Menu
ناسا تضع اللمسات النهائية لهبوط المركبة "إنسايت" على المريخ

في وثبة جديدة للوكالة التي تراقب الكوكب الأحمر منذ عام 1956، أكملت وكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء آخر استعداداتها للهبوط المرتقب لمركبتها "إنسايت" على سطح المريخ.

ومن المرتقب أن تلامس "إنسايت" سطح المريخ يوم الاثنين الساعة 15:00 بتوقيت الولايات المتحدة، بعد أن قطعت 480 مليون كيلو متر في رحلة انطلقت من الأرض قبل 6 أشهر؛ حيث ستخترق الغلاف الجوي للكوكب الأحمر قبل أن تستخدم مظلة عملاقة وأرجلًا كابحة للنزول ببطء على السطح.

وسيرصد المسبار الملحق بالمركبة "إنسايت" بالاستعانة بألواح شمسية وذراع آلية غير قابلة للطي، الإشارات المناخية والجيوفيزيائية بما في ذلك الزلازل والحرارة، ما قد يفيد العلماء في تقدير عمق وكثافة المريخ وقشرته الصخرية الصلبة.

وتعتبر المركبة "إنسايت" التي أطلقت في 5 مايو الماضي، أول عملية هبوط للوكالة الأمريكية على كوكب المريح منذ المسبار كريوسيتي عام 2012، وأول مهمة مخصصة لاستكشاف الطبقة العميقة للكوكب الأحمر، بينما تستعد ناسا لإرسال مستكشفين بشريين الى أعماق النظام الشمسي في القريب.

2018-11-26T22:02:32+03:00 في وثبة جديدة للوكالة التي تراقب الكوكب الأحمر منذ عام 1956، أكملت وكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء آخر استعداداتها للهبوط المرتقب لمركبتها "إنسايت" على سطح المريخ
ناسا تضع اللمسات النهائية لهبوط المركبة "إنسايت" على المريخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ناسا تضع اللمسات النهائية لهبوط المركبة "إنسايت" على المريخ

بعد 6 أشهر من السفر عبر الفضاء

ناسا تضع اللمسات النهائية لهبوط المركبة "إنسايت" على المريخ
  • 111
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 ربيع الأول 1440 /  26  نوفمبر  2018   10:02 م

في وثبة جديدة للوكالة التي تراقب الكوكب الأحمر منذ عام 1956، أكملت وكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء آخر استعداداتها للهبوط المرتقب لمركبتها "إنسايت" على سطح المريخ.

ومن المرتقب أن تلامس "إنسايت" سطح المريخ يوم الاثنين الساعة 15:00 بتوقيت الولايات المتحدة، بعد أن قطعت 480 مليون كيلو متر في رحلة انطلقت من الأرض قبل 6 أشهر؛ حيث ستخترق الغلاف الجوي للكوكب الأحمر قبل أن تستخدم مظلة عملاقة وأرجلًا كابحة للنزول ببطء على السطح.

وسيرصد المسبار الملحق بالمركبة "إنسايت" بالاستعانة بألواح شمسية وذراع آلية غير قابلة للطي، الإشارات المناخية والجيوفيزيائية بما في ذلك الزلازل والحرارة، ما قد يفيد العلماء في تقدير عمق وكثافة المريخ وقشرته الصخرية الصلبة.

وتعتبر المركبة "إنسايت" التي أطلقت في 5 مايو الماضي، أول عملية هبوط للوكالة الأمريكية على كوكب المريح منذ المسبار كريوسيتي عام 2012، وأول مهمة مخصصة لاستكشاف الطبقة العميقة للكوكب الأحمر، بينما تستعد ناسا لإرسال مستكشفين بشريين الى أعماق النظام الشمسي في القريب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك