Menu
رومانيا تبدأ رسميًا أول رئاسة للاتحاد الأوروبي وسط تهديد باحتجاجات

تبدأ رومانيا رسميًا، مساء اليوم الخميس، تولي أول رئاسة للاتحاد الأوروبي منذ انضمامها بحفلٍ يحضره زعماء البلاد السياسيون وكبار المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، وسط تهديد باحتجاجات مناهضة للحكومة.

يشار إلى أنَّ كل دولة عضو بالاتحاد الأوروبي تتولى رئاسة التكتل لمدة ستة أشهر، وتنظم اجتماعات رفيعة المستوى وتقوم بدور الوساطة بين الدول الأعضاء للتوصل إلى إجماع حول القضايا الحساسة ودفع أجندة التكتل إلى الأمام.

ورغم ذلك، تمّ التشكيك في جدارة بوخارست لقيادة الاتحاد، في وقت تواجه فيه العديد من التحديات، خاصة خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبي وانتخابات البرلمان الأوروبي هذا العام، التي يمكن أن تحقق فيها القوى الشعبوية والمناهضة للاتحاد الأوروبي نتائج جيدة.

وفي أواخر الشهر الماضي، انتقد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر غياب الوحدة السياسية في رومانيا؛ حيث يسود الخلاف بين الحكومة التي يقودها الحزب الديمقراطي الاجتماعي والرئيس الليبرالي كلاوس يوهانس.
ويتهم يوهانس الحكومة بالتراجع في مكافحة الفساد، وهي قضية أشارت إليها بروكسل أيضًا.

ومن المقرر أن يتحدث يونكر في حفل الافتتاح، الذي سوف يُقام مساء اليوم، إلى جانب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني، ورئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا ويوهانس.

وسعى المجتمع المدني والناشطون المؤيدون للاتحاد الأوروبي إلى حشد التأييد للمظاهرات المناهضة للحكومة خارج قاعة الحفلات الرومانية (أثينيام) في بوخارست؛ حيث من المقرر أن يبدأ الحفل في الساعة الثامنة مساء.
 

2019-01-10T20:30:05+03:00 تبدأ رومانيا رسميًا، مساء اليوم الخميس، تولي أول رئاسة للاتحاد الأوروبي منذ انضمامها بحفلٍ يحضره زعماء البلاد السياسيون وكبار المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، وسط ت
رومانيا تبدأ رسميًا أول رئاسة للاتحاد الأوروبي وسط تهديد باحتجاجات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رومانيا تبدأ رسميًا أول رئاسة للاتحاد الأوروبي وسط تهديد باحتجاجات

شكك مسؤولون في جدارة بوخارست لتولي الدفة

رومانيا تبدأ رسميًا أول رئاسة للاتحاد الأوروبي وسط تهديد باحتجاجات
  • 107
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الأول 1440 /  10  يناير  2019   08:30 م

تبدأ رومانيا رسميًا، مساء اليوم الخميس، تولي أول رئاسة للاتحاد الأوروبي منذ انضمامها بحفلٍ يحضره زعماء البلاد السياسيون وكبار المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، وسط تهديد باحتجاجات مناهضة للحكومة.

يشار إلى أنَّ كل دولة عضو بالاتحاد الأوروبي تتولى رئاسة التكتل لمدة ستة أشهر، وتنظم اجتماعات رفيعة المستوى وتقوم بدور الوساطة بين الدول الأعضاء للتوصل إلى إجماع حول القضايا الحساسة ودفع أجندة التكتل إلى الأمام.

ورغم ذلك، تمّ التشكيك في جدارة بوخارست لقيادة الاتحاد، في وقت تواجه فيه العديد من التحديات، خاصة خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبي وانتخابات البرلمان الأوروبي هذا العام، التي يمكن أن تحقق فيها القوى الشعبوية والمناهضة للاتحاد الأوروبي نتائج جيدة.

وفي أواخر الشهر الماضي، انتقد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر غياب الوحدة السياسية في رومانيا؛ حيث يسود الخلاف بين الحكومة التي يقودها الحزب الديمقراطي الاجتماعي والرئيس الليبرالي كلاوس يوهانس.
ويتهم يوهانس الحكومة بالتراجع في مكافحة الفساد، وهي قضية أشارت إليها بروكسل أيضًا.

ومن المقرر أن يتحدث يونكر في حفل الافتتاح، الذي سوف يُقام مساء اليوم، إلى جانب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني، ورئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا ويوهانس.

وسعى المجتمع المدني والناشطون المؤيدون للاتحاد الأوروبي إلى حشد التأييد للمظاهرات المناهضة للحكومة خارج قاعة الحفلات الرومانية (أثينيام) في بوخارست؛ حيث من المقرر أن يبدأ الحفل في الساعة الثامنة مساء.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك