Menu
عدوى «كورونا» تضرب نمو الاقتصاد العالمي حتى العام المقبل

توقع ممثلو مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء، صعودًا متواضعًا للنمو العالمي في العامين الجاري والمقبل، مع تزايد المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

أفادت بذلك مسودة بيان معدة لاجتماع مسؤولين ماليين كبار من دول مجموعة العشرين، يومي 22 و23 فبراير الجاري.

ويجتمع وزراء مالية دول مجموعة العشرين ومحافظو بنوكها المركزية، يومي السبت والأحد في الرياض؛ لمناقشة الاقتصاد العالمي، وذلك في الوقت الذي تصارع فيه الصين «فيروس كورونا»، الذي أودى بحياة أكثر من ألفي شخص، وتسبب في فرض قيود صارمة على السفر والتجارة.

وقالت المسودة التي اطلعت عليها« رويترز»: بعد مؤشرات على الاستقرار في نهاية 2019، من المتوقع أن يزيد النمو الاقتصادي العالمي بشكل متواضع في 2020 و2021.. التعافي يدعمه استمرار أوضاع مالية مواتية وبعض المؤشرات على انحسار التوتر التجاري.

وأضافت المسودة: لكن النمو الاقتصادي العالمي يظل بطيئًا والمخاطر النزولية للنظرة المستقبلية مستمرة، بما في ذلك تلك النابعة من تأثير تفشي فيروس كورونا الجديد والتوتر الجيو سياسي وضبابية السياسيات.

اقرأ أيضًا:

لأول مرة.. تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في إيران

بـ«136 حالة».. ارتفاع وفيّات فيروس كورونا إلى 2004 ضحايا

2020-02-19T21:15:47+03:00 توقع ممثلو مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء، صعودًا متواضعًا للنمو العالمي في العامين الجاري والمقبل، مع تزايد المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد. أفادت بذلك م
عدوى «كورونا» تضرب نمو الاقتصاد العالمي حتى العام المقبل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عدوى «كورونا» تضرب نمو الاقتصاد العالمي حتى العام المقبل

في مسودة بيان لدول «مجموعة العشرين»..

عدوى «كورونا» تضرب نمو الاقتصاد العالمي حتى العام المقبل
  • 161
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   09:15 م

توقع ممثلو مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء، صعودًا متواضعًا للنمو العالمي في العامين الجاري والمقبل، مع تزايد المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

أفادت بذلك مسودة بيان معدة لاجتماع مسؤولين ماليين كبار من دول مجموعة العشرين، يومي 22 و23 فبراير الجاري.

ويجتمع وزراء مالية دول مجموعة العشرين ومحافظو بنوكها المركزية، يومي السبت والأحد في الرياض؛ لمناقشة الاقتصاد العالمي، وذلك في الوقت الذي تصارع فيه الصين «فيروس كورونا»، الذي أودى بحياة أكثر من ألفي شخص، وتسبب في فرض قيود صارمة على السفر والتجارة.

وقالت المسودة التي اطلعت عليها« رويترز»: بعد مؤشرات على الاستقرار في نهاية 2019، من المتوقع أن يزيد النمو الاقتصادي العالمي بشكل متواضع في 2020 و2021.. التعافي يدعمه استمرار أوضاع مالية مواتية وبعض المؤشرات على انحسار التوتر التجاري.

وأضافت المسودة: لكن النمو الاقتصادي العالمي يظل بطيئًا والمخاطر النزولية للنظرة المستقبلية مستمرة، بما في ذلك تلك النابعة من تأثير تفشي فيروس كورونا الجديد والتوتر الجيو سياسي وضبابية السياسيات.

اقرأ أيضًا:

لأول مرة.. تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في إيران

بـ«136 حالة».. ارتفاع وفيّات فيروس كورونا إلى 2004 ضحايا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك