Menu


أفغانستان تستعد لانتخابات الرئاسة وسط تصاعد العنف وتهديدات طالبان

التكلفة تعادل 150 مليون دولار

تستعد أفغانستان للانتخابات الرئاسية وسط تصاعد العنف والتهديدات من جانب طالبان. ويحق لنحو 9.6 مليون ناخب أفغاني مسجل، بينهم أكثر من 3.3 مليون امرأة، التصويت في
أفغانستان تستعد لانتخابات الرئاسة وسط تصاعد العنف وتهديدات طالبان
  • 28
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تستعد أفغانستان للانتخابات الرئاسية وسط تصاعد العنف والتهديدات من جانب طالبان.

ويحق لنحو 9.6 مليون ناخب أفغاني مسجل، بينهم أكثر من 3.3 مليون امرأة، التصويت في الانتخابات، بينما سيظل حوالي ثلث مراكز الاقتراع مغلقًا يوم الانتخابات بسبب تهديدات بالعنف.

وتشكل التهديدات الأمنية من جانب طالبان - التي رفضت الانتخابات وتصفها بأنها مؤامرة لتعزيز قوة السلطة - التحدي الرئيسي لإجراء انتخابات سلمية.

وقال المسلحون في تصريحات مختلفة لهم بالفعل إنهم يخططون لمهاجمة مراكز الاقتراع وقوات الأمن المنتشرة لحراستها، كما تنتشر المخاوف من حدوث تلاعب وتزوير في الانتخابات، وتدفع لجنة الانتخابات المستقلة بقولها إن استخدام نظام بيومتري لتسجيل الناخبين يساعد على منع التزوير الانتخابي.

وستبلغ تكلفة الانتخابات الرئاسية الأفغانية ما يُعادل نحو 150 مليون دولار، وقدمت حكومة البلاد مبلغ 90 مليون دولار، بينما يتم تقديم الباقي من قبل المانحين الدوليين، وسيتعين على الناخبين اختيار واحد من 14 مرشحًا في الاقتراع بعد انسحاب أربعة مرشحين من السباق.

يشار إلى أن مرشحين اثنين فقط لديهما فرصة حقيقية للفوز، وهما الرئيس الحالي أشرف غني والرئيس التنفيذي عبدالله عبدالله. وحكم الاثنان البلاد على مدى السنوات الخمس الماضية في إطار ما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية.

وإذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50% من الأصوات، سيتم إجراء جولة إعادة. وكان استطلاع شمل نحو سبعة آلاف شخص أجرته مؤسسة شفافية الانتخابات في أفغانستان قد أظهر تقدم عبدالله عبدالله.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك