Menu
عدد زوار مهرجان «الأحساء المبدعة» يتجاوز 15 ألفًا

يواصل مهرجان «الأحساء المبدعة» فعالياته، وذلك بتقديم عروض الفنون الشعبية والحرف اليدوية، التي يُنظّمها ضمن حزمة فعاليات موسم الشرقية 2019 تحت عنوان «الشرقية ثقافة وطاقة»؛ حيث بلغ عدد الزائرين أكثر من 15 ألف زائر، وذلك في قلعة أمانة الأحساء التراثية.

وأكّد مشرف البرامج في الأحساء المبدعة، زياد المقهوي، أنَّ الأحساء تختزن- عبر تاريخها العريق- كنزًا من الفنون الشعبية التي مزجت العديد من الألوان؛ نتيجة لموقعها الاستراتيجي المهم الرابط بين دول الخليج العربي، وكونها مسرحًا للكثير من روَّاد الفن الخليجي.

وأشار المقهوي إلى أنَّ الأحساء تمتلئ بالعديد من ألوان الفنون الشعبية التي تتنوع وتختلف باختلاف وتنوع بيئتها من البحر إلى النخيل إلى الصحراء وكذلك البادية، مما أفرز كمًّا هائلًا من التراث الشعبي الذي أوجدته الظروف عبر الزمن.

وأوضح أنَّ مهرجان الأحساء جاء لتحقيق المحافظة على موروث الفنون الشعبية، واسترجاع القديم منها عبر إحيائها وتعريف المجتمع بها، لاسيما وأنَّ الأحساء لديها عضوية في شبكة المدن المبدعة في اليونسكو عبر مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، معتبرًا المهرجان جزءًا من تحقيق أهداف موسم الشرقية الرامي إلى إبراز الهوية الوطنية، والتعريف بالتراث والحضارة العريقة للمنطقة ونقلها إلى الأجيال القادمة.

ويضطلع «موسم الشرقية»، الذي انطلق يوم 14 مارس الجاري ويستمر حتى 30 من نفس الشهر، بدور مهم في إبراز المملكة كوجهة عالمية متنوعة في مجالات الطاقة والاقتصاد والثقافة والترفيه، مع التركيز على ربط البعد الثقافي للمنطقة بالطاقة باعتبارها أكبر مركز لإنتاج البترول والصناعات النفطية في العالم.

ويشهد موسم الشرقية العديد من الفعاليات التي تتميّز بالتنوع ودعم الابتكار وتهيئة البيئة المناسبة لأبناء وبنات الوطن، والتي تتوافق مع احتياجات المستقبل وتواكب تطلعات رؤية المملكة 2030.

وحرصت الهيئة العامة للترفيه على المشاركة في الحدث، بتقديم أضخم الفعاليات على مستوى المناطق والتي يصل عددها إلى أكثر من 25 فعالية، ضمن فعاليات «موسم الشرقية 2019» الذي يقام تحت شعار «الشرقية ثقافة وطاقة».

وتميّزت الفعاليات بالتنوع والتشويق إلى جانب الثراء المعرفي والفني ومناسبتها لجميع الأذواق والفئات العمرية وشرائح المجتمع السعودي، في سعي جاد لاستقطاب أكبر عددٍ من الجمهور من الداخل والخارج، فيما يصبّ في تنمية القطاع الترفيهي والاقتصادي.

وشملت الفعاليات الترفيهية مدن المنطقة الشرقية، وتضمنت العديد من الحفلات الغنائية العالمية على مسارح ضخمة، يقدمها فنانون عالميون من عدة دول وفي أماكن تستوعب أعدادًا كبيرة من الجمهور، وزوار المنطقة الذين قدموا لمواكبة فعاليات موسم الشرقية 2019.

2021-10-11T13:11:10+03:00 يواصل مهرجان «الأحساء المبدعة» فعالياته، وذلك بتقديم عروض الفنون الشعبية والحرف اليدوية، التي يُنظّمها ضمن حزمة فعاليات موسم الشرقية 2019 تحت عنوان «الشرقية ثقا
عدد زوار مهرجان «الأحساء المبدعة» يتجاوز 15 ألفًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عدد زوار مهرجان «الأحساء المبدعة» يتجاوز 15 ألفًا

ضمن حزمة فعاليات موسم الشرقية 2019

عدد زوار مهرجان «الأحساء المبدعة» يتجاوز 15 ألفًا
  • 152
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
16 رجب 1440 /  23  مارس  2019   03:36 ص

يواصل مهرجان «الأحساء المبدعة» فعالياته، وذلك بتقديم عروض الفنون الشعبية والحرف اليدوية، التي يُنظّمها ضمن حزمة فعاليات موسم الشرقية 2019 تحت عنوان «الشرقية ثقافة وطاقة»؛ حيث بلغ عدد الزائرين أكثر من 15 ألف زائر، وذلك في قلعة أمانة الأحساء التراثية.

وأكّد مشرف البرامج في الأحساء المبدعة، زياد المقهوي، أنَّ الأحساء تختزن- عبر تاريخها العريق- كنزًا من الفنون الشعبية التي مزجت العديد من الألوان؛ نتيجة لموقعها الاستراتيجي المهم الرابط بين دول الخليج العربي، وكونها مسرحًا للكثير من روَّاد الفن الخليجي.

وأشار المقهوي إلى أنَّ الأحساء تمتلئ بالعديد من ألوان الفنون الشعبية التي تتنوع وتختلف باختلاف وتنوع بيئتها من البحر إلى النخيل إلى الصحراء وكذلك البادية، مما أفرز كمًّا هائلًا من التراث الشعبي الذي أوجدته الظروف عبر الزمن.

وأوضح أنَّ مهرجان الأحساء جاء لتحقيق المحافظة على موروث الفنون الشعبية، واسترجاع القديم منها عبر إحيائها وتعريف المجتمع بها، لاسيما وأنَّ الأحساء لديها عضوية في شبكة المدن المبدعة في اليونسكو عبر مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، معتبرًا المهرجان جزءًا من تحقيق أهداف موسم الشرقية الرامي إلى إبراز الهوية الوطنية، والتعريف بالتراث والحضارة العريقة للمنطقة ونقلها إلى الأجيال القادمة.

ويضطلع «موسم الشرقية»، الذي انطلق يوم 14 مارس الجاري ويستمر حتى 30 من نفس الشهر، بدور مهم في إبراز المملكة كوجهة عالمية متنوعة في مجالات الطاقة والاقتصاد والثقافة والترفيه، مع التركيز على ربط البعد الثقافي للمنطقة بالطاقة باعتبارها أكبر مركز لإنتاج البترول والصناعات النفطية في العالم.

ويشهد موسم الشرقية العديد من الفعاليات التي تتميّز بالتنوع ودعم الابتكار وتهيئة البيئة المناسبة لأبناء وبنات الوطن، والتي تتوافق مع احتياجات المستقبل وتواكب تطلعات رؤية المملكة 2030.

وحرصت الهيئة العامة للترفيه على المشاركة في الحدث، بتقديم أضخم الفعاليات على مستوى المناطق والتي يصل عددها إلى أكثر من 25 فعالية، ضمن فعاليات «موسم الشرقية 2019» الذي يقام تحت شعار «الشرقية ثقافة وطاقة».

وتميّزت الفعاليات بالتنوع والتشويق إلى جانب الثراء المعرفي والفني ومناسبتها لجميع الأذواق والفئات العمرية وشرائح المجتمع السعودي، في سعي جاد لاستقطاب أكبر عددٍ من الجمهور من الداخل والخارج، فيما يصبّ في تنمية القطاع الترفيهي والاقتصادي.

وشملت الفعاليات الترفيهية مدن المنطقة الشرقية، وتضمنت العديد من الحفلات الغنائية العالمية على مسارح ضخمة، يقدمها فنانون عالميون من عدة دول وفي أماكن تستوعب أعدادًا كبيرة من الجمهور، وزوار المنطقة الذين قدموا لمواكبة فعاليات موسم الشرقية 2019.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك