Menu
التجارة والاتصالات تستدعيان متاجر وشركات توصيل طرود تأخرت بتسليم المنتجات للمستهلكين

استدعت وزارة التجارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مسؤولي عدد من المتاجر وشركات توصيل الطرود بمختلف مناطق المملكة؛ نتيجة التأخر في تسليم المنتجات المطلوبة إلكترونيًا من قبل المستهلكين، بعد تلقيهما بلاغات وشكاوى للمستهلكين بهذا الشأن.

وأوضحت الوزارتان، أن سبب التأخير في التسليم يعود لتحديات بسبب زيادة الطلبات على المتاجر الإلكترونية توافقًا مع إجراءات منع التجول؛ ما أدى إلى تراكم بعض الشحنات وتأخر توزيعها وتسليمها للمستهلك.

وأشارت الوزارتان إلى أن هذه الشركات تعمل حاليًا على زيادة وتيرة عملها لتوصيل الشحنات خلال أيام قليلة.

وأمس عقدت وزارتا «التجارة» و«الاتصالات وتقنية المعلومات» اجتماعًا مع المتاجر وشركات نقل الطرود لإيجاد حلول عاجلة وضمان جدولة تسليم الشحنات خلال الأيام القليلة القادمة مع إعطاء العميل الحق الكامل باسترداد مبلغه في حال عدم رغبته بالانتظار وإشعاره بذلك.

وأكدت الوزارتان حرصهما على ضمان حفظ حقوق المستهلك كما دعوتا الجميع إلى تفهم الظروف الحالية الاستثنائية، إلى جانب مواصلتهما العمل مع كل الجهات الحكومية الأخرى والشركات المعنية؛ لضمان خدمة المستهلك وحماية وحفظ حقوقه.

2020-08-13T23:38:44+03:00 استدعت وزارة التجارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مسؤولي عدد من المتاجر وشركات توصيل الطرود بمختلف مناطق المملكة؛ نتيجة التأخر في تسليم المنتجات المطلوبة إ
التجارة والاتصالات تستدعيان متاجر وشركات توصيل طرود تأخرت بتسليم المنتجات للمستهلكين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

التجارة والاتصالات تستدعيان متاجر وشركات توصيل طرود تأخرت بتسليم المنتجات للمستهلكين

بعد تلقي الوزارتين بلاغات وشكاوى..

التجارة والاتصالات تستدعيان متاجر وشركات توصيل طرود تأخرت بتسليم المنتجات للمستهلكين
  • 177
  • 0
  • 0
ماجد الفريدي
8 رمضان 1441 /  01  مايو  2020   02:43 ص

استدعت وزارة التجارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مسؤولي عدد من المتاجر وشركات توصيل الطرود بمختلف مناطق المملكة؛ نتيجة التأخر في تسليم المنتجات المطلوبة إلكترونيًا من قبل المستهلكين، بعد تلقيهما بلاغات وشكاوى للمستهلكين بهذا الشأن.

وأوضحت الوزارتان، أن سبب التأخير في التسليم يعود لتحديات بسبب زيادة الطلبات على المتاجر الإلكترونية توافقًا مع إجراءات منع التجول؛ ما أدى إلى تراكم بعض الشحنات وتأخر توزيعها وتسليمها للمستهلك.

وأشارت الوزارتان إلى أن هذه الشركات تعمل حاليًا على زيادة وتيرة عملها لتوصيل الشحنات خلال أيام قليلة.

وأمس عقدت وزارتا «التجارة» و«الاتصالات وتقنية المعلومات» اجتماعًا مع المتاجر وشركات نقل الطرود لإيجاد حلول عاجلة وضمان جدولة تسليم الشحنات خلال الأيام القليلة القادمة مع إعطاء العميل الحق الكامل باسترداد مبلغه في حال عدم رغبته بالانتظار وإشعاره بذلك.

وأكدت الوزارتان حرصهما على ضمان حفظ حقوق المستهلك كما دعوتا الجميع إلى تفهم الظروف الحالية الاستثنائية، إلى جانب مواصلتهما العمل مع كل الجهات الحكومية الأخرى والشركات المعنية؛ لضمان خدمة المستهلك وحماية وحفظ حقوقه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك