعهد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بخوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية في ليبيا، في وقت شهد فيه العرض العسكري الذي يحضره سقوط مقاتلة ليبية في حادث أدى إلى مقتل قائدها على الفور.

وقال قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، إن قواته "لن تتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمية المتفق عليها".

وأضاف حفتر، خلال استعراض عسكري اليوم السبت في مدينة بنغازي احتفالًا بالذكرى السابعة لانطلاق عملية الكرامة في 16 مايو 2014: "لقد آن الأوان للتصالح والتسامح لنبني معًا ليبيا الجديدة، ليبيا الخير والسلام وليبيا الأمن والسلام".

واستطرد حفتر قائلًا: "ندعو إلى حل المجموعات المسلحة في طرابلس والتوجه نحو الانتخابات دون مماطلة ونتمنى أن تكون انتخابات شعبية مباشرة".

وتابع حفتر قائلًا: "لن نتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمة المتفق عليها. وقد أعذر من أنذر".

ومضى قائد الجيش الليبي قائلًا إن قواته كانت قريبة من "تحرير العاصمة طرابلس"، لكن العالم "هرع لوقف الزحف"، مؤكدًا أن كل المؤتمرات الدولية التي انعقدت لاعتماد المسار السلمي وعلى رأسه مؤتمر برلين من أجل السلام، لم تكن إلا نتيجة "القرار الصائب بتوجيه قواتنا نحو العاصمة طرابلس".

وشدد حفتر على أن هذه المؤتمرات ما كان لها أن تنعقد وما كان لحكومة الوفاق أن تترك أماكنها وترحل، إلا "بعدما تحركت قواتنا وحاصرت العاصمة"، بحسب قوله.

وشاركت في الاستعراض وحدات عسكرية من القوات البرية والقوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وحرس الحدود وقوات إدارة الصاعقة والمظلات.

وقال الناطق باسم ما يسمى بالجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة، إن الاستعراض العسكري "لا يستهدف أحدًا"، معقبًا: "نحن في حالة حرب ضد الإرهاب والجريمة، وما زلنا نطارد ذئابًا منفردة".

2021-10-25T03:57:11+03:00 تعهد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بخوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية في ليبيا، في وقت شهد فيه العرض العسكري الذي يحضره سقوط مقاتلة ليبية في
الجيش الليبي: لن نتردد في خوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجيش الليبي: لن نتردد في خوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية

دعا لحل الميليشيات المسلحة

الجيش الليبي: لن نتردد في خوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية
  • 125
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1442 /  29  مايو  2021   10:24 م

تعهد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بخوض المعارك إذا تعرقلت التسوية السياسية في ليبيا، في وقت شهد فيه العرض العسكري الذي يحضره سقوط مقاتلة ليبية في حادث أدى إلى مقتل قائدها على الفور.

وقال قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، إن قواته "لن تتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمية المتفق عليها".

وأضاف حفتر، خلال استعراض عسكري اليوم السبت في مدينة بنغازي احتفالًا بالذكرى السابعة لانطلاق عملية الكرامة في 16 مايو 2014: "لقد آن الأوان للتصالح والتسامح لنبني معًا ليبيا الجديدة، ليبيا الخير والسلام وليبيا الأمن والسلام".

واستطرد حفتر قائلًا: "ندعو إلى حل المجموعات المسلحة في طرابلس والتوجه نحو الانتخابات دون مماطلة ونتمنى أن تكون انتخابات شعبية مباشرة".

وتابع حفتر قائلًا: "لن نتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمة المتفق عليها. وقد أعذر من أنذر".

ومضى قائد الجيش الليبي قائلًا إن قواته كانت قريبة من "تحرير العاصمة طرابلس"، لكن العالم "هرع لوقف الزحف"، مؤكدًا أن كل المؤتمرات الدولية التي انعقدت لاعتماد المسار السلمي وعلى رأسه مؤتمر برلين من أجل السلام، لم تكن إلا نتيجة "القرار الصائب بتوجيه قواتنا نحو العاصمة طرابلس".

وشدد حفتر على أن هذه المؤتمرات ما كان لها أن تنعقد وما كان لحكومة الوفاق أن تترك أماكنها وترحل، إلا "بعدما تحركت قواتنا وحاصرت العاصمة"، بحسب قوله.

وشاركت في الاستعراض وحدات عسكرية من القوات البرية والقوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وحرس الحدود وقوات إدارة الصاعقة والمظلات.

وقال الناطق باسم ما يسمى بالجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة، إن الاستعراض العسكري "لا يستهدف أحدًا"، معقبًا: "نحن في حالة حرب ضد الإرهاب والجريمة، وما زلنا نطارد ذئابًا منفردة".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك