Menu
تركيا تستعد لتمديد مهامّ قواتها في ليبيا لمدة 18 شهرًا

قدمت الرئاسة التركية، اليوم السبت، مذكرة لبرلمان بلادها لتمديد مهام القوات التركية في ليبيا.

وقالت وكالة «الأناضول»، في خبر عاجل، إن البرلمان التركي تلقى مذكرة لتمديد مهام القوات التركية في ليبيا 18 شهرًا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وافق في يناير الماضي على بدء تحرك وحدات الجيش التركي إلى ليبيا من أجل التنسيق والاستقرار، وفق وكالة سبوتنيك.

ووافق البرلمان التركي حينها على مذكرة للرئيس التركي، تجيز إرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة طرابلس التي يترأسها فائز السراج.

فيما صوت البرلمان الليبي بالإجماع، على قطع العلاقات مع تركيا، وقال الناطق الرسمي باسم المجلس المنعقد شرقي البلاد، عبدالله بليحق، في بيان إن مجلس النواب يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا.

وتستمر تركيا في مساعيها لإفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفرقاء الليبيين بجنيف في 23 أكتوبر الماضي، عن طريق خرقها بنود الاتفاق التي ترتكز على عدم تدريب العناصر الليبية على يد الأتراك، بالإضافة لسحب المرتزقة والضباط الأتراك من القواعد الليبية.

وتواصل تركيا دعم حكومة الوفاق المنتهية ولايتها في طرابلس والتنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة التابعة لها بالمال والسلاح والمرتزقة السوريين، على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ 2011.

اقرأ أيضا:

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تجسس تركية
المرصد السوري: مخطط تركي لإرسال مرتزقة جدد إلى ليبيا خلال أيام

2021-11-16T09:58:11+03:00 قدمت الرئاسة التركية، اليوم السبت، مذكرة لبرلمان بلادها لتمديد مهام القوات التركية في ليبيا. وقالت وكالة «الأناضول»، في خبر عاجل، إن البرلمان التركي تلقى مذ
تركيا تستعد لتمديد مهامّ قواتها في ليبيا لمدة 18 شهرًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تركيا تستعد لتمديد مهامّ قواتها في ليبيا لمدة 18 شهرًا

بعد تقديم مذكرة للبرلمان

تركيا تستعد لتمديد مهامّ قواتها في ليبيا لمدة 18 شهرًا
  • 178
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1442 /  12  ديسمبر  2020   02:03 م

قدمت الرئاسة التركية، اليوم السبت، مذكرة لبرلمان بلادها لتمديد مهام القوات التركية في ليبيا.

وقالت وكالة «الأناضول»، في خبر عاجل، إن البرلمان التركي تلقى مذكرة لتمديد مهام القوات التركية في ليبيا 18 شهرًا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وافق في يناير الماضي على بدء تحرك وحدات الجيش التركي إلى ليبيا من أجل التنسيق والاستقرار، وفق وكالة سبوتنيك.

ووافق البرلمان التركي حينها على مذكرة للرئيس التركي، تجيز إرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة طرابلس التي يترأسها فائز السراج.

فيما صوت البرلمان الليبي بالإجماع، على قطع العلاقات مع تركيا، وقال الناطق الرسمي باسم المجلس المنعقد شرقي البلاد، عبدالله بليحق، في بيان إن مجلس النواب يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا.

وتستمر تركيا في مساعيها لإفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفرقاء الليبيين بجنيف في 23 أكتوبر الماضي، عن طريق خرقها بنود الاتفاق التي ترتكز على عدم تدريب العناصر الليبية على يد الأتراك، بالإضافة لسحب المرتزقة والضباط الأتراك من القواعد الليبية.

وتواصل تركيا دعم حكومة الوفاق المنتهية ولايتها في طرابلس والتنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة التابعة لها بالمال والسلاح والمرتزقة السوريين، على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ 2011.

اقرأ أيضا:

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تجسس تركية
المرصد السوري: مخطط تركي لإرسال مرتزقة جدد إلى ليبيا خلال أيام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك