Menu
مسؤولون ومشرّعون أمريكيون يشيدون بتصفية قاسم سليماني: «نال ما يستحقه»

أشاد مسؤولون تنفيذيون وسياسيون ومشرّعون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأمريكي، بالغارة الأمريكية التي أدّت إلى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، بعدما صدق الرئيس دونالد ترامب عليها، وبينما قال السناتور الجمهوري، توم كوتون، إن سليماني «نال ما يستحقه»، فقد غرّد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قائلًا، إن العراقيين رقصوا في الشوارع من أجل الحرية، وردَّدوا «لا سليماني بعد اليوم»، وأرفق فيديو يظهر احتفالات العراقيين بالشوارع بعد مقتل سليماني.

وقال السناتور الجمهوري النافذ ليندسي غراهام -أحد حلفاء ترامب المقربين-: «انظر بتقدير إلى العمل الشجاع للرئيس دونالد ترامب ضد العدوان الإيراني». وأضاف: «بعيد تأكيد وزارة الدفاع الأمريكية، أن الرئيس ترامب هو من أصدر الأمر بقتل الجنرال سليماني أقول للحكومة الإيرانية: إذا كنتم تريدون المزيد فستحصلون على المزيد.. إذا تواصل العدوان الإيراني وكنت أعمل في مصفاة إيرانية للنفط، فسأفكر في تغيير عملي».

وقال السناتور الجمهوري ماركو روبيو، إن «التحركات الدفاعية التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد إيران ووكلائها تطابق مع التحذيرات الواضحة التي تلقوها، لكنهم اختاروا تجاهل هذه التحذيرات؛ لأنهم يعتقدون أن انقساماتنا السياسية الداخلية تمنع رئيس الولايات المتحدة من التحرك». وأضاف «لقد أساؤوا التقدير».

وأوضح مقطع فيديو، انتشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، فجر الجمعة، فرحة الشباب في العراق بخبر مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، في قصف صاروخي أمريكي على سيارة كانت تقله خارج مطار بغداد، وأظهر المقطع شبابًا يركضون فرحًا، حاملين علم العراق، يهتفون ويصفقون.

ويقول مصور الفيديو الذي يسمع صوته مع المقطع، إن هذه الاحتفالات عمَّت المكان عند الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة، وذلك بعد الإعلان عن مقتل سليماني، وأضاف أن تلك الجموع خرجت تحتفل ثأرًا لدم مَنْ قُتِلَ على يد ميليشيات إيران في الاحتجاجات الأخيرة.

وتوعدت وزارة الدفاع الأمريكية، بأنه «ستواصل الولايات المتحدة أخذ كل التدابير الضرورية لحماية مواطنينا ومصالحنا أينما كانت في مختلف أنحاء العالم»، بينما هدّد المرشد الإيراني، على خامنئي، الجانب الأمريكي «دون أن يذكره مباشرة»، بـ«انتقام قاس».

جاء ذلك تعقيبًا من خامنئي على مقتل قاسم سليماني، ونقلت وكالة أنباء «مهر» الإيرانية عن خامنئي: أنه أرسل رسالة تعزية، وتوعد المشاركين في العملية التي أطلقت عليها القوات الأمريكية «البرق الأزرق» بردّ قاس، وأن سليماني «شخصية دولية».

 

2020-11-24T03:56:44+03:00 أشاد مسؤولون تنفيذيون وسياسيون ومشرّعون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأمريكي، بالغارة الأمريكية التي أدّت إلى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، بعدما صدق
مسؤولون ومشرّعون أمريكيون يشيدون بتصفية قاسم سليماني: «نال ما يستحقه»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مسؤولون ومشرّعون أمريكيون يشيدون بتصفية قاسم سليماني: «نال ما يستحقه»

بومبيو يؤكد أن «العراقيين رقصوا في الشوارع من أجل الحرية»..

مسؤولون ومشرّعون أمريكيون يشيدون بتصفية قاسم سليماني: «نال ما يستحقه»
  • 388
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1441 /  03  يناير  2020   10:34 ص

أشاد مسؤولون تنفيذيون وسياسيون ومشرّعون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأمريكي، بالغارة الأمريكية التي أدّت إلى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، بعدما صدق الرئيس دونالد ترامب عليها، وبينما قال السناتور الجمهوري، توم كوتون، إن سليماني «نال ما يستحقه»، فقد غرّد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قائلًا، إن العراقيين رقصوا في الشوارع من أجل الحرية، وردَّدوا «لا سليماني بعد اليوم»، وأرفق فيديو يظهر احتفالات العراقيين بالشوارع بعد مقتل سليماني.

وقال السناتور الجمهوري النافذ ليندسي غراهام -أحد حلفاء ترامب المقربين-: «انظر بتقدير إلى العمل الشجاع للرئيس دونالد ترامب ضد العدوان الإيراني». وأضاف: «بعيد تأكيد وزارة الدفاع الأمريكية، أن الرئيس ترامب هو من أصدر الأمر بقتل الجنرال سليماني أقول للحكومة الإيرانية: إذا كنتم تريدون المزيد فستحصلون على المزيد.. إذا تواصل العدوان الإيراني وكنت أعمل في مصفاة إيرانية للنفط، فسأفكر في تغيير عملي».

وقال السناتور الجمهوري ماركو روبيو، إن «التحركات الدفاعية التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد إيران ووكلائها تطابق مع التحذيرات الواضحة التي تلقوها، لكنهم اختاروا تجاهل هذه التحذيرات؛ لأنهم يعتقدون أن انقساماتنا السياسية الداخلية تمنع رئيس الولايات المتحدة من التحرك». وأضاف «لقد أساؤوا التقدير».

وأوضح مقطع فيديو، انتشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، فجر الجمعة، فرحة الشباب في العراق بخبر مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، في قصف صاروخي أمريكي على سيارة كانت تقله خارج مطار بغداد، وأظهر المقطع شبابًا يركضون فرحًا، حاملين علم العراق، يهتفون ويصفقون.

ويقول مصور الفيديو الذي يسمع صوته مع المقطع، إن هذه الاحتفالات عمَّت المكان عند الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة، وذلك بعد الإعلان عن مقتل سليماني، وأضاف أن تلك الجموع خرجت تحتفل ثأرًا لدم مَنْ قُتِلَ على يد ميليشيات إيران في الاحتجاجات الأخيرة.

وتوعدت وزارة الدفاع الأمريكية، بأنه «ستواصل الولايات المتحدة أخذ كل التدابير الضرورية لحماية مواطنينا ومصالحنا أينما كانت في مختلف أنحاء العالم»، بينما هدّد المرشد الإيراني، على خامنئي، الجانب الأمريكي «دون أن يذكره مباشرة»، بـ«انتقام قاس».

جاء ذلك تعقيبًا من خامنئي على مقتل قاسم سليماني، ونقلت وكالة أنباء «مهر» الإيرانية عن خامنئي: أنه أرسل رسالة تعزية، وتوعد المشاركين في العملية التي أطلقت عليها القوات الأمريكية «البرق الأزرق» بردّ قاس، وأن سليماني «شخصية دولية».

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك