Menu
4.5 مليار ريال حجم سوق النشر بالسعودية.. والفن الروائي يتصدره

أظهر تقرير الحالة الثقافية بالمملكة العربية السعودية، الذي أصدرته وزارة الثقافة، طفرة بالأنشطة الثقافية والأدبية مؤخرًا؛ بسبب الاهتمام الكبير الذي حظيت به من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ مما عزز فاعلية المؤسسات الثقافية ومكّن المبدعين، وهيأ البيئات الداعمة؛ ليأتي متوجًا لمسيرة المملكة الثقافية.

ووفق التقرير، الذي أطلقته وزارة الثقافة تحت قيادة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة للمرة الأولى في تاريخ المملكة، تم رصد ملامح وإحصاءات شملت كل القطاعات والأنشطة الثقافية، ففي المجال الأدبي، تعد المملكة ثرية بإرث ضخم في شتى المجالات الإبداعية، تم إصدار 604 كتب منشورة في مختلف الأجناس الأدبية خلال عام واحد فقط (2018-2019)، و161 رواية سعودية منشورة، لتتربع الرواية على عرش النشر الأدبي، فيما حصل 3 روائيين سعوديين على الجائزة العالمية للرواية العربية منذ تأسيسها، والتي تعد أهم جائزة في مجال الرواية العربية.

وبمجال السينما، بلغ عدد صالات العرض التجارية الخاصة في المملكة 12 دور عرض، وبلغ إجمالي مرتادي دور السينما نحو 4 ملايين شخص منذ افتتاحها حتى نهاية العام الماضي، فيما بلغ عدد الأفلام السعودية المصنفة بين روائية طويلة وقصيرة ووثائقية نحو 101 فيلم، وذلك في عام 2019 فقط.

وبدأت الكتابة المسرحية في المملكة عام 1932م، وتم إدراجه ضمن أنشطة وزارة المعارف آنذاك، كما أسهمت التغيرات التي واكبت رؤية المملكة 2030 في نمو أعداد العروض المسرحية، فقدمت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون والهيئة العامة للترفيه وحدهما 155 مسرحية، وبلغ عدد حضورها حتى عام 2019 نحو 94565 شخصًا، بينما حصل المسرح السعودي على 300 جائزة دولية.

وشهدت السنوات الأخيرة نقلة نوعية على مستوى الاحتفاء بالموسيقى بالمملكة؛ حيث نمت ظاهرة الهواة والفرق الشبابية المستقلة، ويوجد حاليًا أكثر من 950 عضوًا في الفرق الغنائية السعودية، وأكثر من 5.5 مليون مستمع للموسيقى عبر الوسائل المتدفقة في المملكة، فيما شهدت المهرجانات والفعاليات الثقافية في المملكة، تطورًا نوعيًا وعدديًا في السنوات الأخيرة،

وأظهرت الإحصاءات، أن 55% من المواطنين والمقيمين حضروا فعالية أو مهرجانًا واحدًا على الأقل خلال الاثني عشر شهرًا المنصرمة، وبلغ عدد الفعاليات في موسم عيد الفطر عام 2019 حوالي 350 فعالية أقيمت في 90 مدينة سعودية، وبلغ إجمالي عدد زوار مهرجان سوق عكاظ في نسخة 2019 نحو 498185 شخصًا.

ويعود تاريخ دخول المطبعة إلى شبه الجزيرة العربية إلى نهايات القرن 18 الميلادي، ومع منتصف القرن العشرين مثلت المطابع بنية أساسية للصحافة السعودية، ونشأت حركة حديثة في التأليف والنشر، ويبلغ حجم سوق النشر في السعودية 4.5 مليار ريال وذلك من حيث المبيعات، فيما تم إيداع 7687 كتابًا في مكتبة الملك فهد الوطنية عام 2018-2019، وبلغت نسبة الكتب المترجمة إلى العربية من إجمالي الكتب المودعة نحو 18.26%.

2020-07-15T19:41:01+03:00 أظهر تقرير الحالة الثقافية بالمملكة العربية السعودية، الذي أصدرته وزارة الثقافة، طفرة بالأنشطة الثقافية والأدبية مؤخرًا؛ بسبب الاهتمام الكبير الذي حظيت به من قب
4.5  مليار ريال حجم سوق النشر بالسعودية.. والفن الروائي يتصدره
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


4.5 مليار ريال حجم سوق النشر بالسعودية.. والفن الروائي يتصدره

المملكة تدوّن منجزها الثقافي للمرة الأولى

4.5  مليار ريال حجم سوق النشر بالسعودية.. والفن الروائي يتصدره
  • 304
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 شوّال 1441 /  13  يونيو  2020   12:38 ص

أظهر تقرير الحالة الثقافية بالمملكة العربية السعودية، الذي أصدرته وزارة الثقافة، طفرة بالأنشطة الثقافية والأدبية مؤخرًا؛ بسبب الاهتمام الكبير الذي حظيت به من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ مما عزز فاعلية المؤسسات الثقافية ومكّن المبدعين، وهيأ البيئات الداعمة؛ ليأتي متوجًا لمسيرة المملكة الثقافية.

ووفق التقرير، الذي أطلقته وزارة الثقافة تحت قيادة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة للمرة الأولى في تاريخ المملكة، تم رصد ملامح وإحصاءات شملت كل القطاعات والأنشطة الثقافية، ففي المجال الأدبي، تعد المملكة ثرية بإرث ضخم في شتى المجالات الإبداعية، تم إصدار 604 كتب منشورة في مختلف الأجناس الأدبية خلال عام واحد فقط (2018-2019)، و161 رواية سعودية منشورة، لتتربع الرواية على عرش النشر الأدبي، فيما حصل 3 روائيين سعوديين على الجائزة العالمية للرواية العربية منذ تأسيسها، والتي تعد أهم جائزة في مجال الرواية العربية.

وبمجال السينما، بلغ عدد صالات العرض التجارية الخاصة في المملكة 12 دور عرض، وبلغ إجمالي مرتادي دور السينما نحو 4 ملايين شخص منذ افتتاحها حتى نهاية العام الماضي، فيما بلغ عدد الأفلام السعودية المصنفة بين روائية طويلة وقصيرة ووثائقية نحو 101 فيلم، وذلك في عام 2019 فقط.

وبدأت الكتابة المسرحية في المملكة عام 1932م، وتم إدراجه ضمن أنشطة وزارة المعارف آنذاك، كما أسهمت التغيرات التي واكبت رؤية المملكة 2030 في نمو أعداد العروض المسرحية، فقدمت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون والهيئة العامة للترفيه وحدهما 155 مسرحية، وبلغ عدد حضورها حتى عام 2019 نحو 94565 شخصًا، بينما حصل المسرح السعودي على 300 جائزة دولية.

وشهدت السنوات الأخيرة نقلة نوعية على مستوى الاحتفاء بالموسيقى بالمملكة؛ حيث نمت ظاهرة الهواة والفرق الشبابية المستقلة، ويوجد حاليًا أكثر من 950 عضوًا في الفرق الغنائية السعودية، وأكثر من 5.5 مليون مستمع للموسيقى عبر الوسائل المتدفقة في المملكة، فيما شهدت المهرجانات والفعاليات الثقافية في المملكة، تطورًا نوعيًا وعدديًا في السنوات الأخيرة،

وأظهرت الإحصاءات، أن 55% من المواطنين والمقيمين حضروا فعالية أو مهرجانًا واحدًا على الأقل خلال الاثني عشر شهرًا المنصرمة، وبلغ عدد الفعاليات في موسم عيد الفطر عام 2019 حوالي 350 فعالية أقيمت في 90 مدينة سعودية، وبلغ إجمالي عدد زوار مهرجان سوق عكاظ في نسخة 2019 نحو 498185 شخصًا.

ويعود تاريخ دخول المطبعة إلى شبه الجزيرة العربية إلى نهايات القرن 18 الميلادي، ومع منتصف القرن العشرين مثلت المطابع بنية أساسية للصحافة السعودية، ونشأت حركة حديثة في التأليف والنشر، ويبلغ حجم سوق النشر في السعودية 4.5 مليار ريال وذلك من حيث المبيعات، فيما تم إيداع 7687 كتابًا في مكتبة الملك فهد الوطنية عام 2018-2019، وبلغت نسبة الكتب المترجمة إلى العربية من إجمالي الكتب المودعة نحو 18.26%.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك