Menu
إجراء أول عملية مياه زرقاء لرضيع في مستشفى حراء

تمكن فريق طبي بمستشفى حراء العام بمكة المكرمة، بإشراف استشارية العيون والمياه الزرقاء (الجلوكوما) الدكتورة أشواق العبيري؛ من إجراء أول عملية جراحية للمياه الزرقاء الخلقية لطفل رضيع يبلغ من العمر 4 أشهر.

وباشرت الحالة الدكتورة أشواق العبيري من خلال الفحص المبدئي الذي كشف أن الطفل يعاني من الماء الأزرق الخلقي الذي يكون عادة بسبب ارتفاع ضغط العين؛ نتيجة خلل في تصريف سوائل العين التي يفرزها الجسم الهدبي نتيجة انسداد كامل أو جزئي في القنوات المسؤولة عن تصريف السائل؛ ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين بوتيرة دائمة ومستمرة، ينتج عنه تلف العصب البصري أو ضعف الإبصار.

وأعطي الرضيع العلاج والأدوية اللازمة لتخفيض ضغط العين، وبعد استقرار الحالة، قرر الفريق الطبي إجراء عملية المياه الزرقاء للعينين التي كللت بنجاح دون مضاعفات.

وأوضحت الدكتورة أشواق العبيري، أن عمليات الجلوكوما تعتبر من أصعب عمليات جراحة العيون ومن الجراحات الدقيقة جدًّا؛ نظرًا إلى عوامل عدة؛ منها صغر عمر الطفل، وما تشكله من تحديات للتخدير بسبب التخدير الكامل؛ حيث  تعتبر العملية في هذا العمر دقيقة جدًّا، وتعد هذه الحالة من الحالات الطارئة؛ لأن التأخير في مثل هذه الحالات قد يسبب تلف العصب البصري وكسل بالعين ثم العمى الكامل لا قدر الله.

من جهته، أشاد مدير مستشفى حراء الدكتور وليد بن محمد حسين، بجهود الفريق الطبي بقسم العيون ممثلًا في رئيسة القسم الدكتورة دينا مسكي، خصوصًا أن هذه العملية تجرى لأول مرة في المستشفى.

2020-07-17T21:32:11+03:00 تمكن فريق طبي بمستشفى حراء العام بمكة المكرمة، بإشراف استشارية العيون والمياه الزرقاء (الجلوكوما) الدكتورة أشواق العبيري؛ من إجراء أول عملية جراحية للمياه الزرق
إجراء أول عملية مياه زرقاء لرضيع في مستشفى حراء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إجراء أول عملية مياه زرقاء لرضيع في مستشفى حراء

المشرفة على الحالة أكدت أن حالة الطفل جيدة

إجراء أول عملية مياه زرقاء لرضيع في مستشفى حراء
  • 490
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
10 جمادى الأول 1441 /  05  يناير  2020   10:32 م

تمكن فريق طبي بمستشفى حراء العام بمكة المكرمة، بإشراف استشارية العيون والمياه الزرقاء (الجلوكوما) الدكتورة أشواق العبيري؛ من إجراء أول عملية جراحية للمياه الزرقاء الخلقية لطفل رضيع يبلغ من العمر 4 أشهر.

وباشرت الحالة الدكتورة أشواق العبيري من خلال الفحص المبدئي الذي كشف أن الطفل يعاني من الماء الأزرق الخلقي الذي يكون عادة بسبب ارتفاع ضغط العين؛ نتيجة خلل في تصريف سوائل العين التي يفرزها الجسم الهدبي نتيجة انسداد كامل أو جزئي في القنوات المسؤولة عن تصريف السائل؛ ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين بوتيرة دائمة ومستمرة، ينتج عنه تلف العصب البصري أو ضعف الإبصار.

وأعطي الرضيع العلاج والأدوية اللازمة لتخفيض ضغط العين، وبعد استقرار الحالة، قرر الفريق الطبي إجراء عملية المياه الزرقاء للعينين التي كللت بنجاح دون مضاعفات.

وأوضحت الدكتورة أشواق العبيري، أن عمليات الجلوكوما تعتبر من أصعب عمليات جراحة العيون ومن الجراحات الدقيقة جدًّا؛ نظرًا إلى عوامل عدة؛ منها صغر عمر الطفل، وما تشكله من تحديات للتخدير بسبب التخدير الكامل؛ حيث  تعتبر العملية في هذا العمر دقيقة جدًّا، وتعد هذه الحالة من الحالات الطارئة؛ لأن التأخير في مثل هذه الحالات قد يسبب تلف العصب البصري وكسل بالعين ثم العمى الكامل لا قدر الله.

من جهته، أشاد مدير مستشفى حراء الدكتور وليد بن محمد حسين، بجهود الفريق الطبي بقسم العيون ممثلًا في رئيسة القسم الدكتورة دينا مسكي، خصوصًا أن هذه العملية تجرى لأول مرة في المستشفى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك