Menu
دراسة: حمية الصيام المتقطع ليست الحل السحري لإنقاص الوزن

شككت دراسة أجراها فريق من علماء وظائف الأعضاء من جامعة باث في المملكة المتحدة، في الاعتقاد الشائع بأن حمية الصيام المتقطع هي الأكثر فاعلية في إنقاص الوزن.

وخلال السنوات الأخيرة، اكتسبت حميات الصيام المتقطع، شعبية كبيرة مدعومة بصور التحولات الكبيرة في الوزن لعديد من الأشخاص والمشاهير.

وتعد الطريقة الأكثر شيوعا في الحمية، هي الامتناع عن تناول الطعام لمدة 16 ساعة متواصلة قد يتخللها فترة النوم الليلية، بعدها تناول الطعام خلال 8 ساعات، وهو ما يعرف بالصيام المتقطع (16:8).

وهناك طريقة أخرى، عبر الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة، والأكل خلال الـ 12 ساعة المتبقية وهي ما يعرف بالصيام المتقطع (12:12).

وحتى الآن، فإن البيانات المتعلقة بفعالية الصيام المتقطع مقارنة بالحميات الغذائية التقليدية، والتي تهدف إلى تقليل تناول السعرات الحرارية على مدار أسبوع كامل، كانت محدودة.

وعززت الدراسة الجديدة التي نُشرت في مجلة "ساينس ترانسليشنال ميديسن"، هذه الأدلة التي تشير إلى عدم وجود "شيء مميز" في حمية الصيام المتقطع.

بالإضافة إلى ذلك، فإن حمية الصيام المتقطع، تجعل من الصعب الحفاظ على كتلة العضلات ومستويات النشاط البدني.

ووجد الباحثون أن المشاركين في التجربة فقدوا وزنا أقل عند اتباعهم الصيام المتقطع، مقارنة بآخرين يتبعون حمية غذائية تقليدية، رغم تناولهم السعرات الحرارية نفسها.

وقال البروفيسور جيمس بيتس قائد فريق البحث، إن "الكثير من الناس يعتقدون أن الوجبات الغذائية القائمة على حمية الصيام المتقطع فعالة في إنقاص الوزن أو أن هذه الحميات لها فوائد صحية، حتى لو لم تفقد الوزن".

وأوضح بيتس: "يلاُحظ أن حمية الصيام المتقطع، ليست رصاصة سحرية ونتائج تجربتنا تشير إلى أنه لا يوجد شيء مميز في الصيام مقارنة بالنظم الغذائية التقليدية".

2021-09-16T22:37:41+03:00 شككت دراسة أجراها فريق من علماء وظائف الأعضاء من جامعة باث في المملكة المتحدة، في الاعتقاد الشائع بأن حمية الصيام المتقطع هي الأكثر فاعلية في إنقاص الوزن. وخ
دراسة: حمية الصيام المتقطع ليست الحل السحري لإنقاص الوزن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة: حمية الصيام المتقطع ليست الحل السحري لإنقاص الوزن

دراسة: حمية الصيام المتقطع ليست الحل السحري لإنقاص الوزن
  • 230
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 ذو القعدة 1442 /  20  يونيو  2021   09:20 م

شككت دراسة أجراها فريق من علماء وظائف الأعضاء من جامعة باث في المملكة المتحدة، في الاعتقاد الشائع بأن حمية الصيام المتقطع هي الأكثر فاعلية في إنقاص الوزن.

وخلال السنوات الأخيرة، اكتسبت حميات الصيام المتقطع، شعبية كبيرة مدعومة بصور التحولات الكبيرة في الوزن لعديد من الأشخاص والمشاهير.

وتعد الطريقة الأكثر شيوعا في الحمية، هي الامتناع عن تناول الطعام لمدة 16 ساعة متواصلة قد يتخللها فترة النوم الليلية، بعدها تناول الطعام خلال 8 ساعات، وهو ما يعرف بالصيام المتقطع (16:8).

وهناك طريقة أخرى، عبر الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة، والأكل خلال الـ 12 ساعة المتبقية وهي ما يعرف بالصيام المتقطع (12:12).

وحتى الآن، فإن البيانات المتعلقة بفعالية الصيام المتقطع مقارنة بالحميات الغذائية التقليدية، والتي تهدف إلى تقليل تناول السعرات الحرارية على مدار أسبوع كامل، كانت محدودة.

وعززت الدراسة الجديدة التي نُشرت في مجلة "ساينس ترانسليشنال ميديسن"، هذه الأدلة التي تشير إلى عدم وجود "شيء مميز" في حمية الصيام المتقطع.

بالإضافة إلى ذلك، فإن حمية الصيام المتقطع، تجعل من الصعب الحفاظ على كتلة العضلات ومستويات النشاط البدني.

ووجد الباحثون أن المشاركين في التجربة فقدوا وزنا أقل عند اتباعهم الصيام المتقطع، مقارنة بآخرين يتبعون حمية غذائية تقليدية، رغم تناولهم السعرات الحرارية نفسها.

وقال البروفيسور جيمس بيتس قائد فريق البحث، إن "الكثير من الناس يعتقدون أن الوجبات الغذائية القائمة على حمية الصيام المتقطع فعالة في إنقاص الوزن أو أن هذه الحميات لها فوائد صحية، حتى لو لم تفقد الوزن".

وأوضح بيتس: "يلاُحظ أن حمية الصيام المتقطع، ليست رصاصة سحرية ونتائج تجربتنا تشير إلى أنه لا يوجد شيء مميز في الصيام مقارنة بالنظم الغذائية التقليدية".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك