Menu
اعتقال 444 مشجعًا في أحداث شغب بالدوري الجزائري

كشف وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، اليوم الخميس، عن توقيف 444 شخصًا في 39 حادثة شغب خلال جولة الذهاب من الموسم الكروي 2019-2020، المتوقف منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بلجود، خلال جلسة علنية بمجلس الأمة، قبل قليل، أن هناك 56 قاصرًا من بين الأشخاص، الذين جرى اعتقالهم؛ جراء أعمال الشغب، وأن 94 شخصًا تم تقديمهم للعدالة، 17 منهم أودعوا الحبس الاحتياطي.

وأشار وزير الداخلية الجزائري، إلى الأضرار التي لحقت بالملاعب؛ جراء هذه الأحداث التي ألقت بظل قاتم على مباريات الدوري، داعيًا كل الفاعلين لتعزيز سلوكيات التشجيع الرياضي الحسنة وإعلاء قيم الروح الرياضية.

وأرجع بلجود أسباب الشغب في ملاعب الجزائر، إلى عوامل متعلقة أساسًا بتنظيم المنافسات الرياضية، وسوء برمجة المباريات، إضافة إلى وضعية بعض المنشآت الرياضية، الذي لا يوفر معايير السلامة.

وكانت رابطة دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، قد قررت في بيان صادر عقب اجتماع المكتب التنفيذي، الخميس الماضي، استشارة الأندية بشأن مصير موسم المتوقف حاليًا؛ بسبب جائحة «كوفيد-19»، والوقوف على قدراتها التنظيمية للمباريات.

وشدَّد المكتب التنفيذي للرابطة الدوري الجزائري، على أنها ستعقد ثلاثة اجتماعات مع أندية الدرجتين الأولى والثانية، سيحدد تاريخها لاحقًا، كما أنها ستستطلع آراء الأندية حول المسألة قريبًا من خلال شبه استفتاء.

وكان الاتحاد الجزائري، وضع خطة لاستكمال الموسم المتوقف منذ 15 مارس الماضي، على خلفية تفشي جائحة كورونا، بعد رفع الحجر الصحي، ترتكز على استئناف التدريبات لفترة تتراوح ما بين 5 و6 أسابيع، ثم إتمام ما تبقى من جولات الدوري في غضون 8 أسابيع.

اقرأ أيضًا:

شباب بلوزداد أول نادٍ جزائري يعلن تخفيض أجور لاعبيه

رابطة الدوري الجزائري تستشير الأندية بشأن استكمال الموسم

2020-06-18T21:56:41+03:00 كشف وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، اليوم الخميس، عن توقيف 444 شخصًا في 39 حادثة شغب خلال جولة الذهاب من الموسم الكروي 2019-2020، المتوقف منذ منتصف مارس الما
اعتقال 444 مشجعًا في أحداث شغب بالدوري الجزائري
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


اعتقال 444 مشجعًا في أحداث شغب بالدوري الجزائري

بينهم 56 قاصرًا

اعتقال 444 مشجعًا في أحداث شغب بالدوري الجزائري
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 شوّال 1441 /  18  يونيو  2020   09:56 م

كشف وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، اليوم الخميس، عن توقيف 444 شخصًا في 39 حادثة شغب خلال جولة الذهاب من الموسم الكروي 2019-2020، المتوقف منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بلجود، خلال جلسة علنية بمجلس الأمة، قبل قليل، أن هناك 56 قاصرًا من بين الأشخاص، الذين جرى اعتقالهم؛ جراء أعمال الشغب، وأن 94 شخصًا تم تقديمهم للعدالة، 17 منهم أودعوا الحبس الاحتياطي.

وأشار وزير الداخلية الجزائري، إلى الأضرار التي لحقت بالملاعب؛ جراء هذه الأحداث التي ألقت بظل قاتم على مباريات الدوري، داعيًا كل الفاعلين لتعزيز سلوكيات التشجيع الرياضي الحسنة وإعلاء قيم الروح الرياضية.

وأرجع بلجود أسباب الشغب في ملاعب الجزائر، إلى عوامل متعلقة أساسًا بتنظيم المنافسات الرياضية، وسوء برمجة المباريات، إضافة إلى وضعية بعض المنشآت الرياضية، الذي لا يوفر معايير السلامة.

وكانت رابطة دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، قد قررت في بيان صادر عقب اجتماع المكتب التنفيذي، الخميس الماضي، استشارة الأندية بشأن مصير موسم المتوقف حاليًا؛ بسبب جائحة «كوفيد-19»، والوقوف على قدراتها التنظيمية للمباريات.

وشدَّد المكتب التنفيذي للرابطة الدوري الجزائري، على أنها ستعقد ثلاثة اجتماعات مع أندية الدرجتين الأولى والثانية، سيحدد تاريخها لاحقًا، كما أنها ستستطلع آراء الأندية حول المسألة قريبًا من خلال شبه استفتاء.

وكان الاتحاد الجزائري، وضع خطة لاستكمال الموسم المتوقف منذ 15 مارس الماضي، على خلفية تفشي جائحة كورونا، بعد رفع الحجر الصحي، ترتكز على استئناف التدريبات لفترة تتراوح ما بين 5 و6 أسابيع، ثم إتمام ما تبقى من جولات الدوري في غضون 8 أسابيع.

اقرأ أيضًا:

شباب بلوزداد أول نادٍ جزائري يعلن تخفيض أجور لاعبيه

رابطة الدوري الجزائري تستشير الأندية بشأن استكمال الموسم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك