Menu


«قِمم» يتلقَّى 18 ألف طلب بحثًا عن الطلاب الأكثر تميزًا بالمملكة

يهدف لمساعدتهم في تحقيق طموحاتهم المهنية..

استقبل برنامج «قِمم» 50 طالبًا وطالبة من أفضل الطلاب الجامعيين في المملكة، بدفعته الثانية للعام الحالي، والذين انتُقوا من مجموعة شملت نحو 18 ألف متقدم ومتقدمة خ
«قِمم» يتلقَّى 18 ألف طلب بحثًا عن الطلاب الأكثر تميزًا بالمملكة
  • 222
  • 0
  • 0
أمل بحاري
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

استقبل برنامج «قِمم» 50 طالبًا وطالبة من أفضل الطلاب الجامعيين في المملكة، بدفعته الثانية للعام الحالي، والذين انتُقوا من مجموعة شملت نحو 18 ألف متقدم ومتقدمة خضعوا لعملية تقييم دقيقة.

يأتي ذلك ضمن مساعي البرنامج للبحث عن الطلاب والطالبات الجامعيين، الأكثر تميزاً في المملكة؛ بهدف تمكينهم وتطويرهم ومساعدتهم في تحقيق طموحاتهم المهنية، وأقيم حفل تخريج الدفعة بحضور قيادات من القطاعين العام والخاص والجامعات، الذين أشادوا بالمستوى العالي للمواهب السعودية التي انتقاها البرنامج، ويتميز خريجو البرنامج الـ 50 الجدد بتنوع خلفياتهم ومجالاتهم الدراسية التي تشمل أكثر من 25 جامعة في المملكة وخارجها.

وتتساوى نسبة المشاركين في البرنامج لهذا العام بين الخريجين والخريجات الذين خضعوا جميعاً لبرنامج تحوّلي مكثف يشتمل على ست مكونات أساسية وهي، «جلسات إرشادية مع شخصيات إدارية رائدة بالقطاعين العام والخاص لمساعدتهم بشأن بمستقبلهم المهني، تدريب في القيادة على يد محترفين في شركات رائدة للمساعدة في بناء المستقبل، وزيارات ميدانية إلى مؤسسات رائدة، والتواصل وبناء شبكة علاقات مع المشاركين الآخرين في البرنامج، ونشر ملفات تعريف الخريجين والخريجات على موقع قِمم الإلكتروني ومشاركته مع متخصصي الموارد البشرية في جميع أنحاء المملكة للمساعدة في الحصول على فرص وظيفية».

وشهد حفل التخرج، تكريم الخريجين والخريجات الـ 50 في البرنامج بـ «وسام قِمم للقيادات الواعدة»، الذي تمنحه قِمم وشركاؤها تقديرًا لهم على إنجازاتهم وتميزهم.

يُذكر أن برنامج «قمم» تأسس بمبادرة مشتركة من قبل شركة ماكنزي آند كومباني والدكتور أنس عابدين، رائد أعمال ومستشار سابق في شركة ماكنزي. ويتم تمويله  من قبل ماكنزي، وبدعم من مجموعة سيرا التي تغطي جميع نفقات البرنامج.

وبهذه المناسبة، قال توم إيشروود، الشريك في ماكنزي آند كومباني: «يقوم دعمنا لبرنامج قِمم على اعتقاد راسخ بأن المملكة غنية بمواهب استثنائية، وأن تطوير ذلك يعدّ من أفضل الاستثمارات التي تضمن للمملكة مستقبلاً مشرقاً،  ويعد وسيلة لضمان التقدم الاقتصادي والاجتماعي في المملكة والمنطقة».

وأضاف إيشروود: «أفخر بكوني من شركة تركز على أهمية تزويد قيادات المستقبل بالمهارات، وتعزيز ثقتهم بالنفس، وتقديم الإرشاد والتوجيه لبناء العلاقات التي يحتاجونها، فهم مستقبل واعد ونحن سعداء بالترحيب بهم في عائلة برنامج قِمم».

وقال الدكتور أنس عابدين، الشريك المؤسس في برنامج قِمم، «من الملهم حقاً في البرنامج  التجمّع الاستثنائي لقيادات ومؤسسات بارزة عملت على هدف مشترك ورؤية واحدة وتسعى لانتقاء  أفضل المواهب الوطنية وتمكينها. وحظينا بشرف العمل معهم ونتطلع لمواصلة التعاون المثمر على مدى السنين المقبلة».

من جانبها قالت ساهرة جلال نهاري، خريجة برنامج قِمم لعام 2019، وطالبة العلوم الطبية والصحية في كلية بيترجي الطبية : «إن البرنامج أتاح لنا فرصة قيّمة للقاء خبراء من مختلف المجالات في المملكة، وتوسعة آفاقي بما يتجاوز تخصصي، والنظر إلى كيفية مساهمة المجالات الأخرى في تعزيز مسيرتي المهنية، كما منحني البرنامج وزملائي شعورًا قويًا بالمشاركة والانتماء».

وأضافت نهاري: بتعمقنا في الدراسة، ولقائنا الخبراء، قدموا لنا مساعدة قيمة حول كيفية تحديد مسارنا المهني لتحقيق أهدافنا، وكانت التدريبات والتوجيهات الإرشادية ثروة لا تقدر بثمن».

وتابع  عبد الله بن ناصر الداود، الرئيس التنفيذي لمجموعة سيرا، بالشراكة القائمة مع برنامج قِمم، : «ينسجم تمكين طلاب الجامعات السعودية من تحقيق إمكاناتهم الكاملة مع رؤية (سيرا) وفخورون بدعم برنامج قِمم للسنة الثانية على التوالي، بهدف المساهمة في تطوير مهارات الشباب وتزويدهم بإرشاد وتدريب مهني؛ حيث تتيح البرامج المخصصة مثل قِمم فرصة أمام الأفراد الواعدين ليكونوا قادة الجيل القادم».

ويحظى برنامج قِمم في دورته الحالية بدعم، أكثر من 150 قيادة تنفيذية كبرى تشارك في عمليات الانتقاء والتحديد والارشاد، لضمان اختيار المواهب الأكثر تميزاً، 25 شركة محلية وعالمية رائدة من مختلف القطاعات وتجدر الإشارة إلى إعادة فتح باب الانتساب للبرنامج مرة أخرى في العام المقبل. وسيتم الإعلان عن مواعيد إطلاقها عبر منصة تويتر للتواصل الاجتماعي على هذا الرابط.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك