Menu

جريمة وحشية.. إسباني يقتل أمه ويقطّع جثتها ليطعم بها كلبه الأليف

اعترف أمام الشرطة بتفاصيل أخرى مروّعة

بدأت في العاصمة الإسبانية مدريد، محاكمة شاب اعترف بقتل والدته وتقطيعها إلى 1000 قطعة، وإطعام أجزاء منها لكلبه الأليف، إضافة إلى تناوله أجزاءً من جسد أمه، في جري
جريمة وحشية.. إسباني يقتل أمه ويقطّع جثتها ليطعم بها كلبه الأليف
  • 1790
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بدأت في العاصمة الإسبانية مدريد، محاكمة شاب اعترف بقتل والدته وتقطيعها إلى 1000 قطعة، وإطعام أجزاء منها لكلبه الأليف، إضافة إلى تناوله أجزاءً من جسد أمه، في جريمة مرعبة تقشعر لها الأبدان.

واعترف الشاب ألبرتو سانشيز جوميز البالغ من العمر 26 عامًا، عقب مداهمة الشرطة لمنزله، لسؤاله عن سر اختفاء والدته المريب منذ شهر ونصف الشهر، بأنه قتلها وقام بتقطيع جثتها لأكثر من 1000 قطعة، قبل أن يأكل بعض هذه القطع ويطعم أجزاءً أخرى لكلبه.

وذكرت مصادر مقربة من التحقيقات، أن اعترافات الشاب تضمنت تفاصيل مرعبة، منها أنه تخلص من أجزاء أخرى من جثة والدته ماريا سوليداد جوميز البالغة من العمر 66 عامًا، في حاوية القمامة، مشيرة إلى أن الشاب أقدم على أكل بقايا الجثة التي قام بطهيها، وإطعامها لكلبه أيضًا، حسبما نقلت مصادر إعلامية محلية.

وعثرت الشرطة الإسبانية بالفعل على أجزاء من جسد الأم القتيلة، في ست حاويات بشقة القتيلة الواقعة بالقرب من حلبة مصارعة الثيران لاس فينتاس الشهيرة، ومن المنتظر أن توجه المحكمة للمتهم، تهمة القتل العمد..

ووفقًا لوسائل إعلام إسبانية، لا تعرف الشرطة حتى الآن الطريقة التي قتل بها الشاب والدته أو تاريخ وقوع الجريمة، مضيفة أن الابن القاتل مدمن للمخدرات، وأنه لم يكن شخصًا اجتماعيًّا، حيث كان يقضي معظم حياته بمفرده، وفي بعض الأحيان مع أشخاص ليس لديهم مأوى.

من جهة أخرى، تدخلت عناصر الشرطة والوقاية المدنية في مدينة إسبانية، لإنقاذ سيدة تعرضت لاعتداء وحشي من طرف طليقها المغربي داخل حانة.

وذكرت وسائل إعلام أن الحادث وقع الأسبوع الماضي، حيث هاجم الرجل طليقته بسلاح أبيض محاولًا ذبحها، مضيفة أن المرأة فوجئت بزوجها السابق يدخل الحانة التي تعمل بها، ووجَّه لها عدة طعنات بالعنق يستهدف قتلها.

وسقطت المرأة البالغة من العمر 42 عامًا، على الأرض غارقة في دمائها، وسط صدمة الحضور، قبل أن تتدخل عناصر الشرطة لإنقاذ حياتها.

وتعرضت المرأة لنزيف دم خطير جدًا، واعتقلت الشرطة الزوج السابق، وتم منعه من الاقتراب من الضحية أو من بيتها، أو من مكان عملها لمسافة 500 متر، في انتظار صدور حكم من المحكمة في قضية محاولة قتلها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك