Menu
4 مراحل لعلاج مرضى فيروس كورونا

ينصح العديد من الأطباء والمسؤولين عن الصحة العامة، المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بالبقاء في المنزل لمدة أسبوع على الأقل؛ ولكن بعض الأفراد يصابون بمشاكل أكثر خطورة، مثل صعوبات التنفس، وفي هذه الحالة من الأفضل طلب المساعدة الطبية.

مراحل علاج مرضى فيروس كورونا

من المتعارف عليه، أن فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي للإنسان؛ لذلك فإن أهم الفحوصات هي قياس مستويات الأكسجين في الدم، وسيسمح هذا للأطباء بمعرفة مدى جودة عمل الرئتين.

ونشرت صحيفة «ذا صن» البريطانية سلسلة علاج مرضى فيروس كورونا، تتكون من 4 مراحل، بدءًا من الأقل حدة.

1- العلاج الأساسي بالأكسجين

يكافح مرضى فيروس كورونا، الذين أصيبوا بضيق في التنفس؛ للحصول على كمية كافية من الأكسجين في الدم، لذا فإن الشكل الأساسي للعلاج الذي يمكن تقديمه في المستشفى، هو العلاج بالأكسجين.

ويزود المرضى بقناع؛ حيث يتم ضخ الهواء الغني بالأكسجين من خلاله للمساعدة على التنفس.

2- العلاج بالأكسجين المضغوط

المرحلة التالية هي إعطاء المرضى شكلًا أكثر كثافة من العلاج بالأكسجين؛ حيث يظلون واعين ومجهزين بقناع محكم؛ ليتم ضغط غاز الأكسجين والهواء، وسيراقب الأطباء أيضًا علاماتهم الحيوية عن قرب.

3- التهوية الميكانيكية

في حالة معاناة المريض من صعوبة في التنفس ولا يحصل على كمية كافية من الأكسجين في دمه، فيتجه الأطباء لوضعه على جهاز التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة.

وتعد التهوية الميكانيكية إجراء جراحيًا يدفع الهواء إلى داخل وخارج الرئتين بشكل اصطناعي، مع إدخال أنبوب متصل بجهاز التنفس الصناعي في فم المريض أو أنفه وأسفل القصبة الهوائية، أو أحيانًا عن طريق ثقب صناعي في الرقبة.

تتمثل الوظيفة الرئيسية لجهاز التنفس الصناعي في ضخ أو نفخ الهواء الغني بالأكسجين في الرئتين، والذي يشار إليه باسم «الأكسجة».

وتساعد أجهزة التهوية أيضًا في إزالة ثاني أكسيد الكربون من الرئتين.

4- الأكسجة الغشائية خارج الجسم

ويمكن أن تتضرر الرئتان لدى بعض المرضى، وتصبحان ملتهبتين جدا بسبب جهاز التنفس الصناعي، للحصول على كمية كافية من الأكسجين في مجرى الدم.

ويضطر الأطباء، في حالة حدوث ذلك الأمر، إلى التفكير في استخدام آلة أكسجة الأغشية خارج الجسم «ECMO»، ولكنها تعتبر دائما الملاذ الأخير في المساعدة التنفسية.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية مؤقتة حول استخدام أجهزة «ECMO»، على مرضى فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

بالصور.. الصحة تطلق حملة «متر ونص» التوعوية للوقاية من كورونا

2020-10-12T22:29:19+03:00 ينصح العديد من الأطباء والمسؤولين عن الصحة العامة، المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بالبقاء في المنزل لمدة أسبوع على الأقل؛ ولكن بعض الأفراد يصابون بم
4 مراحل لعلاج مرضى فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

4 مراحل لعلاج مرضى فيروس كورونا

ابتداء من الإصابات الأقل حدة..

4 مراحل لعلاج مرضى فيروس كورونا
  • 8241
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شعبان 1441 /  10  أبريل  2020   08:31 م

ينصح العديد من الأطباء والمسؤولين عن الصحة العامة، المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بالبقاء في المنزل لمدة أسبوع على الأقل؛ ولكن بعض الأفراد يصابون بمشاكل أكثر خطورة، مثل صعوبات التنفس، وفي هذه الحالة من الأفضل طلب المساعدة الطبية.

مراحل علاج مرضى فيروس كورونا

من المتعارف عليه، أن فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي للإنسان؛ لذلك فإن أهم الفحوصات هي قياس مستويات الأكسجين في الدم، وسيسمح هذا للأطباء بمعرفة مدى جودة عمل الرئتين.

ونشرت صحيفة «ذا صن» البريطانية سلسلة علاج مرضى فيروس كورونا، تتكون من 4 مراحل، بدءًا من الأقل حدة.

1- العلاج الأساسي بالأكسجين

يكافح مرضى فيروس كورونا، الذين أصيبوا بضيق في التنفس؛ للحصول على كمية كافية من الأكسجين في الدم، لذا فإن الشكل الأساسي للعلاج الذي يمكن تقديمه في المستشفى، هو العلاج بالأكسجين.

ويزود المرضى بقناع؛ حيث يتم ضخ الهواء الغني بالأكسجين من خلاله للمساعدة على التنفس.

2- العلاج بالأكسجين المضغوط

المرحلة التالية هي إعطاء المرضى شكلًا أكثر كثافة من العلاج بالأكسجين؛ حيث يظلون واعين ومجهزين بقناع محكم؛ ليتم ضغط غاز الأكسجين والهواء، وسيراقب الأطباء أيضًا علاماتهم الحيوية عن قرب.

3- التهوية الميكانيكية

في حالة معاناة المريض من صعوبة في التنفس ولا يحصل على كمية كافية من الأكسجين في دمه، فيتجه الأطباء لوضعه على جهاز التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة.

وتعد التهوية الميكانيكية إجراء جراحيًا يدفع الهواء إلى داخل وخارج الرئتين بشكل اصطناعي، مع إدخال أنبوب متصل بجهاز التنفس الصناعي في فم المريض أو أنفه وأسفل القصبة الهوائية، أو أحيانًا عن طريق ثقب صناعي في الرقبة.

تتمثل الوظيفة الرئيسية لجهاز التنفس الصناعي في ضخ أو نفخ الهواء الغني بالأكسجين في الرئتين، والذي يشار إليه باسم «الأكسجة».

وتساعد أجهزة التهوية أيضًا في إزالة ثاني أكسيد الكربون من الرئتين.

4- الأكسجة الغشائية خارج الجسم

ويمكن أن تتضرر الرئتان لدى بعض المرضى، وتصبحان ملتهبتين جدا بسبب جهاز التنفس الصناعي، للحصول على كمية كافية من الأكسجين في مجرى الدم.

ويضطر الأطباء، في حالة حدوث ذلك الأمر، إلى التفكير في استخدام آلة أكسجة الأغشية خارج الجسم «ECMO»، ولكنها تعتبر دائما الملاذ الأخير في المساعدة التنفسية.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية مؤقتة حول استخدام أجهزة «ECMO»، على مرضى فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

بالصور.. الصحة تطلق حملة «متر ونص» التوعوية للوقاية من كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك