Menu
كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 275 ألفًا

أودى تفشي فيروس كورونا بحياة أكثر من 275 ألف شخص في العالم، نحو 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة، منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

وفي تطور لاحق، قالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية إن عدد الوفيات بفيروس كورونا، زاد 194 حالة اليوم السبت مقابل 243 في اليوم السابق، مضيفةً أن عدد الإصابات بلغ 1083 مقابل 1327 يوم الجمعة.

وذكرت الوكالة أن إجمالي عدد الوفيات بالمرض منذ ظهوره في 21 فبراير بلغ 30395 شخصًا، وهو ثالث أعلى رقم في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في إيطاليا إلى 218268 وهي ثالث أكبر حصيلة دوليًّا بعد الولايات المتحدة وإسبانيا.

وإلى ذلك، قال وزير النقل البريطاني جرانت شابس إن إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا في بريطانيا ارتفع إلى 31587 شخصًا بزيادة 346 شخصًا في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وجاء ذلك في إفادة صحفية للحكومة اليوم السبت، بحسب ما نقلته «العربية».

وفي فرنسا، للمرة الأولى منذ أسابيع، ينخفض عدد الوفيات في 24 ساعة إلى 80 حالة، ليصل الإجمالي إلى 26310.

كما تراجع عدد الحالات الخطرة في فرنسا على نحو يومي، وبلغ الإجمالي 2812، بتراجع 56 في 24 ساعة.

وفي وقت سابق السبت، أحصيت وفاة 275 ألفًا و18 وفاة في العالم (من أصل 3 ملايين و955 ألفًا و631 إصابة)، بينها 154 ألفًا و313 في أوروبا (مليون و699 ألفًا و566 إصابة) وهي القارة الأكثر تأثرًا.

وتعدّ الولايات المتحدة الدولة التي سجلت أكبر عدد وفيات (77 ألفًا و280)، وتأتي خلفها المملكة المتحدة (31 ألفًا و241)، فإيطاليا (30 ألفًا و201) وإسبانيا (26 ألفًا و478) وفرنسا (26 ألفًا و230).

والترتيب قائم على أساس الأعداد المطلقة ولا يأخذ في الحسبان أعداد المصابين بالنسبة لعدد السكان.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا، اليوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد 1251 إلى 168 ألفًا و551 حالة. كما ارتفع عدد حالات الوفاة 147 إلى 7369 حالة.

وفي روسيا، قالت السلطات، اليوم السبت، إن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد ارتفع بواقع 10817 في اليوم السابق، ليصل الإجمالي على مستوى البلاد إلى 198 ألفًا و676 مصابًا.

وقال فريق العمل المكلف بمكافحة كورونا في روسيا إن 104 أشخاص توفوا خلال الليل بسبب المرض بما يرفع الإجمالي إلى 1827.

وتخطى عدد حالات الإصابة في روسيا نظيره في كل من فرنسا وألمانيا خلال الأيام الماضية، لتصبح روسيا بذلك صاحبة خامس أعلى عدد حالات إصابة بكورونا في العالم.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 751 شخصًا إضافيًّا في البرازيل خلال أربع وعشرين ساعة، وهو رقم يومي قياسي، بحسب ما أعلنت الجمعة وزارة الصحة في البلد الأكثر تأثرًا بالفيروس في أميركا اللاتينية.

غير أن هذه الأرقام الرسمية التي تنشرها الوزارة يوميًّا، تُواجَه بتشكيك كبير من المجتمع العلمي الذي يعتبر أن الحصيلة الوطنية للضحايا أعلى بـ15 أو حتى 20 مرة.

وحتى مساء الجمعة، سَجَّلت البلاد البالغ عدد سكانها 210 ملايين نسمة، 145 ألفًا و328 إصابة مؤكدة بكوفيد-19، فضلًا عن 9897 وفاة.

وفي غضون 24 ساعة، سُجِّلت 10 آلاف و222 إصابة جديدة في هذا البلد الذي قد يتحوَّل في يونيو مركزًا جديدًا للوباء

2020-05-09T22:46:37+03:00 أودى تفشي فيروس كورونا بحياة أكثر من 275 ألف شخص في العالم، نحو 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة، منذ ظهوره في الصين في ديسمبر. وفي تطور لاحق، قالت وكالة ا
كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 275 ألفًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 275 ألفًا

أمريكا وأوروبا تتصدران

كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 275 ألفًا
  • 3
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رمضان 1441 /  09  مايو  2020   10:46 م

أودى تفشي فيروس كورونا بحياة أكثر من 275 ألف شخص في العالم، نحو 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة، منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

وفي تطور لاحق، قالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية إن عدد الوفيات بفيروس كورونا، زاد 194 حالة اليوم السبت مقابل 243 في اليوم السابق، مضيفةً أن عدد الإصابات بلغ 1083 مقابل 1327 يوم الجمعة.

وذكرت الوكالة أن إجمالي عدد الوفيات بالمرض منذ ظهوره في 21 فبراير بلغ 30395 شخصًا، وهو ثالث أعلى رقم في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في إيطاليا إلى 218268 وهي ثالث أكبر حصيلة دوليًّا بعد الولايات المتحدة وإسبانيا.

وإلى ذلك، قال وزير النقل البريطاني جرانت شابس إن إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا في بريطانيا ارتفع إلى 31587 شخصًا بزيادة 346 شخصًا في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وجاء ذلك في إفادة صحفية للحكومة اليوم السبت، بحسب ما نقلته «العربية».

وفي فرنسا، للمرة الأولى منذ أسابيع، ينخفض عدد الوفيات في 24 ساعة إلى 80 حالة، ليصل الإجمالي إلى 26310.

كما تراجع عدد الحالات الخطرة في فرنسا على نحو يومي، وبلغ الإجمالي 2812، بتراجع 56 في 24 ساعة.

وفي وقت سابق السبت، أحصيت وفاة 275 ألفًا و18 وفاة في العالم (من أصل 3 ملايين و955 ألفًا و631 إصابة)، بينها 154 ألفًا و313 في أوروبا (مليون و699 ألفًا و566 إصابة) وهي القارة الأكثر تأثرًا.

وتعدّ الولايات المتحدة الدولة التي سجلت أكبر عدد وفيات (77 ألفًا و280)، وتأتي خلفها المملكة المتحدة (31 ألفًا و241)، فإيطاليا (30 ألفًا و201) وإسبانيا (26 ألفًا و478) وفرنسا (26 ألفًا و230).

والترتيب قائم على أساس الأعداد المطلقة ولا يأخذ في الحسبان أعداد المصابين بالنسبة لعدد السكان.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا، اليوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد 1251 إلى 168 ألفًا و551 حالة. كما ارتفع عدد حالات الوفاة 147 إلى 7369 حالة.

وفي روسيا، قالت السلطات، اليوم السبت، إن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد ارتفع بواقع 10817 في اليوم السابق، ليصل الإجمالي على مستوى البلاد إلى 198 ألفًا و676 مصابًا.

وقال فريق العمل المكلف بمكافحة كورونا في روسيا إن 104 أشخاص توفوا خلال الليل بسبب المرض بما يرفع الإجمالي إلى 1827.

وتخطى عدد حالات الإصابة في روسيا نظيره في كل من فرنسا وألمانيا خلال الأيام الماضية، لتصبح روسيا بذلك صاحبة خامس أعلى عدد حالات إصابة بكورونا في العالم.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 751 شخصًا إضافيًّا في البرازيل خلال أربع وعشرين ساعة، وهو رقم يومي قياسي، بحسب ما أعلنت الجمعة وزارة الصحة في البلد الأكثر تأثرًا بالفيروس في أميركا اللاتينية.

غير أن هذه الأرقام الرسمية التي تنشرها الوزارة يوميًّا، تُواجَه بتشكيك كبير من المجتمع العلمي الذي يعتبر أن الحصيلة الوطنية للضحايا أعلى بـ15 أو حتى 20 مرة.

وحتى مساء الجمعة، سَجَّلت البلاد البالغ عدد سكانها 210 ملايين نسمة، 145 ألفًا و328 إصابة مؤكدة بكوفيد-19، فضلًا عن 9897 وفاة.

وفي غضون 24 ساعة، سُجِّلت 10 آلاف و222 إصابة جديدة في هذا البلد الذي قد يتحوَّل في يونيو مركزًا جديدًا للوباء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك