Menu


إيران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية.. والشركة: ننتظر التأكيد

بعد شهرين من احتجازها

أعلنت الحكومة الإيرانية، اليوم الإثنين، أن الإجراءات القانونية المتعلقة بناقلة النفط البريطانية «ستينا إمبيرو» المحتجزة لديها انتهت ويمكنها المغادرة، لكن الشركة
إيران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية.. والشركة: ننتظر التأكيد
  • 270
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت الحكومة الإيرانية، اليوم الإثنين، أن الإجراءات القانونية المتعلقة بناقلة النفط البريطانية «ستينا إمبيرو» المحتجزة لديها انتهت ويمكنها المغادرة، لكن الشركة ما زالت بانتظار تأكيد.

ونقلت وكالة «فارس» الإيرانية عن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي القول: «الإجراءات القانونية لناقلة النفط البريطانية انتهت، وبغض النظر عن المخالفة التي ارتكبتها، يمكنها المغادرة»، مضيفا أن القرارات المتخذة تشير إلى انتهاء توقيفها، ولم يقل ما إذا كانت السفينة قد غادرت الميناء من عدمه.

وكانت إيران احتجزت الناقلة، التي تحمل العلم البريطاني، في مضيق هرمز، في 19 يوليو، ردًا على احتجاز ناقلة إيرانية في منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطاني للاشتباه في أنها كانت تنقل نفطًا إيرانيًّا إلى سوريا بالمخالفة للعقوبات المفروضة من جانب الاتحاد الأوروبي. وأفرجت سلطات جبل طارق منتصف الشهر الماضي عن الناقلة الإيرانية.

وقال إريك هانيل، رئيس شركة ستينا بالك للشحن ومقرها السويد، والتي تسير الناقلة، إن الشركة لم تتلقَ أي إخطار رسمي بشأن عملية إطلاق السراح المحتملة .

وأضاف: «ما زلنا ننتظر تأكيدًا»، وتابع أن السفينة ما زالت رأسية خارج ميناء بندر عباس وبانتظار الإفراج عنها.

وقال هانيل إن العملية ككل «تمضي في الاتجاه الصحيح (..) يبدو أن هناك مباحثات مرتقبة.. ونأمل أن تسير الأمور دون مشاكل».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك