Menu
منيرة عبدالسلام

والعاقبة للمتقين

الخميس - 16 جمادى الأول 1442 - 31 ديسمبر 2020 - 08:36 ص

الحياة ما هي إلا أيام وسنرحل عنها وقبل أن نرحل لنجعل صحيفتنا تدون بشيء ينفعنا وينفع كل من حولنا والرزق آت إن شاء الله وتيسير الأمور والصلاح بالمحافظة على صلاتك وطاعتك لوالديك وقلبك الطيب النقي هو نبراس لحياتك.

التقوى أن تصبر وتثبت على مجريات الحياة التي تأتيك عكس ذلك وأن تتقي الله يعني تصون نفسك وتحفظها وترعى قلبك ويزداد حبك لربك وإيمانك به لا تيأس لا تعاتب أحد ولا يكون في قلبك ضيق ولا تشتم أحد ولا تؤذي أحد الله يعلم بك وهذا هو الأهم.

اصبر فإن وعد الله حق لا تستعجل لا يكون فيك هم والهم يزول والغم سيختفي وتأتي الأفراح من بعدها وتكون بصحة وخير وعافية.

طمن قلوب الناس بكلماتك هدِّئ من روعهم خفف عليهم ضغوط الحياة يسر كل أمورهم إن كنت قادرًا وإن لم تكن كلمة واحدة تهدئ كل ما في القلوب وتسكن الآلام وتريح الجسد والنفس وتبعث الطمأنينة في كل انسان.

حديثك مريح وقلبك نقي ونفسك هادئة روحك طيبة كلامك جميل أنت سخي وكريم كل شيء مكتوب لك سيأتيك ركز فقط على عمل الخير لأنه فيه اجر كبير فيه خير كثير فيه رزق لك في الدنيا والآخرة.

الصلاة هي عماد الدين لا تنسى فرضك واعتني بصحتك لا تهمل نفسك واعتني بكل شيء واجعل في حياتك شيئا جميلا تذكرك الناس به إن رحلت.

لا تحزن إن كنت تقيًا فكل من لم يستمع لك في أول المطاف ولكن بعدها سيعلمون بأن حديثك هو الصحيح والتقوى شيء جميل بالقلب والنفس اطمئن لا تستعجل على شيء اطمئن وارفع يدك للسماء، ارفع يدك لرب الأرباب والجأ إليه دائمًا.

الكلمات المفتاحية