Menu
اليوم العالمي للإيدز.. وزارة الصحة توضح أعراض ومراحل الإصابة بالفيروس

شاركت وزارة الصحة، في اليوم العالمي للتوعية بمرض الإيدز، في فعاليات التوعية عبر منصاتها الإلكترونية الرسمية المختلفة.

ونشرت وزارة الصحة، عر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع «تويتر»، «إنفوجراف» مع تغريدة جاء فيها «عدم اكتشاف الإيدز وتلقي العلاج المناسب يؤدي لظهور طفح جلدي وبقع بيضاء في الفم وعدد من الأعراض المزمنة.. اليوم العالمي للإيدز».

أعراض الإصابة بالإيدز

وأوضحت وزارة الصحة، أن أعراض الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية تختلف من مصاب لآخر اعتمادًا على مرحلة العدوى كالتالي:

- العدوى الأولية وتظهر فيها الأعراض غالبًا خلال شهر أو شهرين من دخول الفيروس للجسم وتشبه أعراض الإنفلونزا.

- العدوى السريرية وخلال هذه المرحلة قد لا تظهر أي أعراض مطلقًا لمدة تتراوح بين من 8 إلى 10 سنوات.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن عدم اكتشاف المرض وعدم تلقي العلاج يؤدي إلى مرحلة ظهور الأعراض المزمنة ومنها :

- التعرق الليلي. 

- الصداع المزمن.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- عدم وضوح الرؤية.

- السعال وضيق في التنفس.

- فقدان الوزن.

- ظهور طفح جلدي.

- الإسهال.

- ظهور بقع بيضاء على اللسان أو في الفم.

وأوضحت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يهاجم جهاز المناعة في الجسم، وإذا لم يتم علاجه، يمكن أن يؤدي إلى الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسب).

وأشارت الوزارة، إلى أن اليوم العالمي للإيدز الذي يوافق الأول من ديسمبر من كل عام يهدف لزيادة الوعي بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، وإظهار التضامن الدولي في مواجهة هذا الوباء.

وأوضحت وزارة الصحة، أن اليوم العالمي للإيدز بات أحد الأيام الصحية الدولية الأكثر شهرة، وفرصة رئيسة لزيادة الوعي، وإحياء ذكرى مَنْ ماتوا، والاحتفال بالانتصارات كزيادة الوصول إلى خدمات العلاج والوقاية.

وفي هذا الإطار، رصدت الصحة، بعض الحقائق حول فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب:

- لا يوجد حاليًا علاج فعال للإيدز، فبمجرد الإصابة به يبقى مدى الحياة.

- يمكن السيطرة على فيروس نقص المناعة البشرية مع الرعاية الطبية المناسبة.

- يمكن للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين يتلقون أدوية فعّالة أن يعيشوا حياة طويلة وصحية ويحمون شركائهم.

- من أهداف اليوم العالمي التركيز على أهمية التوسع، وزيادة التغطية بالخدمات الوقائية والعلاجية لعدوى الإيدز محليًّا وعالميًّا.

- ويهدف كذلك لرصد انتشار الإيدز والعدوى بفيروسه على الصعيد العالمي، ورصد مدى توافر خدمات العلاج، والوقاية ذات الصلة.

- ووضع السياسات، وتوفير الإرشادات القياسية والتقنية؛ لمساعدة البلدان على تعزيز التدخلات في القطاع الصحي؛ بهدف مكافحة الإيدز، والعدوى بفيروسه. 

اقرأ أيضًا:

«وقاية» يحدد الطريقة المثلى لاستخدام المضادات الحيوية.. ويحذر من إجراء يهدد الصحة

الموعد الرسمي لتوافر لقاح كورونا الجديد يدفع الصحة العالمية للتعليق

2021-11-27T20:20:45+03:00 شاركت وزارة الصحة، في اليوم العالمي للتوعية بمرض الإيدز، في فعاليات التوعية عبر منصاتها الإلكترونية الرسمية المختلفة. ونشرت وزارة الصحة، عر حسابها الإلكتروني
اليوم العالمي للإيدز.. وزارة الصحة توضح أعراض ومراحل الإصابة بالفيروس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليوم العالمي للإيدز.. وزارة الصحة توضح أعراض ومراحل الإصابة بالفيروس

حذرت من عدم اكتشاف المرض وتلقي العلاج

اليوم العالمي للإيدز.. وزارة الصحة توضح أعراض ومراحل الإصابة بالفيروس
  • 886
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1442 /  01  ديسمبر  2020   10:30 م

شاركت وزارة الصحة، في اليوم العالمي للتوعية بمرض الإيدز، في فعاليات التوعية عبر منصاتها الإلكترونية الرسمية المختلفة.

ونشرت وزارة الصحة، عر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع «تويتر»، «إنفوجراف» مع تغريدة جاء فيها «عدم اكتشاف الإيدز وتلقي العلاج المناسب يؤدي لظهور طفح جلدي وبقع بيضاء في الفم وعدد من الأعراض المزمنة.. اليوم العالمي للإيدز».

أعراض الإصابة بالإيدز

وأوضحت وزارة الصحة، أن أعراض الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية تختلف من مصاب لآخر اعتمادًا على مرحلة العدوى كالتالي:

- العدوى الأولية وتظهر فيها الأعراض غالبًا خلال شهر أو شهرين من دخول الفيروس للجسم وتشبه أعراض الإنفلونزا.

- العدوى السريرية وخلال هذه المرحلة قد لا تظهر أي أعراض مطلقًا لمدة تتراوح بين من 8 إلى 10 سنوات.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن عدم اكتشاف المرض وعدم تلقي العلاج يؤدي إلى مرحلة ظهور الأعراض المزمنة ومنها :

- التعرق الليلي. 

- الصداع المزمن.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- عدم وضوح الرؤية.

- السعال وضيق في التنفس.

- فقدان الوزن.

- ظهور طفح جلدي.

- الإسهال.

- ظهور بقع بيضاء على اللسان أو في الفم.

وأوضحت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يهاجم جهاز المناعة في الجسم، وإذا لم يتم علاجه، يمكن أن يؤدي إلى الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسب).

وأشارت الوزارة، إلى أن اليوم العالمي للإيدز الذي يوافق الأول من ديسمبر من كل عام يهدف لزيادة الوعي بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، وإظهار التضامن الدولي في مواجهة هذا الوباء.

وأوضحت وزارة الصحة، أن اليوم العالمي للإيدز بات أحد الأيام الصحية الدولية الأكثر شهرة، وفرصة رئيسة لزيادة الوعي، وإحياء ذكرى مَنْ ماتوا، والاحتفال بالانتصارات كزيادة الوصول إلى خدمات العلاج والوقاية.

وفي هذا الإطار، رصدت الصحة، بعض الحقائق حول فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب:

- لا يوجد حاليًا علاج فعال للإيدز، فبمجرد الإصابة به يبقى مدى الحياة.

- يمكن السيطرة على فيروس نقص المناعة البشرية مع الرعاية الطبية المناسبة.

- يمكن للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين يتلقون أدوية فعّالة أن يعيشوا حياة طويلة وصحية ويحمون شركائهم.

- من أهداف اليوم العالمي التركيز على أهمية التوسع، وزيادة التغطية بالخدمات الوقائية والعلاجية لعدوى الإيدز محليًّا وعالميًّا.

- ويهدف كذلك لرصد انتشار الإيدز والعدوى بفيروسه على الصعيد العالمي، ورصد مدى توافر خدمات العلاج، والوقاية ذات الصلة.

- ووضع السياسات، وتوفير الإرشادات القياسية والتقنية؛ لمساعدة البلدان على تعزيز التدخلات في القطاع الصحي؛ بهدف مكافحة الإيدز، والعدوى بفيروسه. 

اقرأ أيضًا:

«وقاية» يحدد الطريقة المثلى لاستخدام المضادات الحيوية.. ويحذر من إجراء يهدد الصحة

الموعد الرسمي لتوافر لقاح كورونا الجديد يدفع الصحة العالمية للتعليق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك