Menu
تقنيات البتروكيماويات تتصدر مؤتمر سابك بمشاركة 600 عارض وطني وعالمي

يواصل مؤتمر «سابك 2020» الذي افتتحه أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومختصون في قطاع البتروكيماويات والطاقة، فعالياته، بمركز الملك عبدالله الحضاري في الجبيل.

يستعرض المؤتمر والمعرض المصاحب الذي يقام تحت شعار «الجيل الرابع للكيمياء»، بمشاركة 600 عارض متخصص في قطاع الطاقة والبتروكيماويات يمثلون 55 دولة، الخطط والاستراتيجيات التحويلية نحو الثورة الصناعية الرابعة.

وناقشت أوراق وجلسات عمل المؤتمر يوم أمس، عددًا من الموضوعات أبرزها الذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي، وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة ومدى تأثير التقنيات الحديثة على أداء الصناعات، إضافة إلى مناقشة قطاع البتروكيماويات والسلامة والأمن وتقنية المعلومات، والمعدات الثقيلة وتقنيات الماء والمصانع وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وتضمنت أوراق عمل مؤتمر سابك 2020 موضوعات حماية البيئة والبترول والثروة المعدنية وهندسة الطاقة، والهندسة الكهربائية، والتعليم والتدريب، والبيئة التحتية والتنمية، إضافة لتكنولوجيا البناء والفنون الصناعية وتكنولوجيا الربوت الصناعي والعديد من القطاعات المتخصصة بالابتكار.

وأكد عدد من المشاركين أن المؤتمر يمثل منصة مهمة للشركات المحلية والعالمية للتعرف على التقدم التكنولوجي وقوة الاقتصاد الوطني في المملكة وفق رؤية المملكة 2030، إضافة إلى التعرف على أحدث التقنيات والمنتجات الصناعية المتقدمة والمبتكرة في قطاع الطاقة والبتروكيماويات لمختلف شركات سابك، والتي تعمل ضمن رؤيتها التي تركز على الرقمنة والاقتصاد المنتج والاستدامة.

2020-02-19T11:31:19+03:00 يواصل مؤتمر «سابك 2020» الذي افتتحه أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومختصون في قطاع البتر
تقنيات البتروكيماويات تتصدر مؤتمر سابك بمشاركة 600 عارض وطني وعالمي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تقنيات البتروكيماويات تتصدر مؤتمر سابك بمشاركة 600 عارض وطني وعالمي

افتتحه أمير الشرقية ووزير الطاقة بالجبيل..

تقنيات البتروكيماويات تتصدر مؤتمر سابك بمشاركة 600 عارض وطني وعالمي
  • 117
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   11:31 ص

يواصل مؤتمر «سابك 2020» الذي افتتحه أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومختصون في قطاع البتروكيماويات والطاقة، فعالياته، بمركز الملك عبدالله الحضاري في الجبيل.

يستعرض المؤتمر والمعرض المصاحب الذي يقام تحت شعار «الجيل الرابع للكيمياء»، بمشاركة 600 عارض متخصص في قطاع الطاقة والبتروكيماويات يمثلون 55 دولة، الخطط والاستراتيجيات التحويلية نحو الثورة الصناعية الرابعة.

وناقشت أوراق وجلسات عمل المؤتمر يوم أمس، عددًا من الموضوعات أبرزها الذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي، وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة ومدى تأثير التقنيات الحديثة على أداء الصناعات، إضافة إلى مناقشة قطاع البتروكيماويات والسلامة والأمن وتقنية المعلومات، والمعدات الثقيلة وتقنيات الماء والمصانع وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وتضمنت أوراق عمل مؤتمر سابك 2020 موضوعات حماية البيئة والبترول والثروة المعدنية وهندسة الطاقة، والهندسة الكهربائية، والتعليم والتدريب، والبيئة التحتية والتنمية، إضافة لتكنولوجيا البناء والفنون الصناعية وتكنولوجيا الربوت الصناعي والعديد من القطاعات المتخصصة بالابتكار.

وأكد عدد من المشاركين أن المؤتمر يمثل منصة مهمة للشركات المحلية والعالمية للتعرف على التقدم التكنولوجي وقوة الاقتصاد الوطني في المملكة وفق رؤية المملكة 2030، إضافة إلى التعرف على أحدث التقنيات والمنتجات الصناعية المتقدمة والمبتكرة في قطاع الطاقة والبتروكيماويات لمختلف شركات سابك، والتي تعمل ضمن رؤيتها التي تركز على الرقمنة والاقتصاد المنتج والاستدامة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك