Menu
جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ أكثر من 142 ألف فصل إلكتروني افتراضي لجميع مقرراتها

نجحت جامعة الملك عبدالعزيز في إنشاء 142,278 فصلًا إلكترونيًّا افتراضيًّا لجميع مقرراتها، ضمن جهودها الملموسة في توفير بيئة تعليمية لأعضاء هيئة التدريس والطلبة تحت إشراف عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد.

وبلغ عدد الحاضرين في هذه الفصول 2,048,317 لبرامج الانتظام عبر الإنترنت بمدة إجمالية 187,161 ساعة منذ بدء جائحة فيروس كورنا المستجد وحتى انتهاء العام الدراسي الحالي.

وأوضح عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور هشام بن جميل برديسي أن جامعة الملك عبدالعزيز تعتبر من أوائل الجامعات في التحول للعمل الإلكتروني؛ حيث أظهرت مؤشرات نظام التعلم الإلكتروني للجامعة تميزًا في تفعيل أنماط التقييم الحديثة لعملية التعلم عن بُعد، وقد تم إنشاء 120,477 لوحةً نقاش ومنتديات للطلبة، ووصل عدد التقييمات لما يزيد على المليون و750 ألف تقييم ما بين اختبارات وواجبات؛ حيث أنهت جامعة الملك عبدالعزيز رحلة الطلبة الدراسية بـ448,492 اختبارًا إلكترونيًّا بنجاح وانسيابية في الإجراءات الإلكترونية للعام الدراسي الحالي موزعة على 16,455 مقرر.

ولفت الدكتور برديسي إلى أن جامعة الملك عبدالعزيز وفي إطار تعزيز وتفعيل ممارسات التعلم الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس والطلبة؛ حيث تم تقديم عدد 55 دورة تدريبية أون لاين لأعضاء هيئة التدريس استفاد منها 8258 متدربًا، و60 دورة تدريبية أخرى للطلبة استفاد منها أكثر من 7500 طالب وطالبة، فيما يخص مناقشة الرسائل العلمية لطلبة الدراسات العليا عبر الفصول الافتراضية فقد تم بحمد الله مناقشة 272 رسالة علمية، منها 234 رسالة ماجستير و38 رسالة دكتوراه موزعة على 24 كلية بالجامعة؛ حيث بلغ عدد الحضور فيها 17,510 خلال المناقشات .

وعززت المملكة مكانتها وتقدمها في توظيف التقنية الإلكترونية في أداء العمل عن بعد ضمن الاجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة الرشيدة للحد من تفشي فيروس كورونا لما يقارب الـ3 أشهر، وتغلبها على مختلف دول العالم في إدارة الأزمات؛ حيث حققت منشآت العمل من القطاعين الحكومي والخاص معدلات أداء مرتفعة في توظيف التقنية الإلكترونية أثناء مرحلة تعليق الحضور لمقارها الرسمية حفاظًا على صحة وسلامة الجميع.

2020-09-13T17:58:02+03:00 نجحت جامعة الملك عبدالعزيز في إنشاء 142,278 فصلًا إلكترونيًّا افتراضيًّا لجميع مقرراتها، ضمن جهودها الملموسة في توفير بيئة تعليمية لأعضاء هيئة التدريس والطلبة ت
جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ أكثر من 142 ألف فصل إلكتروني افتراضي لجميع مقرراتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ أكثر من 142 ألف فصل إلكتروني افتراضي لجميع مقرراتها

استفاد منها طلاب يتجاوز عددهم المليونين..

جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ أكثر من 142 ألف فصل إلكتروني افتراضي لجميع مقرراتها
  • 58
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
27 شوّال 1441 /  19  يونيو  2020   07:35 م

نجحت جامعة الملك عبدالعزيز في إنشاء 142,278 فصلًا إلكترونيًّا افتراضيًّا لجميع مقرراتها، ضمن جهودها الملموسة في توفير بيئة تعليمية لأعضاء هيئة التدريس والطلبة تحت إشراف عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد.

وبلغ عدد الحاضرين في هذه الفصول 2,048,317 لبرامج الانتظام عبر الإنترنت بمدة إجمالية 187,161 ساعة منذ بدء جائحة فيروس كورنا المستجد وحتى انتهاء العام الدراسي الحالي.

وأوضح عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور هشام بن جميل برديسي أن جامعة الملك عبدالعزيز تعتبر من أوائل الجامعات في التحول للعمل الإلكتروني؛ حيث أظهرت مؤشرات نظام التعلم الإلكتروني للجامعة تميزًا في تفعيل أنماط التقييم الحديثة لعملية التعلم عن بُعد، وقد تم إنشاء 120,477 لوحةً نقاش ومنتديات للطلبة، ووصل عدد التقييمات لما يزيد على المليون و750 ألف تقييم ما بين اختبارات وواجبات؛ حيث أنهت جامعة الملك عبدالعزيز رحلة الطلبة الدراسية بـ448,492 اختبارًا إلكترونيًّا بنجاح وانسيابية في الإجراءات الإلكترونية للعام الدراسي الحالي موزعة على 16,455 مقرر.

ولفت الدكتور برديسي إلى أن جامعة الملك عبدالعزيز وفي إطار تعزيز وتفعيل ممارسات التعلم الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس والطلبة؛ حيث تم تقديم عدد 55 دورة تدريبية أون لاين لأعضاء هيئة التدريس استفاد منها 8258 متدربًا، و60 دورة تدريبية أخرى للطلبة استفاد منها أكثر من 7500 طالب وطالبة، فيما يخص مناقشة الرسائل العلمية لطلبة الدراسات العليا عبر الفصول الافتراضية فقد تم بحمد الله مناقشة 272 رسالة علمية، منها 234 رسالة ماجستير و38 رسالة دكتوراه موزعة على 24 كلية بالجامعة؛ حيث بلغ عدد الحضور فيها 17,510 خلال المناقشات .

وعززت المملكة مكانتها وتقدمها في توظيف التقنية الإلكترونية في أداء العمل عن بعد ضمن الاجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة الرشيدة للحد من تفشي فيروس كورونا لما يقارب الـ3 أشهر، وتغلبها على مختلف دول العالم في إدارة الأزمات؛ حيث حققت منشآت العمل من القطاعين الحكومي والخاص معدلات أداء مرتفعة في توظيف التقنية الإلكترونية أثناء مرحلة تعليق الحضور لمقارها الرسمية حفاظًا على صحة وسلامة الجميع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك