Menu
الجيش الوطني الليبي يكشف حقيقة إسقاط طائرة لقواته على يد مرتزقة أردوغان

أوضح الجيش الوطني الليبي، اليوم الأحد، حقيقة إسقاط إحدى طائراته على يد مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن الطائرة هبطت اضطراريًا عند الحدود مع النيجر.

أعلن ذلك المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، مشيرًا إلى أنه تم فرض حظر جوي بطول 200 كيلومتر حول مدينة سرت الاستراتيجية، والتي يستهدف مرتزقة أردوغان السيطرة عليها.

وأكد المسماري، أن هذه المنطقة سوف تكون تحت السيطرة الكاملة للقوات المسلحة ووحدات الدفاع الجوي التابعة للجيش الوطني، موضحًا أن هذه المنطقة تبدأ شرق مدينة سرت وإلى ما بعد منطقة الهيشة.

وخلال مؤتمر صحفي، شدد المسماري، على أنه «لا تهاون في أي خرق جوى على هذه المنطقة»، محذرًا من الاقتراب من هذه المنطقة، لافتًا إلى أهمية منع تداول أي معلومات عن تحرك قوات الجيش الوطني الليبي.

وأفاد بأن هناك طائرة تتبع القوات الليبية اضطرت للهبوط اضطراريا عند الحدود مع النيجر، وفريق الطائرة سليم. الأمر الذي ينفي ما روج له مرتزقة تركيا بأنهم أسقطوا الطائرة.

اقرأ أيضًا:

3 وزراء أتراك يزورون منطقة سيطرة الميليشيات في غرب ليبيا.. ويلتقون السراج

2020-07-12T03:49:45+03:00 أوضح الجيش الوطني الليبي، اليوم الأحد، حقيقة إسقاط إحدى طائراته على يد مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن الطائرة هبطت اضطراريًا عند الحدود مع الني
الجيش الوطني الليبي يكشف حقيقة إسقاط طائرة لقواته على يد مرتزقة أردوغان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«الجيش الوطني الليبي» يكشف حقيقة إسقاط طائرة لقواته على يد مرتزقة أردوغان

فرض حظرًا جويًا بطول 200 كيلومتر حول مدينة سرت الاستراتيجية..

«الجيش الوطني الليبي» يكشف حقيقة إسقاط طائرة لقواته على يد مرتزقة أردوغان
  • 154
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شوّال 1441 /  21  يونيو  2020   11:44 م

أوضح الجيش الوطني الليبي، اليوم الأحد، حقيقة إسقاط إحدى طائراته على يد مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن الطائرة هبطت اضطراريًا عند الحدود مع النيجر.

أعلن ذلك المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، مشيرًا إلى أنه تم فرض حظر جوي بطول 200 كيلومتر حول مدينة سرت الاستراتيجية، والتي يستهدف مرتزقة أردوغان السيطرة عليها.

وأكد المسماري، أن هذه المنطقة سوف تكون تحت السيطرة الكاملة للقوات المسلحة ووحدات الدفاع الجوي التابعة للجيش الوطني، موضحًا أن هذه المنطقة تبدأ شرق مدينة سرت وإلى ما بعد منطقة الهيشة.

وخلال مؤتمر صحفي، شدد المسماري، على أنه «لا تهاون في أي خرق جوى على هذه المنطقة»، محذرًا من الاقتراب من هذه المنطقة، لافتًا إلى أهمية منع تداول أي معلومات عن تحرك قوات الجيش الوطني الليبي.

وأفاد بأن هناك طائرة تتبع القوات الليبية اضطرت للهبوط اضطراريا عند الحدود مع النيجر، وفريق الطائرة سليم. الأمر الذي ينفي ما روج له مرتزقة تركيا بأنهم أسقطوا الطائرة.

اقرأ أيضًا:

3 وزراء أتراك يزورون منطقة سيطرة الميليشيات في غرب ليبيا.. ويلتقون السراج

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك