Menu
بعد إعلان إثيوبيا السيطرة على الإقليم.. قائد جبهة تيجراي: سنواصل قتال الحكومة

أكد زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في إثيوبيا، دبرصيون جبرمكئيل، في رسالة نصية لرويترز، أن قواته ستواصل قتال الحكومة الإثيوبية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان أديس أبابا اكتمال العمليات العسكرية للجيش الإثيوبي في إقليم تيجراي.

وقال دبرصيون: «الأمر يتعلق بالدفاع عن حقنا في تقرير المصير».

وفي وقت سابق السبت قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن القوات المسلحة الإثيوبية فرضت سيطرتها على ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي.

وأعلن آبي أن الحكومة المركزية تسيطر الآن بشكل كامل على المدينة، بما في ذلك المطار ومواقع مهمة أخرى.

وأضاف أنه تم إطلاق سراح آلاف الجنود الذين أسرتهم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراى، مشيرا إلى أن المرحلة الأخيرة من الهجوم قد انتهت الآن.

وكانت القوات الاتحادية الإثيوبية قد بدأت أمس السبت هجوما بالمدفعية على مدينة ميكيلي سعيًا لإنهاء سيطرة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على الإقليم، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأكد ديبريتسيون جبرميكائل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي بدء الهجوم الحكومي. ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو إصابة أهداف محددة، وفقًا لما ذكره اثنان من مسؤولي الأمم المتحدة البارزين تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما. وقالا إنه تم استخدام المدفعية في شمال المدينة.

وأمر رئيس الوزراء آبي أحمد أمس الأول الخميس قواته بمهاجمة ميكيلي بعد انتهاء مهلة استسلام القوات الإقليمية. وحذرت الأمم المتحدة من أن نصف مليون من سكان المدينة ربما يتعرضون للحصار وسط التراشق بالنيران بين القوات الاتحادية وقوات الأمن الإقليمية.

2020-12-30T11:17:09+03:00 أكد زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في إثيوبيا، دبرصيون جبرمكئيل، في رسالة نصية لرويترز، أن قواته ستواصل قتال الحكومة الإثيوبية. يأتي ذلك بعد ساعات من إعلا
بعد إعلان إثيوبيا السيطرة على الإقليم.. قائد جبهة تيجراي: سنواصل قتال الحكومة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد إعلان إثيوبيا السيطرة على الإقليم.. قائد جبهة تيجراي: سنواصل قتال الحكومة

قال: «الأمر يتعلق بالدفاع عن حقنا في تقرير المصير»

بعد إعلان إثيوبيا السيطرة على الإقليم.. قائد جبهة تيجراي: سنواصل قتال الحكومة
  • 303
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 ربيع الآخر 1442 /  29  نوفمبر  2020   07:00 ص

أكد زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في إثيوبيا، دبرصيون جبرمكئيل، في رسالة نصية لرويترز، أن قواته ستواصل قتال الحكومة الإثيوبية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان أديس أبابا اكتمال العمليات العسكرية للجيش الإثيوبي في إقليم تيجراي.

وقال دبرصيون: «الأمر يتعلق بالدفاع عن حقنا في تقرير المصير».

وفي وقت سابق السبت قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن القوات المسلحة الإثيوبية فرضت سيطرتها على ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي.

وأعلن آبي أن الحكومة المركزية تسيطر الآن بشكل كامل على المدينة، بما في ذلك المطار ومواقع مهمة أخرى.

وأضاف أنه تم إطلاق سراح آلاف الجنود الذين أسرتهم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراى، مشيرا إلى أن المرحلة الأخيرة من الهجوم قد انتهت الآن.

وكانت القوات الاتحادية الإثيوبية قد بدأت أمس السبت هجوما بالمدفعية على مدينة ميكيلي سعيًا لإنهاء سيطرة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على الإقليم، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأكد ديبريتسيون جبرميكائل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي بدء الهجوم الحكومي. ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو إصابة أهداف محددة، وفقًا لما ذكره اثنان من مسؤولي الأمم المتحدة البارزين تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما. وقالا إنه تم استخدام المدفعية في شمال المدينة.

وأمر رئيس الوزراء آبي أحمد أمس الأول الخميس قواته بمهاجمة ميكيلي بعد انتهاء مهلة استسلام القوات الإقليمية. وحذرت الأمم المتحدة من أن نصف مليون من سكان المدينة ربما يتعرضون للحصار وسط التراشق بالنيران بين القوات الاتحادية وقوات الأمن الإقليمية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك