Menu
مدافع الوحدة يرفض العودة إلى إسبانيا.. ويدعم «مورسيا»

تمسك المحترف الإسباني ألبرتو بوتيا، مدافع فريق الوحدة، بالبقاء في المملكة، على الرغم من فتح باب العودة إلى الديار، في ظل تعليق النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ورفض بوتيا التواصل مع القنصلية الإسبانية في المملكة، من أجل السماح له بالعودة إلى البلد الأوروبي، مفضلًا البقاء في مدينة جدة، ومواصلة التدريب في المنزل، التزامًا بإجراءات العزل الصحي المفروض في السعودية.

وكانت وزارة الرياضة، بقيادة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، قررت تعليق المنافسات الرياضية، اعتبارًا من 15 مارس الماضي، حتى إشعار آخر، بما في ذلك جميع مسابقات الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وقرر مدافع فرسان مكة التبرع بألفي قناع طبي لإحدى الجهات الصحية في مسقط رأسه بمدينة مورسيا الإسبانية، من أجل المساهمة في تخفيف آثار التفشي المتسارع لفيروس كورونا في البلد الأوروبي، الذي يعد ثاني الدول الأكثر تضررًا من العدوى في القارة العجوز، بعد إيطاليا.

ودافع بوتيا عن ألوان الوحدة في 19 مباراة لحساب جميع المسابقات في الموسم الجاري، بمعدل 1692 دقيقة، بصم خلالها على هدف وحيد، فيما يعد إحدى القطع الأساسية على رقعة المدرب الأوروجواياني دانييل كارينيو.

ويواصل مدافع الوحدة تنفيذ برنامج التدريب المنزلي خلال فترة التوقف الرياضي، تحت إشراف الجهاز الفني للفريق المكي؛ حيث ظهر الإسباني في مقطع فيديو، أثناء المران، وهو يستخدم أدوات المنزل لمساعدته في تأدية التمرينات وتقوية العضلات.

واعترف ألبرتو بأن الحجر المنزلي دفعه إلى التفكير في وسائل مساعدة داخل المسكن بمدينة جدة لأداء التدريبات، ليقرر استخدام قارورة المياه وكرسي الطاولة وعصا المكنسة، بالإضافة إلى التعلق بالأبواب، من أجل تطبيق البرنامج المعد من قبل الجهاز الفني للحفاظ على معدلات اللياقة البدنية، تحسبًا لعودة النشاط في أي وقت.

وكان المدافع الإسباني، صاحب الـ31 عامًا، انتقل إلى صفوف الوحدة في ميركاتو الصيف الماضي، قادمًا من فريق الهلال، بعد قرار أزرق الرياض التخلي عن خدمات بوتيا إلى جانب مواطنه جوناثان سوريانو.

وخاض ألبرتو مسيرة مميزة لا تخلو من الألقاب، قبل الاستقرار في ملاعب المملكة، حيث دشن مسيرته في صفوف «برشلونة ب» من عام 2006، قبل أن يُمثل الفريق الكتالوني بعد ثلاث سنوات، ليرحل بعدها إلى صفوف سبورتينج خيخون.

ولعب المدافع الإسباني أيضًا، بقميص إشبيلية، وإلتشي، وأولمبياكوس اليوناني، في مشوار حقق خلاله الفوز بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مع برشلونة عام 2009، والظفر بالدوري اليوناني 3 مرات، وكأس اليونان مرة وحيدة.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. مدير الكرة بالإتحاد يصدم النصر بطلب في صالح الهلال

الوحدة يناقش مستقبل الأجانب.. ويحسم ملف العقود

2020-10-15T23:09:50+03:00 تمسك المحترف الإسباني ألبرتو بوتيا، مدافع فريق الوحدة، بالبقاء في المملكة، على الرغم من فتح باب العودة إلى الديار، في ظل تعليق النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة جائحة ف
مدافع الوحدة يرفض العودة إلى إسبانيا.. ويدعم «مورسيا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدافع الوحدة يرفض العودة إلى إسبانيا.. ويدعم «مورسيا»

تمسك بالبقاء في جدة

مدافع الوحدة يرفض العودة إلى إسبانيا.. ويدعم «مورسيا»
  • 87
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 شعبان 1441 /  17  أبريل  2020   12:07 ص

تمسك المحترف الإسباني ألبرتو بوتيا، مدافع فريق الوحدة، بالبقاء في المملكة، على الرغم من فتح باب العودة إلى الديار، في ظل تعليق النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ورفض بوتيا التواصل مع القنصلية الإسبانية في المملكة، من أجل السماح له بالعودة إلى البلد الأوروبي، مفضلًا البقاء في مدينة جدة، ومواصلة التدريب في المنزل، التزامًا بإجراءات العزل الصحي المفروض في السعودية.

وكانت وزارة الرياضة، بقيادة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، قررت تعليق المنافسات الرياضية، اعتبارًا من 15 مارس الماضي، حتى إشعار آخر، بما في ذلك جميع مسابقات الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وقرر مدافع فرسان مكة التبرع بألفي قناع طبي لإحدى الجهات الصحية في مسقط رأسه بمدينة مورسيا الإسبانية، من أجل المساهمة في تخفيف آثار التفشي المتسارع لفيروس كورونا في البلد الأوروبي، الذي يعد ثاني الدول الأكثر تضررًا من العدوى في القارة العجوز، بعد إيطاليا.

ودافع بوتيا عن ألوان الوحدة في 19 مباراة لحساب جميع المسابقات في الموسم الجاري، بمعدل 1692 دقيقة، بصم خلالها على هدف وحيد، فيما يعد إحدى القطع الأساسية على رقعة المدرب الأوروجواياني دانييل كارينيو.

ويواصل مدافع الوحدة تنفيذ برنامج التدريب المنزلي خلال فترة التوقف الرياضي، تحت إشراف الجهاز الفني للفريق المكي؛ حيث ظهر الإسباني في مقطع فيديو، أثناء المران، وهو يستخدم أدوات المنزل لمساعدته في تأدية التمرينات وتقوية العضلات.

واعترف ألبرتو بأن الحجر المنزلي دفعه إلى التفكير في وسائل مساعدة داخل المسكن بمدينة جدة لأداء التدريبات، ليقرر استخدام قارورة المياه وكرسي الطاولة وعصا المكنسة، بالإضافة إلى التعلق بالأبواب، من أجل تطبيق البرنامج المعد من قبل الجهاز الفني للحفاظ على معدلات اللياقة البدنية، تحسبًا لعودة النشاط في أي وقت.

وكان المدافع الإسباني، صاحب الـ31 عامًا، انتقل إلى صفوف الوحدة في ميركاتو الصيف الماضي، قادمًا من فريق الهلال، بعد قرار أزرق الرياض التخلي عن خدمات بوتيا إلى جانب مواطنه جوناثان سوريانو.

وخاض ألبرتو مسيرة مميزة لا تخلو من الألقاب، قبل الاستقرار في ملاعب المملكة، حيث دشن مسيرته في صفوف «برشلونة ب» من عام 2006، قبل أن يُمثل الفريق الكتالوني بعد ثلاث سنوات، ليرحل بعدها إلى صفوف سبورتينج خيخون.

ولعب المدافع الإسباني أيضًا، بقميص إشبيلية، وإلتشي، وأولمبياكوس اليوناني، في مشوار حقق خلاله الفوز بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مع برشلونة عام 2009، والظفر بالدوري اليوناني 3 مرات، وكأس اليونان مرة وحيدة.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. مدير الكرة بالإتحاد يصدم النصر بطلب في صالح الهلال

الوحدة يناقش مستقبل الأجانب.. ويحسم ملف العقود

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك