Menu
تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقعات

تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقّعات خلال الشهر الماضي، لكنه لا يزال داخل منطقة التوسع.

وأظهرت بيانات صادرة عن مؤسستي ماركت وكاسين، اليوم الخميس، أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين تراجع إلى 51.5 نقطة خلال شهر ديسمبر مقابل 51.8 نقطة المسجلة في نوفمبر السابق له.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن النشاط الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم سوف يتراجع إلى 51.7 نقطة خلال الشهر الماضي.

وتعتبر قراءة الشهر الأخير من عام 2019 هي الأدنى منذ شهر سبتمبر الماضي، لكنها مع ذلك جاءت أعلى من 50 نقطة، وهو الحدّ الفاصل بين التوسع والانكماش في النشاط.

وبحسب البيانات، فإن وتيرة نموّ الطلبيات الجديدة تراجعت إلى أدنى قراءة في ثلاثة أشهر فيما شهدت مبيعات الصادرات ارتفاعًا بشكل طفيف.

وفي الوقت نفسه، فإن ثقة الشركات الصناعية في الصين بشأن المستقبل لا تزال ضعيفة نسبيًا كما تعاني عمليات التعيين من حالة ركود.

وفي وقت مبكر من الأسبوع، أظهرت بيانات رسمية أن النشاط الصناعي في الصين استقر بعكس المتوقع خلال ديسمبر الماضي.

وبحلول الساعة 8 صباحًا بتوقيت جرينتش، استقرت العملة الصينية مقابل نظيرتها الأمريكية عند مستوى 6.9651 يوان.

2020-01-02T13:16:34+03:00 تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقّعات خلال الشهر الماضي، لكنه لا يزال داخل منطقة التوسع. وأظهرت بيانات صادرة عن مؤسستي ماركت وكاسين، اليوم الخميس، أ
تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقعات

إلى 51.5 نقطة في ديسمبر مقابل 51.8 نقطة بنوفمبر

تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقعات
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   01:16 م

تراجع النشاط الصناعي في الصين بأكثر من التوقّعات خلال الشهر الماضي، لكنه لا يزال داخل منطقة التوسع.

وأظهرت بيانات صادرة عن مؤسستي ماركت وكاسين، اليوم الخميس، أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين تراجع إلى 51.5 نقطة خلال شهر ديسمبر مقابل 51.8 نقطة المسجلة في نوفمبر السابق له.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن النشاط الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم سوف يتراجع إلى 51.7 نقطة خلال الشهر الماضي.

وتعتبر قراءة الشهر الأخير من عام 2019 هي الأدنى منذ شهر سبتمبر الماضي، لكنها مع ذلك جاءت أعلى من 50 نقطة، وهو الحدّ الفاصل بين التوسع والانكماش في النشاط.

وبحسب البيانات، فإن وتيرة نموّ الطلبيات الجديدة تراجعت إلى أدنى قراءة في ثلاثة أشهر فيما شهدت مبيعات الصادرات ارتفاعًا بشكل طفيف.

وفي الوقت نفسه، فإن ثقة الشركات الصناعية في الصين بشأن المستقبل لا تزال ضعيفة نسبيًا كما تعاني عمليات التعيين من حالة ركود.

وفي وقت مبكر من الأسبوع، أظهرت بيانات رسمية أن النشاط الصناعي في الصين استقر بعكس المتوقع خلال ديسمبر الماضي.

وبحلول الساعة 8 صباحًا بتوقيت جرينتش، استقرت العملة الصينية مقابل نظيرتها الأمريكية عند مستوى 6.9651 يوان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك