Menu
ليجانيس يُعيد برشلونة إلى كامب نو من جديد

يعود فريق برشلونة أخيرًا في ملعب كامب نو، غدًا الثلاثاء، للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر وأسبوع واحد، وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا المستجد، عندما يستقبل ليجانيس، مع انطلاق منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولن يكون حصد النقاط الثلاث، التي قد تكون حاسمة في صراع تفادي الهبوط، الهدف الوحيد للفريق الضيف خلال المباراة، وإنما يتطلع أيضًا إلى تضميد جراح خسارة أفضل لاعبيه، مارتين برايثوايت، الذي انضم إلى برشلونة في فبراير الماضي.

وحصل البلوجرانا على إذن استثنائي للتعاقد مع مهاجم ليجانيس بعد سوق الانتقالات الشتوية في يناير الماضي، بعدما تأكد أن الإصابة التي تعرض لها الفرنسي عثمان ديمبلي ستبعده عن الملاعب لمدة خمسة أشهر على الأقل.

ولم يتمكن ليجانيس من تعطيل انتقال المهاجم الدانماركي إلى كامب نو، بعدما دفع الفريق الكتالوني قيمة الشرط الجزائي في عقد برايثوايت، والتي بلغت 18 مليون يورو، ليفقد الفريق الذي يكافح في مناطق الخطر القوة الهجومية.

وسجل برايثوايت أول هدف له بقميص برشلونة، أمس الأول السبت، في المباراة التي انتهت بالفوز على ريال مايوركا برباعية دون رد، ضمن منافسات الدوري، وهي النتيجة التي شكّلت النبأ الجيد الوحيد لفريق ليجانيس مطلع هذا الأسبوع، بعد الخسارة أمام بلد الوليد بهدفين لهدف.

وتجمد رصيد ليجانيس عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير، بفارق الأهداف فقط أمام إسبانيول؛ لكن رصيد مايوركا تجمد أيضًا عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر؛ ليحافظ على حظوظه في البقاء بين الكبار.

وقال برايثوايت، عقب مباراة برشلونة أمام مايوركا، في حديثه بشأن مواجهة ليجانيس: «هي منافسة من نوع خاص بالنسبة لي؛ لأنني أعرف الكثيرين هناك؛ ولكن لا أصدقاء في المنافسة على أرض الملعب».

ولدى سؤال كيكي سيتين عن إيجابيات الفوز على مايوركا، تحدث عن المهاجم الجديد، معقبًا: «الهدف والأداء من برايثوايت أسعداني، أعتقد أنها كانت لحظة مهمة بالنسبة له»، إلا أن الدانماركي ربما يتفادى مواجهة فريقه السابق إذا قرر المدرب الدفع في التشكيل الأساسي بالعائد من الإصابة لويس سواريز، الذي شارك أمس الأول السبت، في أول مباراة له منذ يناير.

من جانبه، قال المكسيكي المخضرم خافيير أجيري، المدير الفني لفريق ليجانيس، عقب هزيمة الفريق أمام بلد الوليد: «لم ينته أمرنا بعد في الليجا، علينا تقديم كل ما لدينا في كل مباراة، وننتظر ما يمكن أن يحدث في النهاية».

وتفتتح المرحلة التاسعة والعشرون، مساء اليوم الإثنين، عندما يلتقي ليفانتي مع أشبيلية، وريال بيتيس مع غرناطة، فيما يلعب فياريال مع ريال مايوركا وخيتافي مع إسبانيول، مساء غد الثلاثاء.

وتتواصل يوم الأربعاء المباريات؛ حيث يصطدم بلد الوليد مع سيلتا فيجو وإيبار مع أتلتيك بلباو، وأوساسونا مع أتلتيكو مدريد، بينما يلتقي ديبورتيفو ألافيس مع ريال سوسييداد، مساء الخميس قبل أن يختتم ريال مدريد المرحلة بمواجهة فالنسيا.

 اقرأ أيضًا:

راموس يحقق رقمًا قياسيًا كأكثر المدافعين تسجيلًا للأهداف في «الليجا»

«مشجع ميسي» يكشف كيفية اقتحامه ملعب مباراة برشلونة ومايوركا

2020-06-15T13:39:44+03:00 يعود فريق برشلونة أخيرًا في ملعب كامب نو، غدًا الثلاثاء، للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر وأسبوع واحد، وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا المستجد، عندما
ليجانيس يُعيد برشلونة إلى كامب نو من جديد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ليجانيس يُعيد برشلونة إلى كامب نو من جديد

برايثوايت ينتظر مباراة من نوع خاص

ليجانيس يُعيد برشلونة إلى كامب نو من جديد
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شوّال 1441 /  15  يونيو  2020   01:39 م

يعود فريق برشلونة أخيرًا في ملعب كامب نو، غدًا الثلاثاء، للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر وأسبوع واحد، وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا المستجد، عندما يستقبل ليجانيس، مع انطلاق منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولن يكون حصد النقاط الثلاث، التي قد تكون حاسمة في صراع تفادي الهبوط، الهدف الوحيد للفريق الضيف خلال المباراة، وإنما يتطلع أيضًا إلى تضميد جراح خسارة أفضل لاعبيه، مارتين برايثوايت، الذي انضم إلى برشلونة في فبراير الماضي.

وحصل البلوجرانا على إذن استثنائي للتعاقد مع مهاجم ليجانيس بعد سوق الانتقالات الشتوية في يناير الماضي، بعدما تأكد أن الإصابة التي تعرض لها الفرنسي عثمان ديمبلي ستبعده عن الملاعب لمدة خمسة أشهر على الأقل.

ولم يتمكن ليجانيس من تعطيل انتقال المهاجم الدانماركي إلى كامب نو، بعدما دفع الفريق الكتالوني قيمة الشرط الجزائي في عقد برايثوايت، والتي بلغت 18 مليون يورو، ليفقد الفريق الذي يكافح في مناطق الخطر القوة الهجومية.

وسجل برايثوايت أول هدف له بقميص برشلونة، أمس الأول السبت، في المباراة التي انتهت بالفوز على ريال مايوركا برباعية دون رد، ضمن منافسات الدوري، وهي النتيجة التي شكّلت النبأ الجيد الوحيد لفريق ليجانيس مطلع هذا الأسبوع، بعد الخسارة أمام بلد الوليد بهدفين لهدف.

وتجمد رصيد ليجانيس عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير، بفارق الأهداف فقط أمام إسبانيول؛ لكن رصيد مايوركا تجمد أيضًا عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر؛ ليحافظ على حظوظه في البقاء بين الكبار.

وقال برايثوايت، عقب مباراة برشلونة أمام مايوركا، في حديثه بشأن مواجهة ليجانيس: «هي منافسة من نوع خاص بالنسبة لي؛ لأنني أعرف الكثيرين هناك؛ ولكن لا أصدقاء في المنافسة على أرض الملعب».

ولدى سؤال كيكي سيتين عن إيجابيات الفوز على مايوركا، تحدث عن المهاجم الجديد، معقبًا: «الهدف والأداء من برايثوايت أسعداني، أعتقد أنها كانت لحظة مهمة بالنسبة له»، إلا أن الدانماركي ربما يتفادى مواجهة فريقه السابق إذا قرر المدرب الدفع في التشكيل الأساسي بالعائد من الإصابة لويس سواريز، الذي شارك أمس الأول السبت، في أول مباراة له منذ يناير.

من جانبه، قال المكسيكي المخضرم خافيير أجيري، المدير الفني لفريق ليجانيس، عقب هزيمة الفريق أمام بلد الوليد: «لم ينته أمرنا بعد في الليجا، علينا تقديم كل ما لدينا في كل مباراة، وننتظر ما يمكن أن يحدث في النهاية».

وتفتتح المرحلة التاسعة والعشرون، مساء اليوم الإثنين، عندما يلتقي ليفانتي مع أشبيلية، وريال بيتيس مع غرناطة، فيما يلعب فياريال مع ريال مايوركا وخيتافي مع إسبانيول، مساء غد الثلاثاء.

وتتواصل يوم الأربعاء المباريات؛ حيث يصطدم بلد الوليد مع سيلتا فيجو وإيبار مع أتلتيك بلباو، وأوساسونا مع أتلتيكو مدريد، بينما يلتقي ديبورتيفو ألافيس مع ريال سوسييداد، مساء الخميس قبل أن يختتم ريال مدريد المرحلة بمواجهة فالنسيا.

 اقرأ أيضًا:

راموس يحقق رقمًا قياسيًا كأكثر المدافعين تسجيلًا للأهداف في «الليجا»

«مشجع ميسي» يكشف كيفية اقتحامه ملعب مباراة برشلونة ومايوركا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك