Menu
حماس تصف قاسم سليماني ببالشهيد وتعترف بدوره في دعم الحركة

واصلت حركة «حماس»، الخروج عن الإجماع العربي، المحذّر من خطورة التمدّد الإيراني، بعدما بادرت الحركة (المنتمية لجماعة الإخوان) في الداخل الفلسطيني، بنعي قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، عقب مقتله في غارة أمريكية، ووصفته بـ«الشهيد»، قائلة، في بيان: «تنعى الحركة القائد سليماني، وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم، فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق، باستشهاد عدد من أبنائه جرّاء الغارة الأمريكية الغادرة».

وتابعت -وفق بيانها الرسميّ-: «نتقدم بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء سليماني، أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.. ندين هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة.. الولايات المتحدة "تتحمل المسؤولية بسلوكها العدواني».

وأكد مراقبون أن حركة حماس بنعيها المثير للجدل، تواصل تنتصر فيه الحركة لحساباتها الخاصة؛ والتأكيد على تطابق وجهات النظر مع طهران حول قضايا المنطقة، والتماشي مع الخطاب الإعلامي والسياسي الإيراني.

ورصدت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق، 5 ملايين دولار لمن يقدّم معلومات عن قياديين من حركة حماس وميليشيات حزب الله، متورطين بأعمال إرهابية. وأشارت إلى أن «حركة حماس وميليشيات حزب الله تحصلان على السلاح من إيران»، وعرضت الولايات المتحدة المكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مكان كل من: «القيادي في حماس، صالح العاروري، والقياديَّيْن في حزب الله: خليل يوسف حرب، وهيثم علي طبطبائي».

وجدّدت واشنطن التأكيد أن «حماس مرتبطة بعلاقات مع ميليشيات حزب الله الذي يعد تنظيمًا إرهابيًّا، بينما ترتبط حماس بعلاقات معه، ولقد اتخذنا خطوات للضغط على حركة حماس ولاحقنا عددًا من أفرادها بتهمة الإرهاب، لافتة إلى أن الحزب الموالي لإيران يهدّد الأمن والاستقرار في لبنان والخارج».

إلى ذلك، نعت حركة «الجهاد الإسلامي»، في قطاع غزة قاسم سليماني، وقال «أبوحمزة»، الناطق باسم الجناح المسلح للحركة (سرايا القدس)، إن «سليماني أشرف -على امتداد عقدين من الزمان- على الدعم المباشر لفلسطين ونقل الخبرات العسكرية والأمنية لمجاهديها»، وقال في تغريدات على «تويتر»: «ننعى في سرايا القدس الذين ارتقوا فجرًا بالعراق، وفي مقدمهم الشهيد قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ بالعراق الشهيد القائد أبومهدي المهندس».

2020-01-03T11:59:36+03:00 واصلت حركة «حماس»، الخروج عن الإجماع العربي، المحذّر من خطورة التمدّد الإيراني، بعدما بادرت الحركة (المنتمية لجماعة الإخوان) في الداخل الفلسطيني، بنعي قائد فيلق
حماس تصف قاسم سليماني ببالشهيد وتعترف بدوره في دعم الحركة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«حماس» تصف «قاسم سليماني» بـ«بالشهيد» وتعترف بدوره في دعم الحركة

واصلت الخروج عن الإجماع العربيّ

«حماس» تصف «قاسم سليماني» بـ«بالشهيد» وتعترف بدوره في دعم الحركة
  • 1506
  • 0
  • 1
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1441 /  03  يناير  2020   11:59 ص

واصلت حركة «حماس»، الخروج عن الإجماع العربي، المحذّر من خطورة التمدّد الإيراني، بعدما بادرت الحركة (المنتمية لجماعة الإخوان) في الداخل الفلسطيني، بنعي قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، عقب مقتله في غارة أمريكية، ووصفته بـ«الشهيد»، قائلة، في بيان: «تنعى الحركة القائد سليماني، وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم، فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق، باستشهاد عدد من أبنائه جرّاء الغارة الأمريكية الغادرة».

وتابعت -وفق بيانها الرسميّ-: «نتقدم بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء سليماني، أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.. ندين هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة.. الولايات المتحدة "تتحمل المسؤولية بسلوكها العدواني».

وأكد مراقبون أن حركة حماس بنعيها المثير للجدل، تواصل تنتصر فيه الحركة لحساباتها الخاصة؛ والتأكيد على تطابق وجهات النظر مع طهران حول قضايا المنطقة، والتماشي مع الخطاب الإعلامي والسياسي الإيراني.

ورصدت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق، 5 ملايين دولار لمن يقدّم معلومات عن قياديين من حركة حماس وميليشيات حزب الله، متورطين بأعمال إرهابية. وأشارت إلى أن «حركة حماس وميليشيات حزب الله تحصلان على السلاح من إيران»، وعرضت الولايات المتحدة المكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مكان كل من: «القيادي في حماس، صالح العاروري، والقياديَّيْن في حزب الله: خليل يوسف حرب، وهيثم علي طبطبائي».

وجدّدت واشنطن التأكيد أن «حماس مرتبطة بعلاقات مع ميليشيات حزب الله الذي يعد تنظيمًا إرهابيًّا، بينما ترتبط حماس بعلاقات معه، ولقد اتخذنا خطوات للضغط على حركة حماس ولاحقنا عددًا من أفرادها بتهمة الإرهاب، لافتة إلى أن الحزب الموالي لإيران يهدّد الأمن والاستقرار في لبنان والخارج».

إلى ذلك، نعت حركة «الجهاد الإسلامي»، في قطاع غزة قاسم سليماني، وقال «أبوحمزة»، الناطق باسم الجناح المسلح للحركة (سرايا القدس)، إن «سليماني أشرف -على امتداد عقدين من الزمان- على الدعم المباشر لفلسطين ونقل الخبرات العسكرية والأمنية لمجاهديها»، وقال في تغريدات على «تويتر»: «ننعى في سرايا القدس الذين ارتقوا فجرًا بالعراق، وفي مقدمهم الشهيد قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ بالعراق الشهيد القائد أبومهدي المهندس».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك