Menu
حدث استثنائي.. «تنين البحر» النادر ينمو بحوض سمك بكاليفورنيا

بعد سنوات من المحاولة، لاحظ مسؤولو الحوض البحري المتنوع في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية، نمو جزء صغير جدًا من سمكة «تنين البحر المورق»، وهي سمكة بحرية صغيرة من عائلة حصان البحر، حسبما أوردت وكالة «يونايتد برس إنترناشيونال».

وذكر مسؤولو حوض «بيرش» المائي في معهد «سكريبس» لعلوم المحيطات بمدينة لاجولا، أن جزأين صغيرين من السمكة ظهرتا، وهي تُشبه الأعشاب المورقة، مشيرين إلى أنه من الصعب إنتاجها.

ويعد حوض «بيرش» من أوائل الأحواض البحرية حول العالم، التي تنجح في إنتاج هذا النوع من الأسماك المورقة، ووصفت المسؤولة عن الحوض جينيفر نيرو، الحدث، بـ«الاستثنائي».

وقالت: «أسماك تنين البحر تتمتع بجاذبية وحساسية من نوع خاص، وتحتاج تربية من نوع خاص.. أمضينا 25 عامًا من العمل مع هذه الأسماك، ونأمل اتخاذ خطوات مناسبة للتعامل مع هذه الفصيلة النادرة».

وعمل مسؤولو «بيرش» على تربية 13 نوعًا من «تنين البحر» منذ العام 1995، وذكروا أنها تتغذى على الجمبري الصغير ويصل طولها إلى 18 إنشًا.

ومن غير المعروف ما إذا كان الصغار ذكورًا أم إناثًا، ولن يتمكنوا من معرفة من تحديد النوع حتى تصل مرحلة النضوج الجنسي خلال سنوات.

و«تنين البحر المورق» لديه زعانف صغيرة رقيقة، وتنجرف في كثير من الأحيان مثل الأعشاب البحرية، وموطنها الأصلي في أستراليا.

والسمكة النادرة على قائمة الفصائل المهددة بالانقراض، ومن الصعب تتبع مناطق تواجدها على طول سواحل أستراليا الممتدة وتداخلها مع العشائب البحرية الضارة.

اقرأ أيضًا:

اعتقال فنان روسي نشر شرائط جنسية أطاحت بمرشح لمنصب عمدة باريس

 

2020-02-17T13:09:50+03:00 بعد سنوات من المحاولة، لاحظ مسؤولو الحوض البحري المتنوع في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية، نمو جزء صغير جدًا من سمكة «تنين البحر المورق»، وهي سمكة بحرية صغيرة
حدث استثنائي.. «تنين البحر» النادر ينمو بحوض سمك بكاليفورنيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حدث استثنائي.. «تنين البحر» النادر ينمو بحوض سمك بكاليفورنيا

تحتاج لتربية من نوع خاص

حدث استثنائي.. «تنين البحر» النادر ينمو بحوض سمك بكاليفورنيا
  • 10
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الآخر 1441 /  17  فبراير  2020   01:09 م

بعد سنوات من المحاولة، لاحظ مسؤولو الحوض البحري المتنوع في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية، نمو جزء صغير جدًا من سمكة «تنين البحر المورق»، وهي سمكة بحرية صغيرة من عائلة حصان البحر، حسبما أوردت وكالة «يونايتد برس إنترناشيونال».

وذكر مسؤولو حوض «بيرش» المائي في معهد «سكريبس» لعلوم المحيطات بمدينة لاجولا، أن جزأين صغيرين من السمكة ظهرتا، وهي تُشبه الأعشاب المورقة، مشيرين إلى أنه من الصعب إنتاجها.

ويعد حوض «بيرش» من أوائل الأحواض البحرية حول العالم، التي تنجح في إنتاج هذا النوع من الأسماك المورقة، ووصفت المسؤولة عن الحوض جينيفر نيرو، الحدث، بـ«الاستثنائي».

وقالت: «أسماك تنين البحر تتمتع بجاذبية وحساسية من نوع خاص، وتحتاج تربية من نوع خاص.. أمضينا 25 عامًا من العمل مع هذه الأسماك، ونأمل اتخاذ خطوات مناسبة للتعامل مع هذه الفصيلة النادرة».

وعمل مسؤولو «بيرش» على تربية 13 نوعًا من «تنين البحر» منذ العام 1995، وذكروا أنها تتغذى على الجمبري الصغير ويصل طولها إلى 18 إنشًا.

ومن غير المعروف ما إذا كان الصغار ذكورًا أم إناثًا، ولن يتمكنوا من معرفة من تحديد النوع حتى تصل مرحلة النضوج الجنسي خلال سنوات.

و«تنين البحر المورق» لديه زعانف صغيرة رقيقة، وتنجرف في كثير من الأحيان مثل الأعشاب البحرية، وموطنها الأصلي في أستراليا.

والسمكة النادرة على قائمة الفصائل المهددة بالانقراض، ومن الصعب تتبع مناطق تواجدها على طول سواحل أستراليا الممتدة وتداخلها مع العشائب البحرية الضارة.

اقرأ أيضًا:

اعتقال فنان روسي نشر شرائط جنسية أطاحت بمرشح لمنصب عمدة باريس

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك