Menu
عبر الفيديو.. بوتين وأردوغان وروحاني يبحثون خريطة مصالحهم في سوريا

قال الرئاسة الروسية، اليوم الثلاثاء، إنَّ الرئيس فلاديمير بوتين، سيعقد مؤتمرًا افتراضيًا (عبر الفيديو) مع الرئيس التركي رجب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، غدًا الأربعاء، لبحث الصراع في سوريا.

وروسيا وإيران هما الداعمان الرئيسيان من الخارج للحكومة السورية، في حين تدعم حكومة أردوغان الميليشيات الإرهابية والفصائل المسلحة في شمال البلاد، وقد اتفقت الأطراف الثلاثة عام 2017 على خفض التصعيد في القتال بين الجانبين.

وقال الكرملين، بحسب رويترز، إنَّه من المقرَّر لمحادثات الأربعاء بين بوتين وروحاني وأردوغان أن تعقد عند حوالي الساعة الحادية عشرة صباحًا، وأدَّى التصعيد في أعمال العنف إلى تهجير نحو مليون سوري.

وكانت روسيا وتركيا قد أرجأتا قبل أسبوعين محادثات ثنائيّة على المستوى الوزاري كان ينتظر أن تركز على الوضع في كلٍّ من سوريا وليبيا، وهي الدولة الأخرى التي تَدْعُم كلٌّ منهما فيها طرفًا ضد الآخر.

2020-07-07T08:06:50+03:00 قال الرئاسة الروسية، اليوم الثلاثاء، إنَّ الرئيس فلاديمير بوتين، سيعقد مؤتمرًا افتراضيًا (عبر الفيديو) مع الرئيس التركي رجب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، غدًا
عبر الفيديو.. بوتين وأردوغان وروحاني يبحثون خريطة مصالحهم في سوريا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


عبر الفيديو.. بوتين وأردوغان وروحاني يبحثون خريطة مصالحهم في سوريا

غدًا الأربعاء.. والرئاسة الروسية: يناقش مستقبل الصراع..

عبر الفيديو.. بوتين وأردوغان وروحاني يبحثون خريطة مصالحهم في سوريا
  • 574
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   06:31 م

قال الرئاسة الروسية، اليوم الثلاثاء، إنَّ الرئيس فلاديمير بوتين، سيعقد مؤتمرًا افتراضيًا (عبر الفيديو) مع الرئيس التركي رجب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، غدًا الأربعاء، لبحث الصراع في سوريا.

وروسيا وإيران هما الداعمان الرئيسيان من الخارج للحكومة السورية، في حين تدعم حكومة أردوغان الميليشيات الإرهابية والفصائل المسلحة في شمال البلاد، وقد اتفقت الأطراف الثلاثة عام 2017 على خفض التصعيد في القتال بين الجانبين.

وقال الكرملين، بحسب رويترز، إنَّه من المقرَّر لمحادثات الأربعاء بين بوتين وروحاني وأردوغان أن تعقد عند حوالي الساعة الحادية عشرة صباحًا، وأدَّى التصعيد في أعمال العنف إلى تهجير نحو مليون سوري.

وكانت روسيا وتركيا قد أرجأتا قبل أسبوعين محادثات ثنائيّة على المستوى الوزاري كان ينتظر أن تركز على الوضع في كلٍّ من سوريا وليبيا، وهي الدولة الأخرى التي تَدْعُم كلٌّ منهما فيها طرفًا ضد الآخر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك