Menu


إلزام «أئمة المساجد» باللغة الألمانية يثير أزمة سياسية في برلين

أحزاب طرحت «الحل البديل» أمام الحكومة

انتقد ساسة من أحزاب الخضر و«البديل من أجل ألمانيا»، اليميني الشعبوي و«اليسار»، خطط الحكومة الألمانية لإلزام رجال الدين الأجانب بالإلمام باللغة الألمانية، وقال م
إلزام «أئمة المساجد» باللغة الألمانية يثير أزمة سياسية في برلين
  • 138
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتقد ساسة من أحزاب الخضر و«البديل من أجل ألمانيا»، اليميني الشعبوي و«اليسار»، خطط الحكومة الألمانية لإلزام رجال الدين الأجانب بالإلمام باللغة الألمانية، وقال مفوض الكتلة البرلمانية لحزب الخضر للشؤون الدينية والأيديولوجية في تصريحات لصحيفة «فيلت»، الألمانية، اليوم الجمعة: «قرار مجلس الوزراء الألماني الذي ينص على إلزام رجال الدين الأجانب في المستقبل بالإلمام باللغة الألمانية لن يحل مشكلة الأئمة القادمين من الخارج والمدفوعين من دولهم على الأرجح.. الأمر يحتاج إلى دعم برامج تدريبية للأئمة ورجال الدين المسلمين في ألمانيا...».

وانتقدت هذه الخطط خبيرة الشؤون الدينية في الكتلة البرلمانية لحزب «اليسار»، كريستينه بوخهولتس، قائلًا أنه «بدلًا من رفع مطالب شعبوية بإلزامهم بالإلمام باللغة الألمانية، كان يتعين على الحكومة أن تكرس طاقتها في توفير تدريب متكافئ للأئمة في ألمانيا»، وقال خبير الشؤون الدينية في الكتلة البرلمانية لحزب «البديل من أجل ألمانيا»، فولكر مونتس، إن مشروع القانون الذي أقرّه مجلس الوزراء «غير كاف». وأضاف: «إلزام رجال الدين الأجانب في المستقبل بإثبات إلمامهم بقدر كاف باللغة الألمانية لن يخدم الاندماج، بل سيتيح في أفضل الحالات تفاهمًا أوليًّا».

وتعتزم الحكومة الألمانية إلزام رجال الدين المستقدمين من خارج بتحدث اللغة الألمانية قبل السماح لهم بدخول البلاد، وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية أنها تسعى -من خلال هذه الخطوة- لدمج رجال الدين وأعضاء الجالية الدينية في المجتمع، فيما وافق مجلس الوزراء الألماني، الأربعاء الماضي، على مشروع المرسوم، وسيتعين على البرلمان «بوندستاج»، التصويت عليه قبل تمريره.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك