Menu

تظاهرات حاشدة ضد رئيس الوزراء البريطاني رفضًا لتعليق عمل  البرلمان

وصفوا القرار بـ«العار» واتهموا جونسون بـ«الكاذب»

سد المئات من الأشخاص طريق «وايت هول» المزدحم عادةً بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم السبت، احتجاجًا على تعليق رئيس الوزراء بوريس جونسون عملَ البرلمان. وذكرت وكا
تظاهرات حاشدة ضد رئيس الوزراء البريطاني رفضًا لتعليق عمل  البرلمان
  • 51
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

سد المئات من الأشخاص طريق «وايت هول» المزدحم عادةً بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم السبت، احتجاجًا على تعليق رئيس الوزراء بوريس جونسون عملَ البرلمان.

وذكرت وكالة الأنباء «برس أسوسيشن»، أنهم ( المحتجين) تجمعوا أمام البوابات التي تحمي مقر رئيس الوزراء في لندن في «داونينج ستريت»، ورددوا شعارات: «عار عليك يا بوريس جونسون»، و«عار عليك يا جونسون الكاذب». وقرع المتظاهرون جرسًا وأطلقوا الصفارات وقرعوا الطبول، حاملين لافتات وأعلام الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الوكالة أن حشدًا صغيرًا تجمَّع في بلفاست، وتجمع أكثر من ألف في يورك، وألف بمانشستر. وأعرب مُنظِّمو الاحتجاجات  في وقت سابق من اليوم، عن توقعهم مشاركة مئات الآلاف من المواطنين في احتجاجات في لندن وبرمنجهام وبرايتون وبريستول وكامبريدج وليفربول ومانشستر ونيوكاسل ونورويتش وأكسفورد ويورك وغيرها من المدن، فضلًا عن أبردين وجلاسجو في اسكتلندا.

وتأتي هذه الاحتجاجات بدعوة من مبادرة «أوروبا أخرى ممكنة» المعارِضة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وشارك في هذه الاحتجاجات زعيم حزب المعارضة الرئيسي «حزب العمال» جيريمي كوربن، ومنظمة «مومنتم»، ونشطاء بيئيون من حملة «يوث سترايك فور كلايمت».

ونجح جونسون، يوم الأربعاء، في مناشدة الملكة إليزابيث الثانية تعليق البرلمان في لندن من منتصف سبتمبر، إلى منتصف أكتوبر، عندما يعتزم تقديم برنامجه الحكومي في جلسة برلمانية جديدة.

يُشار إلى أن عمل البرلمان يُعلق بشكل روتيني. ولكن هذه الخطوة مثيرة للجدل للغاية؛ حيث تأتي قُبيل موعد خروج بريطانيا المعتزم من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، الذي يحل في 31 أكتوبر. ويتسبب هذا التعليق في تقليص الفترة التي يمكن فيها لأعضاء البرلمان مناقشة الإجراءات التشريعية المحتملة للحيلولة دون حدوث «بريكست» دون اتفاق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك