Menu
استشاري طب وقائي يحدد 7 ضوابط للكمامات للحماية من كورونا

قال استشاري الطب الوقائي، على الحداد، إنَّ الكمامة أحد التدابير الوقائية التي أوصت بها وزارة الصحة والجهات العلمية؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد– 19». مشيرًا إلى أهمية اتباع الضوابط العلمية لوضع الكمامة ونزعها.

وقال «الحداد» لـ «الإخبارية»، يجب تنظيف اليدين قبل لبس الكمامة، والتأكد من نظافتها مع جذبها نحو الأذن، ومناسبتها من حيث الحجم، وتغطية الفم والأنف وأسفل الوجه، وعدم ظهور أجزاء من الوجه خارج الكمامة، وعند نزعها يلزم تجنب لمس طرفي الأنف والفم وسحب طرف الكمامة دون لمسها من الخارج.

واستكمل استشاري الطب الوقائي، أنَّ الكمامة عُرضة للتلوث وقد تُلوِّث أيدينا، ويلزم إلقاؤها بسلة المهملات والأماكن المخصصة لها بعد الاستخدام، وغسل اليدين جيدًا بعد ذلك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون، مع عدم إلقاء الكمامات في الشوارع والطرقات العامة، فتلك ظاهرة خطيرة صحيًا. منوهًا بأهمية الحذر من الزيارات العائلية والتجمعات والمخالطة الاجتماعية؛ لخطورة انتقال العدوى وقد يتسبّب ذلك في إغراق المنظومة الصحية بكثير من المصابين الذين يحتاجون التنويم في المستشفيات.

2020-07-28T14:46:14+03:00 قال استشاري الطب الوقائي، على الحداد، إنَّ الكمامة أحد التدابير الوقائية التي أوصت بها وزارة الصحة والجهات العلمية؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد– 19».
استشاري طب وقائي يحدد 7 ضوابط للكمامات للحماية من كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


استشاري طب وقائي يحدد 7 ضوابط للكمامات للحماية من كورونا

جدد التحذير من الزيارات العائلية

استشاري طب وقائي يحدد 7 ضوابط للكمامات للحماية من كورونا
  • 2093
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 شوّال 1441 /  16  يونيو  2020   03:22 ص

قال استشاري الطب الوقائي، على الحداد، إنَّ الكمامة أحد التدابير الوقائية التي أوصت بها وزارة الصحة والجهات العلمية؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد– 19». مشيرًا إلى أهمية اتباع الضوابط العلمية لوضع الكمامة ونزعها.

وقال «الحداد» لـ «الإخبارية»، يجب تنظيف اليدين قبل لبس الكمامة، والتأكد من نظافتها مع جذبها نحو الأذن، ومناسبتها من حيث الحجم، وتغطية الفم والأنف وأسفل الوجه، وعدم ظهور أجزاء من الوجه خارج الكمامة، وعند نزعها يلزم تجنب لمس طرفي الأنف والفم وسحب طرف الكمامة دون لمسها من الخارج.

واستكمل استشاري الطب الوقائي، أنَّ الكمامة عُرضة للتلوث وقد تُلوِّث أيدينا، ويلزم إلقاؤها بسلة المهملات والأماكن المخصصة لها بعد الاستخدام، وغسل اليدين جيدًا بعد ذلك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون، مع عدم إلقاء الكمامات في الشوارع والطرقات العامة، فتلك ظاهرة خطيرة صحيًا. منوهًا بأهمية الحذر من الزيارات العائلية والتجمعات والمخالطة الاجتماعية؛ لخطورة انتقال العدوى وقد يتسبّب ذلك في إغراق المنظومة الصحية بكثير من المصابين الذين يحتاجون التنويم في المستشفيات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك