Menu


«باسيفيك برافو» تهدد هونج كونج بعقوبات أمريكية بسبب إيران

واشنطن تؤكد انتهاكها للحظر المفروض على طهران..

رفضت هونج كونج تحذيرات الولايات المتحدة بأنها قد تواجه عقوبات إذا كانت تتعامل مع ناقلة النفط «باسيفيك برافو» المتجهة إليها، والتي تقول واشنطن إنها انتهكت العقوب
«باسيفيك برافو» تهدد هونج كونج بعقوبات أمريكية بسبب إيران
  • 972
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رفضت هونج كونج تحذيرات الولايات المتحدة بأنها قد تواجه عقوبات إذا كانت تتعامل مع ناقلة النفط «باسيفيك برافو» المتجهة إليها، والتي تقول واشنطن إنها انتهكت العقوبات المفروضة على إيران، وإن أي كيان يتعامل مع السفينة سيتعرض لعقوبات.

وبحسب تقرير لوكالة «بلومبرج» الأمريكية -ترجمته «عاجل»ـ قال متحدث باسم مكتب التجارة والتنمية الاقتصادية في هونج كونج، اليوم الأربعاء، إن حكومة المدينة طبّقت بشكل صارم عقوبات مجلس الأمن، والتي لا تفرض أية قيود على تصدير النفط من إيران، خلال ردّه على سؤال حول تحذير الولايات المتحدة.

وأضاف: قد تفرض بعض الدول عقوبات من جانب واحد على أماكن معينة، على أساس اعتباراتها الخاصة. هذه العقوبات هي خارج نطاق عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التي تنفذها هونج كونج.

وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى يوم الثلاثاء، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن واشنطن ترغب في إخبار الصين وهونج كونج -المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي- إنها ستفرض عقوبات صارمة ومتواصلة على إيران. وقال المسؤول إن الصين سيتم إبلاغها بأن أي كيان يتعامل مع السفينة (باسيفيك برافو) سيعرضها للعقوبات الأمريكية.

وأوضح تقرير بلومبرج، أن الاهتمام الذي تم فرضه على هذه السفينة «باسيفيك برافو»، يؤكد رغبة واشنطن في إعاقة صادرات النفط الإيرانية.

وتدهورت العلاقات بين الجانبين تدهورًا حادًّا في الأسابيع الأخيرة، في أعقاب تعهّد الرئيس دونالد ترامب بإجبار صادرات النفط الإيرانية الحيوية إلى الصفر، وإلغاء الإعفاءات الرئيسية من العقوبات.

والسفينة باسيفيك برافو مملوكة لبنك كونلون الصيني، وفقًا لمسؤول أمريكي كبير. وذكرت رويترز في أكتوبر أن البنك -الذي كان قناة بكين الرئيسية للمعاملات مع إيران- سوف يتوقف عن التعامل مع هذه المدفوعات بسبب ضغوط العقوبات.

وبينما قال المسؤول الأمريكي، إن الناقلة تتجه إلى هونج كونج، فإن بيانات تتبع السفن التي جمعتها بلومبرج تظهر سفينة تدعى باسيفيك برافو قبالة ساحل سريلانكا وتشير إلى إندونيسيا باعتبارها المحطة التالية.

وقال المسؤول الأمريكي الكبير، إنه من الضروري أن تمنع سلطات هونج كونج السفينة من الإرساء أو السماح للكيانات المحلية بتقديم خدمات للسفن، من أجل تجنب تعريض نفسها لانتهاك العقوبات.

وقال المسؤول، إن واشنطن تريد أن توضح أن أي شخص يتعامل مع إيران، لن يتعامل مع الولايات المتحدة. مضيفًا أنه سيكون هناك مزيد من العقوبات في المستقبل.

وفي وقت سابق يوم الأربعاء، قالت وزارة البحرية في هونج كونج إنه في الوقت الحالي، ليس لديها معلومات توضح ما إذا كانت السفينة المعنية ستدخل أو تمر عبر مياه هونج كونج.

وذكرت رويترز في 16 مايو، أن ناقلة نفط تنتهك العقوبات الأمريكية قد قامت بتفريغ ما يقرب من 130 ألف طن من زيت الوقود الإيراني في صهاريج تخزين بالقرب من مدينة تشوشان بشرق الصين. وكانت قد أبلغت -في وقت سابق- أن مجموعة من زيت الوقود الإيراني قد تخطت العقوبات الأمريكية على صادرات النفط باستخدام عمليات النقل من سفينة إلى أخرى التي تشمل أربع سفن، بما في ذلك تلك الناقلة (المارشال z).

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك