Menu
29 مايو.. «الصحة العالمية» تُطلق منصة لابتكار تكنولوجيات لمواجهة «كوفيد- 19»

أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم، عن القلق إزاء الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. مشيرًا إلى الإبلاغ عن 106 آلاف حالة إصابة جديدة معظمها في 4 دول.

وأعلن أدهانوم في موتمر صحفي عن إطلاق منصة «تكنولوجيا الصحة» في 29 مايو الجاري، وهي المنصة المخصصة لمجال البحث العلمي لابتكار تكنولوجيات لمواجهة كوفيد 19 من أدوية، ولقاحات، واختبارات تشخيص؛ لتقاسم المعلومات والمعارف مع جميع الباحثين في العالم، للتسريع في التوصل إلى هذه الابتكارات.

وأكَّد أدهانوم على أولية ضمان التوزيع المنصف لها في جميع أنحاء العالم، ومراجعة وحشد المعاهدات الدولية المتعلقة ببراءات الاختراع عند الحاجة، مثل اتفاقية التريبس في منظمة التجارة العالمية .

وقال أدهانوم: إنَّ الدورة 73 للجمعية العامة للصحة العالمية كانت مثمرة، وحددت خلالها الخطوات المقبلة في مواجهة الجائحة، وتوفير العلاجات واللقاحات ووسائل التشخيص في كل أنحاء العالم, كما ورد في أحد بنود قرارها المتوازن تقييم الإجراءات المتخذة في مواجهة الجائحة من قبل كل الأطراف بما فيها منظمة الصحة العالمية لاستخلاص الدروس، مشيرًا إلى أنّ هناك لجنة رقابية مستقلة تتابع كل عمل المنظمة وتجري تقييما مستمرًا، وقد سبق أن أجرت هذه التقييمات في أثناء مواجهة فاشيات سابقة في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، مثل إيبولا وسارس، وفيما يتعلق بكوفيد 19 ستتم هذه المراجعة في أقرب وقت ممكن بعد انتهاء الجائحة، لأن الأولية الآن لمواجهة الوباء وإنقاذ الأرواح.

وأوضح أنّ ميزانية المنظمة متواضعة ولا تتجاوز 3.2 مليار دولار سنويًا، وهي تعادل ميزانية مستشفي متوسط الحجم في دولة متقدمة، ولذلك فقد وضعت المنظمة دراسات وخططًا استراتيجية للاستثمار وتعبئة الموارد، وتنشئ قريبًا صندوق الصحة العالمية لتوسيع قاعدة المانحين وإيجاد موارد تمويل جديدة، مؤكدًا أنَّ هذا المسار بدأ في المنظمة منذ ثلاثة أعوام كجزءٍ من إعادة هيكلتها، ولا دخل لذلك بالأوضاع الراهنة بل بهدف تطوير برامج المنظمة لخدمة العالم بشكل أفضل وتوجيه الموارد إلى القطاعات والبلدان ذات الأولية .

وقالت المديرة التقنية لجائحة كوفيد 19 في برنامج طوارئ منظمة الصحة العالمية الدكتورة ماريا فان كيركوف: إن الأطفال عرضة للعدوى بفيروس كورونا، كما أنهم ينقلون الفيروس إلى الآخرين، وأن نسبة الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد 19 من بين مجموع الحالات تتراوح ما بين 3 إلى 5 . ودعت إلى مراقبة الوضع بحذر في الدول التي أعادت فتح مدارسها، للكشف عن هذه الحالات بسرعة والتعامل معها .

2020-08-23T14:03:17+03:00 أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم، عن القلق إزاء الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. مش
29 مايو.. «الصحة العالمية» تُطلق منصة لابتكار تكنولوجيات لمواجهة «كوفيد- 19»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

29 مايو.. «الصحة العالمية» تُطلق منصة لابتكار تكنولوجيات لمواجهة «كوفيد- 19»

أكدت أن العالم سجل أكبر عدد من الإصابات بكورونا في يوم واحد

29 مايو.. «الصحة العالمية» تُطلق منصة لابتكار تكنولوجيات لمواجهة «كوفيد- 19»
  • 979
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
28 رمضان 1441 /  21  مايو  2020   12:49 ص

أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم، عن القلق إزاء الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. مشيرًا إلى الإبلاغ عن 106 آلاف حالة إصابة جديدة معظمها في 4 دول.

وأعلن أدهانوم في موتمر صحفي عن إطلاق منصة «تكنولوجيا الصحة» في 29 مايو الجاري، وهي المنصة المخصصة لمجال البحث العلمي لابتكار تكنولوجيات لمواجهة كوفيد 19 من أدوية، ولقاحات، واختبارات تشخيص؛ لتقاسم المعلومات والمعارف مع جميع الباحثين في العالم، للتسريع في التوصل إلى هذه الابتكارات.

وأكَّد أدهانوم على أولية ضمان التوزيع المنصف لها في جميع أنحاء العالم، ومراجعة وحشد المعاهدات الدولية المتعلقة ببراءات الاختراع عند الحاجة، مثل اتفاقية التريبس في منظمة التجارة العالمية .

وقال أدهانوم: إنَّ الدورة 73 للجمعية العامة للصحة العالمية كانت مثمرة، وحددت خلالها الخطوات المقبلة في مواجهة الجائحة، وتوفير العلاجات واللقاحات ووسائل التشخيص في كل أنحاء العالم, كما ورد في أحد بنود قرارها المتوازن تقييم الإجراءات المتخذة في مواجهة الجائحة من قبل كل الأطراف بما فيها منظمة الصحة العالمية لاستخلاص الدروس، مشيرًا إلى أنّ هناك لجنة رقابية مستقلة تتابع كل عمل المنظمة وتجري تقييما مستمرًا، وقد سبق أن أجرت هذه التقييمات في أثناء مواجهة فاشيات سابقة في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، مثل إيبولا وسارس، وفيما يتعلق بكوفيد 19 ستتم هذه المراجعة في أقرب وقت ممكن بعد انتهاء الجائحة، لأن الأولية الآن لمواجهة الوباء وإنقاذ الأرواح.

وأوضح أنّ ميزانية المنظمة متواضعة ولا تتجاوز 3.2 مليار دولار سنويًا، وهي تعادل ميزانية مستشفي متوسط الحجم في دولة متقدمة، ولذلك فقد وضعت المنظمة دراسات وخططًا استراتيجية للاستثمار وتعبئة الموارد، وتنشئ قريبًا صندوق الصحة العالمية لتوسيع قاعدة المانحين وإيجاد موارد تمويل جديدة، مؤكدًا أنَّ هذا المسار بدأ في المنظمة منذ ثلاثة أعوام كجزءٍ من إعادة هيكلتها، ولا دخل لذلك بالأوضاع الراهنة بل بهدف تطوير برامج المنظمة لخدمة العالم بشكل أفضل وتوجيه الموارد إلى القطاعات والبلدان ذات الأولية .

وقالت المديرة التقنية لجائحة كوفيد 19 في برنامج طوارئ منظمة الصحة العالمية الدكتورة ماريا فان كيركوف: إن الأطفال عرضة للعدوى بفيروس كورونا، كما أنهم ينقلون الفيروس إلى الآخرين، وأن نسبة الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد 19 من بين مجموع الحالات تتراوح ما بين 3 إلى 5 . ودعت إلى مراقبة الوضع بحذر في الدول التي أعادت فتح مدارسها، للكشف عن هذه الحالات بسرعة والتعامل معها .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك