Menu
بثلاثية.. بلباو يدفع ببرشلونة للهاوية ويتوج بكأس السوبر الإسباني

توج أتلتيك بلباو بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه 3/2 على برشلونة بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين مساء الأحد في المباراة النهائية للمسابقة بمدينة إشبيلية.

بادر الفرنسي أنطوان جريزمان بالتسجيل لبرشلونة في الدقيقة 40، لكن سرعان ما تعادل بلباو بهدف حمل توقيع أوسكار دي ماركوس في الدقيقة 42.

وعاد جريزمان لهز الشباك من جديد، مسجّلًا الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 77، غير أن أسيير فيلاليبري أحرز هدف التعادل للفريق الباسكي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ليحتكم الفريقان إلى وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

وخلال الوقت الإضافي، أحرز إينياكي وليامز الهدف الثالث لبلباو في الدقيقة 94، ليقود الفريق الباسكي لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ عام 2015، فيما أنهى برشلونة اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 120 لضربه أحد لاعبي بلباو دون كرة، وهو الطرد الأول للأرجنتيني في مسيرته مع برشلونة.

بهذا الانتصار، ثأر بلباو من خسارته بالنتيجة ذاتها أمام برشلونة في المواجهة الأخيرة التي جمعت بينهما بالدوري الإسباني في السادس من يناير الحالي.

في المقابل، تأتي تلك الخسارة، لتضاعف من جراح برشلونة، الذي يعاني من البداية الباهتة ببطولة الدوري الإسباني هذا الموسم، حيث كان يطمح للتتويج بالسوبر الإسباني لتكون بداية عودته إلى مساره الصحيح، بعد الهزة العنيفة التي تعرض لها في الموسم الماضي بإخفاقه في التتويج بأيّ من الألقاب المحلية والقارية التي شارك فيها واختتمت بخسارته الموجعة 2/8 أمام بايرن ميونخ الألماني بدوري أبطال أوروبا.

2021-11-16T16:58:46+03:00 توج أتلتيك بلباو بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه 3/2 على برشلونة بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين مساء الأحد في المباراة النها
بثلاثية.. بلباو يدفع ببرشلونة للهاوية ويتوج بكأس السوبر الإسباني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بثلاثية.. بلباو يدفع ببرشلونة للهاوية ويتوج بكأس السوبر الإسباني

ميسي يحصل على الطرد الأول في تاريخه مع البارسا

بثلاثية.. بلباو يدفع ببرشلونة للهاوية ويتوج بكأس السوبر الإسباني
  • 293
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الآخر 1442 /  18  يناير  2021   04:00 ص

توج أتلتيك بلباو بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه 3/2 على برشلونة بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين مساء الأحد في المباراة النهائية للمسابقة بمدينة إشبيلية.

بادر الفرنسي أنطوان جريزمان بالتسجيل لبرشلونة في الدقيقة 40، لكن سرعان ما تعادل بلباو بهدف حمل توقيع أوسكار دي ماركوس في الدقيقة 42.

وعاد جريزمان لهز الشباك من جديد، مسجّلًا الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 77، غير أن أسيير فيلاليبري أحرز هدف التعادل للفريق الباسكي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ليحتكم الفريقان إلى وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

وخلال الوقت الإضافي، أحرز إينياكي وليامز الهدف الثالث لبلباو في الدقيقة 94، ليقود الفريق الباسكي لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ عام 2015، فيما أنهى برشلونة اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 120 لضربه أحد لاعبي بلباو دون كرة، وهو الطرد الأول للأرجنتيني في مسيرته مع برشلونة.

بهذا الانتصار، ثأر بلباو من خسارته بالنتيجة ذاتها أمام برشلونة في المواجهة الأخيرة التي جمعت بينهما بالدوري الإسباني في السادس من يناير الحالي.

في المقابل، تأتي تلك الخسارة، لتضاعف من جراح برشلونة، الذي يعاني من البداية الباهتة ببطولة الدوري الإسباني هذا الموسم، حيث كان يطمح للتتويج بالسوبر الإسباني لتكون بداية عودته إلى مساره الصحيح، بعد الهزة العنيفة التي تعرض لها في الموسم الماضي بإخفاقه في التتويج بأيّ من الألقاب المحلية والقارية التي شارك فيها واختتمت بخسارته الموجعة 2/8 أمام بايرن ميونخ الألماني بدوري أبطال أوروبا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك