Menu
قبل رحيلها.. هذه الأشياء لم تفارقها نادية لطفي في رحلاتها

رحلة فنية طويلة قدّمتها الفنانة نادية لطفي، التي رحلت وتركت خلفهًا تاريخًا من أعمال تحمل اسمها، جعلت منها واحدة من أهم نجمات الوطن العربي على مدار تاريخ الفن.

نادية لطفي، التي كانت تجوب بلاد الدنيا شرقًا وغربًا للمشاركة في مهرجانات سينمائية أو للحصول على تكريم وتقدير عما قدمته، كانت لها عادة غريبة كشفت عنها في لقاء تلفزيوني سابق، حيث أكدت أنها تحتفظ بثلاثة أشياء مهمة للغاية في أي رحلة من رحلاتها، ولا يمكن أن تفارقها.

أمّا أولها فكان »ملاحة الطعام«، وهو الأمر الذي يبدو غريبًا بعض الشيء، لكنها فسرته بكون جسدها دائمًا ما يحتاج إلى الملح. كما أنها تصاب بانخفاض في ضغط الدم، فتعالج هذا الأمر بالملح. بحسب «العربية».

الأمر الثاني هو كتاب تاريخ، حيث أشارت إلى أنه على الرغم من كونها قبل سنوات طويلة لم تكن تهوى التاريخ والجغرافيا ولا تتحدث عنهما إطلاقًا، غير أن هذا الأمر تغير عندما لقنّها فرد من عائلتها درسًا فيه، لتكتشف كم كانت جاهلة، بحسب تعبيرها، وهو ما جعلها تصادق كتب التاريخ في كل الرحلات من أجل المعرفة والاطلاع.

الأمر الأخير الذي تصطحبه نادية لطفي هو الخريطة، وذلك للتحدث مع من يرافقها في الرحلة، خاصة مديرة أعمالها، عن البلد الذي يتوجهون إليه وعلاقته بمصر وموقعه.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أعلن نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، وفاة الفنانة القديرة نادية لطفي عن عمر ناهز الـ83 عامًا.

ونعت نقابة المهن التمثيلية نادية لطفي، وقالت: «رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وجمهورها الصبر والسلوان».

يشار إلى أن نادية لطفي دخلت في غيبوبة بعد تدهور حالتها الصحية مؤخرًا؛ حيث تم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات.

اقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي عن 83 عامًا

تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي.. و«الصريطي»: تحتاج إلى دعوات الجميع

2020-09-22T14:52:22+03:00 رحلة فنية طويلة قدّمتها الفنانة نادية لطفي، التي رحلت وتركت خلفهًا تاريخًا من أعمال تحمل اسمها، جعلت منها واحدة من أهم نجمات الوطن العربي على مدار تاريخ الفن.
قبل رحيلها.. هذه الأشياء لم تفارقها نادية لطفي في رحلاتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قبل رحيلها.. هذه الأشياء لم تفارقها نادية لطفي في رحلاتها

من أهم نجمات الوطن العربي على مدار تاريخ الفن..

قبل رحيلها.. هذه الأشياء لم تفارقها نادية لطفي في رحلاتها
  • 4894
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 جمادى الآخر 1441 /  04  فبراير  2020   08:22 م

رحلة فنية طويلة قدّمتها الفنانة نادية لطفي، التي رحلت وتركت خلفهًا تاريخًا من أعمال تحمل اسمها، جعلت منها واحدة من أهم نجمات الوطن العربي على مدار تاريخ الفن.

نادية لطفي، التي كانت تجوب بلاد الدنيا شرقًا وغربًا للمشاركة في مهرجانات سينمائية أو للحصول على تكريم وتقدير عما قدمته، كانت لها عادة غريبة كشفت عنها في لقاء تلفزيوني سابق، حيث أكدت أنها تحتفظ بثلاثة أشياء مهمة للغاية في أي رحلة من رحلاتها، ولا يمكن أن تفارقها.

أمّا أولها فكان »ملاحة الطعام«، وهو الأمر الذي يبدو غريبًا بعض الشيء، لكنها فسرته بكون جسدها دائمًا ما يحتاج إلى الملح. كما أنها تصاب بانخفاض في ضغط الدم، فتعالج هذا الأمر بالملح. بحسب «العربية».

الأمر الثاني هو كتاب تاريخ، حيث أشارت إلى أنه على الرغم من كونها قبل سنوات طويلة لم تكن تهوى التاريخ والجغرافيا ولا تتحدث عنهما إطلاقًا، غير أن هذا الأمر تغير عندما لقنّها فرد من عائلتها درسًا فيه، لتكتشف كم كانت جاهلة، بحسب تعبيرها، وهو ما جعلها تصادق كتب التاريخ في كل الرحلات من أجل المعرفة والاطلاع.

الأمر الأخير الذي تصطحبه نادية لطفي هو الخريطة، وذلك للتحدث مع من يرافقها في الرحلة، خاصة مديرة أعمالها، عن البلد الذي يتوجهون إليه وعلاقته بمصر وموقعه.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أعلن نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، وفاة الفنانة القديرة نادية لطفي عن عمر ناهز الـ83 عامًا.

ونعت نقابة المهن التمثيلية نادية لطفي، وقالت: «رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وجمهورها الصبر والسلوان».

يشار إلى أن نادية لطفي دخلت في غيبوبة بعد تدهور حالتها الصحية مؤخرًا؛ حيث تم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات.

اقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي عن 83 عامًا

تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي.. و«الصريطي»: تحتاج إلى دعوات الجميع

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك