Menu
خبراء: الذكاء الاصطناعي يسهم بـ15 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول 2030

شهد «المعرض والمؤتمر السعودي لإنترنت الأشياء 2020»، الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإشراف من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، محاضرات علمية قدمها ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة القصيم.

أقيمن الفعالية بمقر «مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات»، خلال الفترة من 13-15 رجب 1441هـ؛ حيث تناولت هذه المحاضرات عددًا من الموضوعات المهمة في مجال الإنترنت منها: «حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي»، والذكاء الاصطناعي والمستقبل، والخدمات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية..

وتحدث، خلال المؤتمر عميد معهد الدراسات والخدمات الاستشارية بجامعة القصيم، الدكتور فهد العييري، عن «حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي»، وقدّم عرضًا عامًا عن أرقام الذكاء الاصطناعي، وقدراته، والمخاوف منه، إضافة إلى إمكانية الخطأ لدى الذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي والمجتمع، وكذلك حوكمته.

وأكد العييري، أن زيادة الطلب على روبوتات المصانع حققت زيادة سنوية بمقدار 15%، وتوقع أن يشهد العامان المقبلن أن يباع 2 مليون روبوت متخصص، و١٣٠ مليون روبوت خدمي منزلي، و١٦ مليون روبوت ترفيهي، وزيادة الطلب على البوت؛ حيث يوجد أكثر من ٣٠٠ ألف بوت دردشة من فيسبوك، وكذلك تطبيقات المساعد الشخصي «سيري» لأجهزة آبل، و«بيكسبي» لأجهزة سامسونج، و«كورتانا» لميكروسوفت، فضلًا عن أجهزة المساعد الشخصي أمازون إيكو وجوجل هوم.

وأضاف العييري، أن التوقعات تشير إلى أن الذكاء الاصطناعي سيسهم بأكثر من ١٥ تريليون دولار للاقتصاد العالمي بحلول عام ٢٠٣٠، منها قرابة ٧٠٪ سيكون من نصيب أمريكا الشمالية والصين فقط، إضافة إلى الذكاء الاصطناعي في السيارات ذاتية القيادة؛ حيث حصلت أكثر من ٦٠ شركة على تصاريح اختبار من إدارة المركبات الآلية في أمريكا لاختبار سياراتها الذاتية في كاليفورنيا مثل: أبل، إنتل، جوجل، مرسيدس، نيسان، هوندا، وفورد.

ومن المتوقع، أن يصل حجم السوق إلى ٥٥٠ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٦، وسيتحول مفهوم استخدام السيارات من الملكية إلى Mobility-as-a-Service..

من ناحيته، شارك الدكتور صالح الباهلي عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب بمحاضرة بعنوان «الذكاء الاصطناعي والمستقبل الأفضل لم يأتِ بعد»، تحدث خلالها عن تقنيات ومجالات الذكاء الاصطناعي في المستقبل القريب خلال الخمس سنوات المقبلة، كما تحدث عن بعض النماذج التطبيقية للذكاء الاصطناعي، متطرقًا للاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة لهذا المجال.

وحاضر عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلة بالجامعة الدكتور عبدالله العلوان، في ورشة عمل بعنوان «البيانات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية»، والتي ناقش فيها مصادر البيانات الضخمة في القطاع الصحي، واستخدام البيانات الضخمة في البحث العلمي والممارسة المبنية على البراهين، وكذلك مميزات استخدام البيانات الضخمة مقارنة بالطرق التقليدية في البحث العلمي.

 وعرض العلوان أمثلة لبعض التطبيقات لاستخدام البيانات الضخمة في إجابة الأسئلة الإكلينيكية واتخاذ القرارات التشريعية الطبية، وأخلاقيات استخدام البيانات الضخمة باستخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وكذلك التحديات التطبيقية والتشريعية لاستخدام البيانات الضخمة في الرعاية الصحية، إضافة إلى مستقبل الرعاية الصحية والبحث العلمي الطبي في عصر البيانات الضخمة.

اقرأ أيضًا:

مواجهة التحديات في ظل الثورة الصناعية الرابعة يستعرضها مؤتمر «الخليج للتعليم» بجدة

 

2020-03-11T17:49:30+03:00 شهد «المعرض والمؤتمر السعودي لإنترنت الأشياء 2020»، الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإشراف من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، محاضرات علمية ق
خبراء: الذكاء الاصطناعي يسهم بـ15 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول 2030
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خبراء: الذكاء الاصطناعي يسهم بـ15 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول 2030

ضمن إحصائيات المعرض السنوي

خبراء: الذكاء الاصطناعي يسهم بـ15 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول 2030
  • 33
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رجب 1441 /  11  مارس  2020   05:49 م

شهد «المعرض والمؤتمر السعودي لإنترنت الأشياء 2020»، الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإشراف من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، محاضرات علمية قدمها ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة القصيم.

أقيمن الفعالية بمقر «مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات»، خلال الفترة من 13-15 رجب 1441هـ؛ حيث تناولت هذه المحاضرات عددًا من الموضوعات المهمة في مجال الإنترنت منها: «حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي»، والذكاء الاصطناعي والمستقبل، والخدمات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية..

وتحدث، خلال المؤتمر عميد معهد الدراسات والخدمات الاستشارية بجامعة القصيم، الدكتور فهد العييري، عن «حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي»، وقدّم عرضًا عامًا عن أرقام الذكاء الاصطناعي، وقدراته، والمخاوف منه، إضافة إلى إمكانية الخطأ لدى الذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي والمجتمع، وكذلك حوكمته.

وأكد العييري، أن زيادة الطلب على روبوتات المصانع حققت زيادة سنوية بمقدار 15%، وتوقع أن يشهد العامان المقبلن أن يباع 2 مليون روبوت متخصص، و١٣٠ مليون روبوت خدمي منزلي، و١٦ مليون روبوت ترفيهي، وزيادة الطلب على البوت؛ حيث يوجد أكثر من ٣٠٠ ألف بوت دردشة من فيسبوك، وكذلك تطبيقات المساعد الشخصي «سيري» لأجهزة آبل، و«بيكسبي» لأجهزة سامسونج، و«كورتانا» لميكروسوفت، فضلًا عن أجهزة المساعد الشخصي أمازون إيكو وجوجل هوم.

وأضاف العييري، أن التوقعات تشير إلى أن الذكاء الاصطناعي سيسهم بأكثر من ١٥ تريليون دولار للاقتصاد العالمي بحلول عام ٢٠٣٠، منها قرابة ٧٠٪ سيكون من نصيب أمريكا الشمالية والصين فقط، إضافة إلى الذكاء الاصطناعي في السيارات ذاتية القيادة؛ حيث حصلت أكثر من ٦٠ شركة على تصاريح اختبار من إدارة المركبات الآلية في أمريكا لاختبار سياراتها الذاتية في كاليفورنيا مثل: أبل، إنتل، جوجل، مرسيدس، نيسان، هوندا، وفورد.

ومن المتوقع، أن يصل حجم السوق إلى ٥٥٠ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٦، وسيتحول مفهوم استخدام السيارات من الملكية إلى Mobility-as-a-Service..

من ناحيته، شارك الدكتور صالح الباهلي عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب بمحاضرة بعنوان «الذكاء الاصطناعي والمستقبل الأفضل لم يأتِ بعد»، تحدث خلالها عن تقنيات ومجالات الذكاء الاصطناعي في المستقبل القريب خلال الخمس سنوات المقبلة، كما تحدث عن بعض النماذج التطبيقية للذكاء الاصطناعي، متطرقًا للاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة لهذا المجال.

وحاضر عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلة بالجامعة الدكتور عبدالله العلوان، في ورشة عمل بعنوان «البيانات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية»، والتي ناقش فيها مصادر البيانات الضخمة في القطاع الصحي، واستخدام البيانات الضخمة في البحث العلمي والممارسة المبنية على البراهين، وكذلك مميزات استخدام البيانات الضخمة مقارنة بالطرق التقليدية في البحث العلمي.

 وعرض العلوان أمثلة لبعض التطبيقات لاستخدام البيانات الضخمة في إجابة الأسئلة الإكلينيكية واتخاذ القرارات التشريعية الطبية، وأخلاقيات استخدام البيانات الضخمة باستخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وكذلك التحديات التطبيقية والتشريعية لاستخدام البيانات الضخمة في الرعاية الصحية، إضافة إلى مستقبل الرعاية الصحية والبحث العلمي الطبي في عصر البيانات الضخمة.

اقرأ أيضًا:

مواجهة التحديات في ظل الثورة الصناعية الرابعة يستعرضها مؤتمر «الخليج للتعليم» بجدة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك