Menu
ديناصور يقتحم قاعة الأمم المتحدة.. ويوجه رسالة تحذير إلى العالم

اقتحم «ديناصور» قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك؛ للإدلاء بشهادته حول مخاطر حرق الوقود الأحفوري، وتسببه في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقامت الأمم المتحدة ببث مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للمناخ، فيه يقتحم ديناصور - صمم بواسطة حاسوب - قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهيرة في نيويورك، ليخبر الدبلوماسيين رفيعي المستوى هناك بأن «الانقراض أمر سيئ»، مشاركًا في حملة «لا تختار الانقراض».

وقال «الديناصور» الافتراضي: «إنكم في طريقكم نحو كارثة مناخية. مع ذلك، تنفق الحكومات مئات المليارات من الأموال العامة كل عام لدعم الوقود الأحفوري. تخيلوا لو أننا أنفقنا هذه المليارات سنويًّا على دعم الشهب العملاقة».

وفي تقرير اليوم الأربعاء، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن أبحاثه تظهر أن العالم ينفق أكثر من أربعة أضعاف ما ينفقه كل عام، حوالي 423 مليار دولار، لدعم الوقود الأحفوري للمستهلكين، وهذا أكبر مما يفعله لمساعدة البلدان الفقيرة على التعامل مع ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

 

اقرأ أيضًا:

100 مليون شخص في خطر.. تغير المناخ ينذر بعواقب وخيمة على الدول الفقيرة

2021-12-05T01:42:12+03:00 اقتحم «ديناصور» قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك؛ للإدلاء بشهادته حول مخاطر حرق الوقود الأحفوري، وتسببه في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري. وقامت الأم
ديناصور يقتحم قاعة الأمم المتحدة.. ويوجه رسالة تحذير إلى العالم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ديناصور يقتحم قاعة الأمم المتحدة.. ويوجه رسالة تحذير إلى العالم

ديناصور يقتحم قاعة الأمم المتحدة.. ويوجه رسالة تحذير إلى العالم
  • 3914
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ربيع الأول 1443 /  27  أكتوبر  2021   06:17 م

اقتحم «ديناصور» قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك؛ للإدلاء بشهادته حول مخاطر حرق الوقود الأحفوري، وتسببه في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقامت الأمم المتحدة ببث مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للمناخ، فيه يقتحم ديناصور - صمم بواسطة حاسوب - قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهيرة في نيويورك، ليخبر الدبلوماسيين رفيعي المستوى هناك بأن «الانقراض أمر سيئ»، مشاركًا في حملة «لا تختار الانقراض».

وقال «الديناصور» الافتراضي: «إنكم في طريقكم نحو كارثة مناخية. مع ذلك، تنفق الحكومات مئات المليارات من الأموال العامة كل عام لدعم الوقود الأحفوري. تخيلوا لو أننا أنفقنا هذه المليارات سنويًّا على دعم الشهب العملاقة».

وفي تقرير اليوم الأربعاء، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن أبحاثه تظهر أن العالم ينفق أكثر من أربعة أضعاف ما ينفقه كل عام، حوالي 423 مليار دولار، لدعم الوقود الأحفوري للمستهلكين، وهذا أكبر مما يفعله لمساعدة البلدان الفقيرة على التعامل مع ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

 

اقرأ أيضًا:

100 مليون شخص في خطر.. تغير المناخ ينذر بعواقب وخيمة على الدول الفقيرة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك