Menu
مخالفات داخل «القوات الخاصة» الألمانية.. والجيش يطالب بالتحقيق

طالبت مفوضة شؤون الجيش في البرلمان الألماني، إيفا هوجل، بالتحقيق في اتهامات بوقوع مخالفات في وحدة القوات الخاصة بالجيش (KSK).

وقالت هوجل، اليوم الثلاثاء: هناك عملية إصلاح بدأت، لكن الاتهام الذي تمَّ الكشف عنه مؤخرًا بشأن وجود عفو عن حيازة أسلحة وذخائر في صفوف القوات الخاصة يمثل عبئًا ثقيلًا على عملية الكشف والإصلاح برُمَّتها.

وأكَّدت ضرورة الكشف عن كافة الوقائع في القوات الخاصة بشفافية مطلقة، بعدما ظهرت مخالفات جديدة في محاكمة جندي من القوات الخاصة في ولاية سكسونيا، حيث تمَّ اكتشاف مخبأ أسلحة به ذخيرة ومتفجرات مسروقة.

وطرح خلال المحاكمة قضية أنَّ الذخيرة التي سُرقت أو اختُلست من الوحدة في العام الماضي يمكن إعادتها دون عقاب. وتحدثت العديد من وسائل الإعلام عن "عفو" عن الذخيرة المفقودة.

وفي الجيش يُجري التحقيق في مسؤولية قائد الوحدة، برديجير جنرال ماركوس كرايتمير. ومن المقرر استجواب الضابط على الفور.

وليس من الواضح علانية حتى الآن متى وكيف تم إبلاغ وزارة الدفاع بالقضية الجديدة. وتصدرت القوات الخاصة عناوين الصحف عدة مرات في السنوات الأخيرة، بسبب وقائع تطرف وفقدان ذخيرة.

2021-02-25T02:40:25+03:00 طالبت مفوضة شؤون الجيش في البرلمان الألماني، إيفا هوجل، بالتحقيق في اتهامات بوقوع مخالفات في وحدة القوات الخاصة بالجيش (KSK). وقالت هوجل، اليوم الثلاثاء: هنا
مخالفات داخل «القوات الخاصة» الألمانية.. والجيش يطالب بالتحقيق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مخالفات داخل «القوات الخاصة» الألمانية.. والجيش يطالب بالتحقيق

تتعلق بوجود عفو عن حيازة أسلحة وذخائر..

مخالفات داخل «القوات الخاصة» الألمانية.. والجيش يطالب بالتحقيق
  • 115
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 رجب 1442 /  23  فبراير  2021   08:06 م

طالبت مفوضة شؤون الجيش في البرلمان الألماني، إيفا هوجل، بالتحقيق في اتهامات بوقوع مخالفات في وحدة القوات الخاصة بالجيش (KSK).

وقالت هوجل، اليوم الثلاثاء: هناك عملية إصلاح بدأت، لكن الاتهام الذي تمَّ الكشف عنه مؤخرًا بشأن وجود عفو عن حيازة أسلحة وذخائر في صفوف القوات الخاصة يمثل عبئًا ثقيلًا على عملية الكشف والإصلاح برُمَّتها.

وأكَّدت ضرورة الكشف عن كافة الوقائع في القوات الخاصة بشفافية مطلقة، بعدما ظهرت مخالفات جديدة في محاكمة جندي من القوات الخاصة في ولاية سكسونيا، حيث تمَّ اكتشاف مخبأ أسلحة به ذخيرة ومتفجرات مسروقة.

وطرح خلال المحاكمة قضية أنَّ الذخيرة التي سُرقت أو اختُلست من الوحدة في العام الماضي يمكن إعادتها دون عقاب. وتحدثت العديد من وسائل الإعلام عن "عفو" عن الذخيرة المفقودة.

وفي الجيش يُجري التحقيق في مسؤولية قائد الوحدة، برديجير جنرال ماركوس كرايتمير. ومن المقرر استجواب الضابط على الفور.

وليس من الواضح علانية حتى الآن متى وكيف تم إبلاغ وزارة الدفاع بالقضية الجديدة. وتصدرت القوات الخاصة عناوين الصحف عدة مرات في السنوات الأخيرة، بسبب وقائع تطرف وفقدان ذخيرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك