Menu
الخارجية التركية: التوسع اليوناني في البحر الأيوني لا يؤثر علينا

أكدت وزارة الخارجية التركية أن توسيع اليونان مياهها الإقليمية من ستة أميال إلى 12 ميلًا بحريًّا في البحر الأيوني (تصل إلى جنوب شبه الجزيرة اليونانية بيلوبونيز)؛ لا يؤثر بأي حال من الأحوال على بحر إيجه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن لبلاده حقوقًا ومصالح حيوية في بحر إيجه شبه المغلق الذي تتحكم به ظروف جغرافية خاصة.

وأضاف: «الجميع يعلم موقفنا المتمثل في وجوب عدم توسيع المياه الإقليمية في إيجه من جانب واحد، بشكل يقيد حرية الملاحة لبلدنا ولدول أخرى، والوصول إلى البحار المفتوحة.. ولا تغيير في هذا الموقف».

ووافق البرلمان اليوناني على مشروع قانون لتوسيع المياه الإقليمية للبلاد من ستة أميال إلى 12 ميلًا في البحر الأيوني.

ورغم أن القرار اليوناني يتوافق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1994، فإنه يمكن أن يمهد الطريق لمزيد من التوسع في بحر إيجه، وهو الأمر الذي يمكن أن يثير المزيد من التوترات مع الجارة تركيا في النزاع المرتبط بالتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

ومن المقرر أن يعقد ممثلون عن تركيا واليونان (الجارتين والعضوين في حلف شمال الأطلسي–ناتو)، لقاء في 25 يناير، سيكون هو الأول من نوعه منذ عام 2016، لحل بعض خلافاتهما.

2021-11-01T03:52:13+03:00 أكدت وزارة الخارجية التركية أن توسيع اليونان مياهها الإقليمية من ستة أميال إلى 12 ميلًا بحريًّا في البحر الأيوني (تصل إلى جنوب شبه الجزيرة اليونانية بيلوبونيز)؛
الخارجية التركية: التوسع اليوناني في البحر الأيوني لا يؤثر علينا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية التركية: التوسع اليوناني في البحر الأيوني لا يؤثر علينا

من 6–12 ميلًا حتى جنوب «بيلوبونيز»

الخارجية التركية: التوسع اليوناني في البحر الأيوني لا يؤثر علينا
  • 61
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
8 جمادى الآخر 1442 /  21  يناير  2021   01:12 م

أكدت وزارة الخارجية التركية أن توسيع اليونان مياهها الإقليمية من ستة أميال إلى 12 ميلًا بحريًّا في البحر الأيوني (تصل إلى جنوب شبه الجزيرة اليونانية بيلوبونيز)؛ لا يؤثر بأي حال من الأحوال على بحر إيجه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن لبلاده حقوقًا ومصالح حيوية في بحر إيجه شبه المغلق الذي تتحكم به ظروف جغرافية خاصة.

وأضاف: «الجميع يعلم موقفنا المتمثل في وجوب عدم توسيع المياه الإقليمية في إيجه من جانب واحد، بشكل يقيد حرية الملاحة لبلدنا ولدول أخرى، والوصول إلى البحار المفتوحة.. ولا تغيير في هذا الموقف».

ووافق البرلمان اليوناني على مشروع قانون لتوسيع المياه الإقليمية للبلاد من ستة أميال إلى 12 ميلًا في البحر الأيوني.

ورغم أن القرار اليوناني يتوافق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1994، فإنه يمكن أن يمهد الطريق لمزيد من التوسع في بحر إيجه، وهو الأمر الذي يمكن أن يثير المزيد من التوترات مع الجارة تركيا في النزاع المرتبط بالتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

ومن المقرر أن يعقد ممثلون عن تركيا واليونان (الجارتين والعضوين في حلف شمال الأطلسي–ناتو)، لقاء في 25 يناير، سيكون هو الأول من نوعه منذ عام 2016، لحل بعض خلافاتهما.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك