Menu
الرياض تشهد صفقتين لبيع أراضي «بيضاء» بقيمة 1.3 مليار على مساحة 1.2 مليون م2

اختتمت اليوم فعاليات المزاد العلني لبيع أرضين بيضاء غير مطورة داخل النطاق العمراني للعاصمة الرياض، والذي تنظمه قصور حطين لتنظيم المزادات، وشهد المزاد بيع الأرضين بقيمة إجمالية تجاوزت 1.3 مليار ريال، تقع على مساحة أكثر من 1.2 مليون متر مربع، وذلك ضمن التصفيات العقارية التابعة لتركة الشيخ صالح الراجحي وشركة سعودي أوجيه بالرياض.

وسجلت الصفقة الأولى لأرض العوصا الثانية قيمة شراء تجاوزت 291.9 مليون ريال، وتعد من الأراضي غير المطورة داخل النطاق العمراني بحي طويق غرب الرياض والتابعة لتركة الشيخ صالح الراجحي، رحمه الله، وتصل مساحتها إلى730.891م2، ووصل سعر المتر إلى 400 ريال تقريبًا.

أما الصفقة الثانية فقد تجاوزت قيمتها مليار ريال تقع شمال غرب الرياض بمحاذاة طريق الملك خالد، وتقع الأرض على مساحة تتجاوز 484,947م2، وتعود ملكية الأرض التي تُصنف من الأراضي البيضاء في الرياض إلى شركة سعودي أوجيه، وذلك ضمن أعمال تصفية أملاك الشركة التي أعلنت مؤخرًا خسارتها وخروجها من السوق المحلية؛ بسبب تعثرها في تنفيذ المشاريع وسداد مستحقات موظفيها والمطالبات المالية الأخرى.

وتم بيع الأرض بسعر مليار و51 مليون ريال، ونحو 2010 ريالات للمتر المربع في هذه الصفقة، ضمن أكبر الصفقات العقارية التي تشهدها الرياض بقيمة سعي تجاوزت 28 مليون ريال، وكان المشتري رجل الأعمال مشاري الجميح، ومن المتوقع أن يصل سعر المتر الواحد للأرض بعد تطويرها إلى أكثر من 4800 ريال، وأن توفر الأرض آلاف الوحدات السكنية بعد استكمال البناء والتطوير.

وتقع الأرض في موقع استراتيجي داخل النطاق العمراني لمدينة الرياض، ويحد الأرض من الشرق طريق الملك خالد، ومن الشمال طريق فيصل بن عبدالله بن عبدالرحمن، بالقرب من بوليفارد الرياض، ومول الرياض بارك، ومركز الملك عبدالله المالي من الجهة الشمالية، على مقربة من طرق الأمير محمد بن سلمان الذي يحاذيه من الجنوب.

يُذكر أن المحكمة التجارية بالرياض قررت العام الماضي تعيين أمناء لتصفية شركة سعودي أوجيه للعمل على تسريع إجراءات التصفية، وفقًا لمهمات وصلاحيات وواجبات الأمناء في نظام الإفلاس لتصفية مستحقات الدائنين، وتمتلك الشركة نحو 60 عقارًا إضافة لعدد من الأسهم والحصص في شركات مختلفة، وتُقدر حجم الديون على سعودي أوجيه بنحو 21.6 مليار ريال، في حين بلغت الأموال المحجوز في حسابات الشركة البنكية 83.700 مليون ريال، وقد سجلت الشركة خسائر تجاوزت 28 ضعفًا لرأس المال البالغ 750 مليون ريال.
 

2021-04-14T16:24:32+03:00 اختتمت اليوم فعاليات المزاد العلني لبيع أرضين بيضاء غير مطورة داخل النطاق العمراني للعاصمة الرياض، والذي تنظمه قصور حطين لتنظيم المزادات، وشهد المزاد بيع الأرضي
الرياض تشهد صفقتين لبيع أراضي «بيضاء» بقيمة 1.3 مليار على مساحة 1.2 مليون م2
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الرياض تشهد صفقتين لبيع أراضي «بيضاء» بقيمة 1.3 مليار على مساحة 1.2 مليون م2

داخل النطاق العمراني للعاصمة

الرياض تشهد صفقتين لبيع أراضي «بيضاء» بقيمة 1.3 مليار على مساحة 1.2 مليون م2
  • 2574
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
18 شعبان 1442 /  31  مارس  2021   10:00 م

اختتمت اليوم فعاليات المزاد العلني لبيع أرضين بيضاء غير مطورة داخل النطاق العمراني للعاصمة الرياض، والذي تنظمه قصور حطين لتنظيم المزادات، وشهد المزاد بيع الأرضين بقيمة إجمالية تجاوزت 1.3 مليار ريال، تقع على مساحة أكثر من 1.2 مليون متر مربع، وذلك ضمن التصفيات العقارية التابعة لتركة الشيخ صالح الراجحي وشركة سعودي أوجيه بالرياض.

وسجلت الصفقة الأولى لأرض العوصا الثانية قيمة شراء تجاوزت 291.9 مليون ريال، وتعد من الأراضي غير المطورة داخل النطاق العمراني بحي طويق غرب الرياض والتابعة لتركة الشيخ صالح الراجحي، رحمه الله، وتصل مساحتها إلى730.891م2، ووصل سعر المتر إلى 400 ريال تقريبًا.

أما الصفقة الثانية فقد تجاوزت قيمتها مليار ريال تقع شمال غرب الرياض بمحاذاة طريق الملك خالد، وتقع الأرض على مساحة تتجاوز 484,947م2، وتعود ملكية الأرض التي تُصنف من الأراضي البيضاء في الرياض إلى شركة سعودي أوجيه، وذلك ضمن أعمال تصفية أملاك الشركة التي أعلنت مؤخرًا خسارتها وخروجها من السوق المحلية؛ بسبب تعثرها في تنفيذ المشاريع وسداد مستحقات موظفيها والمطالبات المالية الأخرى.

وتم بيع الأرض بسعر مليار و51 مليون ريال، ونحو 2010 ريالات للمتر المربع في هذه الصفقة، ضمن أكبر الصفقات العقارية التي تشهدها الرياض بقيمة سعي تجاوزت 28 مليون ريال، وكان المشتري رجل الأعمال مشاري الجميح، ومن المتوقع أن يصل سعر المتر الواحد للأرض بعد تطويرها إلى أكثر من 4800 ريال، وأن توفر الأرض آلاف الوحدات السكنية بعد استكمال البناء والتطوير.

وتقع الأرض في موقع استراتيجي داخل النطاق العمراني لمدينة الرياض، ويحد الأرض من الشرق طريق الملك خالد، ومن الشمال طريق فيصل بن عبدالله بن عبدالرحمن، بالقرب من بوليفارد الرياض، ومول الرياض بارك، ومركز الملك عبدالله المالي من الجهة الشمالية، على مقربة من طرق الأمير محمد بن سلمان الذي يحاذيه من الجنوب.

يُذكر أن المحكمة التجارية بالرياض قررت العام الماضي تعيين أمناء لتصفية شركة سعودي أوجيه للعمل على تسريع إجراءات التصفية، وفقًا لمهمات وصلاحيات وواجبات الأمناء في نظام الإفلاس لتصفية مستحقات الدائنين، وتمتلك الشركة نحو 60 عقارًا إضافة لعدد من الأسهم والحصص في شركات مختلفة، وتُقدر حجم الديون على سعودي أوجيه بنحو 21.6 مليار ريال، في حين بلغت الأموال المحجوز في حسابات الشركة البنكية 83.700 مليون ريال، وقد سجلت الشركة خسائر تجاوزت 28 ضعفًا لرأس المال البالغ 750 مليون ريال.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك