Menu
مصر واليونان: اتفاقية السراج وأردوغان «غير شرعية»

أكدت مصر واليونان، عدم شرعية توقيع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج على مذكرات مع تركيا، خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات.

وخلال مباحثاتهما في القاهرة، اليوم الأحد، اتفق سامح شكري وزير الخارجية المصري مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس، على عدم شرعية توقيع السراج على الاتفاقية الأمنية والبحرية مع الحكومة التركية، مستعرضين سبل التدخل التركي السلبي في الشأن الليبي بما يتعارض مع مجمل جهود التسوية السياسية في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ، إن الوزيرين تناولا مجمل الملفات الإقليمية وسُبل التعامل مع تطورات الأوضاع في المنطقة، كما تناولا الموقف إزاء القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام؛ حيث أعربا عن الالتزام بحل الدولتين وصولًا إلى السلام المنشود.

وأشار إلى أنه تم استعراض المواقف حيال أبرز الملفات بالمنطقة، بما في ذلك التطورات في سوريا ولبنان والعراق واليمن وإيران، موضحًا أنه تم كذلك بحث أبرز الملفات الدولية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك قضيتا مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

2019-12-01T21:23:45+03:00 أكدت مصر واليونان، عدم شرعية توقيع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج على مذكرات مع تركيا، خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات. وخلال مباحثاتهما ف
مصر واليونان: اتفاقية السراج وأردوغان «غير شرعية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مصر واليونان: اتفاقية السراج وأردوغان «غير شرعية»

استعرضتا سبل التدخل التركي السلبي في الشأن الليبي

مصر واليونان: اتفاقية السراج وأردوغان «غير شرعية»
  • 264
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 ربيع الآخر 1441 /  01  ديسمبر  2019   09:23 م

أكدت مصر واليونان، عدم شرعية توقيع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج على مذكرات مع تركيا، خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات.

وخلال مباحثاتهما في القاهرة، اليوم الأحد، اتفق سامح شكري وزير الخارجية المصري مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس، على عدم شرعية توقيع السراج على الاتفاقية الأمنية والبحرية مع الحكومة التركية، مستعرضين سبل التدخل التركي السلبي في الشأن الليبي بما يتعارض مع مجمل جهود التسوية السياسية في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ، إن الوزيرين تناولا مجمل الملفات الإقليمية وسُبل التعامل مع تطورات الأوضاع في المنطقة، كما تناولا الموقف إزاء القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام؛ حيث أعربا عن الالتزام بحل الدولتين وصولًا إلى السلام المنشود.

وأشار إلى أنه تم استعراض المواقف حيال أبرز الملفات بالمنطقة، بما في ذلك التطورات في سوريا ولبنان والعراق واليمن وإيران، موضحًا أنه تم كذلك بحث أبرز الملفات الدولية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك قضيتا مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك